هل يغيب ميسي ورونالدو عن ترشيحات الكرة الذهبية وأفضل لاعب في العالم؟

هل يغيب ميسي ورونالدو عن ترشيحات الكرة الذهبية وأفضل لاعب في العالم؟

المصدر: نورالدين ميفراني- إرم نيوز

انتهى كأس العالم روسيا 2018 بتتويج المنتخب الفرنسي باللقب على حساب المنتخب الكرواتي بعد الفوز في النهائي 4-2، ليسدل الستار عن نسخة من المونديال شهدت سقوط الكبار، ألمانيا والبرازيل والأرجنتين وإسبانيا، مبكرًا.

وعكس كأس العالم 2010 وكأس العالم 2014 إذ لم يتوج بالكرة الذهبية لاعب تألق في كأس العالم إذ فاز الأرجنتيني ليونيل ميسي بالجائزة في 2010 والبرتغالي كريستيانو رونالدو في 2014، شهد مونديال روسيا تألق عدة نجوم أصبحوا مرشحين للفوز بالكرة الذهبية وجائزة أفضل لاعب في العالم حسب الفيفا لكونها جمعت بين التألق خلال الموسم والتألق في كأس العالم.

ومنذ 2007 لم يغب الثنائي ميسي وكريستيانو رونالدو عن الثلاثي الفائز سوى في سنة 2010 إذ غاب النجم البرتغالي، لكن سنة 2018 قد تشهد غيابهما معًا أو على الأقل النجم الأرجنتيني.

وتألق خلال كأس العالم 4 لاعبين أصبحوا مرشحين للفوز بالكرة الذهبية وجائزة أفضل لاعب في العالم وهم الفرنسيان أنطوان غريزمان وكليان مبابي والكرواتي لوكا مودريتش والبلجيكي إدين هازارد.

وخارج التألق في كأس العالم فاللاعبين الأربعة تألقوا أيضا برفقة فرقهم، وهو ما يصعّب من مهمة الثنائي الأشهر في العالم للفوز بالألقاب الفردية في سنة 2018 .

وفاز كليان مبابي برفقة باريس سان جرمان الفرنسي بالدوري الفرنسي وكأس رابطة الدوري الفرنسي وكأس فرنسا بالإضافة لكأس العالم برفقة منتخب بلاده.

بينما توج أنطوان غريزمان برفقة أتلتيكو مدريد بلقب الدوري الأوروبي، وتوج أيضًا بكأس العالم برفقة منتخب بلاده.

وحل لوكا مودريتش برفقة كرواتيا وصيفًا لبطل العالم، وتوج بلقب أفضل لاعب في النسخة الحالية كما توج برفقة ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا.

بينما احتل إدين هازارد الصف الثاني في جائزة أفضل لاعب في كأس العالم، واحتل منتخب بلاده الصف الثالث، وفاز بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي برفقة فريق تشيلسي.

التألق في كأس العالم مع الألقاب برفقة الأندية تصعّب من مهمة النجمان الأشهر أو أحدهما في التواجد بين الثلاثي الذي سيتنافس على لقب الكرة الذهبية وأفضل لاعب في العالم.

ورغم فوز ليونيل ميسي بلقبي الدوري وكأس الملك برفقة برشلونة وتتويجه بلقب هداف الدوري الإسباني والحذاء الذهبي الأوروبي؛ لكنه فشل برفقة برشلونة في دوري أبطال أوروبا المسابقة القارية الأهم في العالم للأندية وبرفقة منتخب الأرجنتين في كأس العالم إذ اكتفى بهدف وحيد.

وتبقى حظوظ النجم البرتغالي أفضل نسبيًا من غريمه الأرجنتيني للتواجد ضمن الثلاثي الأخير في الجائزتين على الأقل، لكونه توج بلقب دوري أبطال أوروبا برفقة ريال مدريد، وتوج بلقب هداف المسابقة بالإضافة لتسجيله 4 أهداف في كأس العالم روسيا 2018، وكان من نجوم دوري المجموعات.