مباراة إسبانيا والبرتغال.. هل يفسد كريستيانو رونالدو الاختبار الأول لأسطورة ريال مدريد؟

مباراة إسبانيا والبرتغال.. هل يفسد كريستيانو رونالدو الاختبار الأول لأسطورة ريال مدريد؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

تتجه الأنظار مساء الجمعة لمتابعة الصدام المثير الذي يجمع بين منتخبي إسبانيا والبرتغال في أقوى مواجهات المجموعة الثانية ببطولة كأس العالم التي تستضيفها روسيا.

وفاجأ منتخب إسبانيا الجميع بإقالة مديره الفني جولين لوبيتجي بعد ساعات من إعلان تعاقده لتدريب نادي ريال مدريد الإسباني في الموسم الجديد، وتعيين فيرناندو هييرو أسطورة الريال بدلًا منه.

ويبدو الاختبار الأول لـ“هييرو“ صعبًا في مواجهة أيقونة ريال مدريد كريستيانو رونالدو في صراع كروي مثير تستعرض ملامحه ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

ماذا يقول التاريخ؟

يحمل التاريخ مواجهات عديدة بين المنتخبين ما بين لقاءات رسمية وودية.

وسيكون لقاء الجمعة رقم 26 في تاريخ مواجهات الفريقين ، وفاز منتخب إسبانيا 15 مرة مقابل 6 تعادلات و3 انتصارات فقط للبرتغال.

وكان آخر لقاء قد انتهى بالتعادل دون أهداف في نصف نهائي أمم أوروبا العام 2012 وفاز المنتخب الإسباني بضربات الترجيح، وفاز منتخب إسبانيا بهدف في آخر لقاء جمعه بالبرتغال في دور الستة عشر ببطولة كأس العالم العام 2010.

أزمة لوبيتجي

يخشى منتخب إسبانيا من التأثر بأزمة رحيل المدرب لوبتيجي الذي كان له منظومة وفكر في الأداء الهجومي والدفاعي والخططي للإسبان.

ويعتمد منتخب إسبانيا على قدرات دفاعه بقيادة الثنائي سيرجيو راموس وجيرارد بيكيه وخوردي ألبا وألفارو أدريزولا بديل داني كارفخال مع دور سيرجيو بوسكيتس كلاعب ارتكاز مميز والثنائي أندريس إنييستا وتياجو ألكانتارا بخلاف الثنائي دافيد سيلفا وإيسكو في طريقة 4-1-4-1 مع المهاجم رودريجو الذي ظهر بمستوى جيد مع فالنسيا.

كريستيانو رونالدو وخطة سانتوس

يعول منتخب البرتغال على طريقة 4-4-2 التي يعتمد عليها المدير الفني فرناندو سانتوس صاحب إنجاز الفوز بلقب أمم أوروبا 2016.

ويراهن سانتوس على قدرات الهداف كريستيانو رونالدو لصناعة الفارق هجوميًا وهز الشباك مع وجود زميله أندريه سيلفا شريكه في خط الهجوم.

ويمتلك منتخب البرتغال جناحين سريعين هما برناردو سيلفا وبرونو فيرنانديز مع دور لاعب الوسط المخضرم جواو موتينهو في التحكم في الإيقاع وأيضًا لاعب الوسط ويليام كارفاليهو.

وأكد البرتغالي مانويل جوزيه ، المدير الفني الأسبق للأهلي المصري ، لـ“إرم نيوز“ أن المنتخب البرتغالي يستطيع الفوز على إسبانيا حال استغلال الفرص التي سنحت له وعدم ترك الاستحواذ بأريحية للإسبان.

وأضاف: “ عندما تملك مهاجمًا مثل كريستيانو رونالدو فأنت في أفضلية هجومية، ولكن عليك أن تعمل على حرمان المنافس من أهم أسلحته وهو التحكم في الإيقاع“.

أسلحة هييرو وروح لاروخا

يتسلح منتخب إسبانيا بالروح القتالية لتجاوز أزمة إقالة لوبيتجي المدير الفني من منصبه وتعيين فيرناندو هييرو الذي كان قائدًا محنكًا لريال مدريد ويبحث عن بداية قوية لمسيرته التدريبية.

وحاول هييرو بث الثقة في صفوف إسبانيا، خاصة أن تعيينه يأتي قبل ساعات قليلة من افتتاح مشوار لا روخا في كأس العالم، وأكد هييرو أن الأمور ستسير بشكل طبيعي وسيسعى منتخب إسبانيا للمنافسة على لقب كأس العالم.

ويأمل هييرو أن ينتفض لاعبو إسبانيا ويعتمد على تألق إيسكو صانع الألعاب الموهوب مع مهارات ماركو أسينسيو بجانب خبرات أندريس إنييستا كقائد ولاعب مميز بجانب خبرات ثنائي الدفاع سيرجيو راموس وجيرارد بيكيه.

وأكد أحمد حسام ميدو مهاجم سيلتا فيجو الإسباني الأسبق في حديث تليفزيوني أن منتخب إسبانيا قادر على استعادة توازنه بشرط امتلاك الروح القتالية والاستفادة من خبرات لاعبيه.