مباراة إسبانيا وروسيا.. ماذا قالت الصحف الإسبانية عن خروج ”الماتادور“ من كأس العالم 2018؟

مباراة إسبانيا وروسيا.. ماذا قالت الصحف الإسبانية عن خروج ”الماتادور“ من كأس العالم 2018؟
Soccer Football - World Cup - Round of 16 - Spain vs Russia - Luzhniki Stadium, Moscow, Russia - July 1, 2018 Spain players look dejected after losing the penalty shootout REUTERS/Carl Recine

المصدر: رويترز

وصلت تشكيلة إسبانيا إلى روسيا وهي مقتنعة أن بوسعها إحراز لقب كأس العالم، لكن الخسارة أمام أصحاب الأرض في دور الستة عشر أعادت بطلة العالم 2010 إلى الأيام الصعبة وكتبت كلمة النهاية لجيل مذهل من اللاعبين.

ومنذ شهر واحد لم يكن أحد يتوقع أن تخرج إسبانيا، المدججة بتشكيلة من النجوم الفائزين بالألقاب المحلية والقارية على مستوى الأندية، أمام المنتخب الأقل تصنيفًا في البطولة لكن مع مرور الدقائق في استاد لوجنيكي بدا أن هذا الأمر يمكن أن يحدث.

ورغم تمرير الكرة 1107 مرات خلال اللقاء خرجت إسبانيا بالتعادل 1-1 ثم ودعت المسابقة بركلات الترجيح بعد الخسارة 4-3.

وبعد سنوات من النتائج المتوسطة في البطولات الكبرى، خطفت إسبانيا الأضواء عندما توجت ببطولة أوروبا في 2008 و2012 وبينهما توجت بكأس العالم للمرة الأولى.

لكن بالنسبة لوسائل الإعلام المحلية عادت إسبانيا إلى الماضي.

وقالت صحيفة ماركا: ”إسبانيا تعود للخلف عشر سنوات. إسبانيا تعود إلى الماضي“.

ومن غير الواضح كيف ستسير إسبانيا في الفترة المقبلة.

ولا تملك إسبانيا مدربًا في الوقت الحالي، كما أنها ستفتقد مجموعة من اللاعبين الموجودين في المنتخب الوطني منذ فترة طويلة.

وأكد أندريس إنييستا اعتزاله اللعب الدولي مباشرة بعد اللقاء ومن المرجح أن يلحق به جيرار بيكي. وسيبلغ سيرجيو راموس عامه الـ 34 في بطولة أوروبا 2020  حاله كحال زميله ديفيد سيلفا، نفسها.

وكتبت صحيفة آس الإسبانية ”نهاية جيل“.

ودفعت إسبانيا ثمن قرار الاتحاد الإسباني بإقالة المدرب يولن لوبتيجي قبل أيام من انطلاق كأس العالم بسبب عدم إبلاغه المسؤولين بتوصله لاتفاق لتدريب ريال مدريد بعد البطولة.

وتولى فرناندو هييرو تدريب إسبانيا بشكل مؤقت، رغم أنه يفتقر للخبرة في هذا المجال وحمله البعض مسؤولية الخروج بعدما بدأ لقاء روسيا دون إنيستا وداني كاربخال.