كواليس صادمة في ليلة إقالة لوبتيجي من تدريب منتخب إسبانيا.. تعرف عليها

كواليس صادمة في ليلة إقالة لوبتيجي من تدريب منتخب إسبانيا.. تعرف عليها

المصدر: أحمد نبيل ونور الدين ميفراني – إرم نيوز

قضت بعثة المنتخب الإسباني بطل العالم 2010 الليلة الماضية خلال معسكرهم في روسيا وسط توتر كبير عقب عودة لويس روبياليس رئيس الاتحاد إلى كراسنودار حيث مقر البعثة بدلًا من حضور اجتماعات الاتحاد الدولي (الفيفا).

واضطر روبياليس للغياب عن اجتماعات الفيفا التي صوت خلالها على اختيار ملف مشترك من الولايات المتحدة وكندا والمكسيك لاستضافة كأس العالم 2026 والعودة إلى كراسنودار عقب إعلان ريال مدريد تعيين لوبتيجي مدربًا للفريق الموسم المقبل.

ولم يصدر أي قرار من الاتحاد الإسباني عقب إعلان ريال مدريد تعيين لوبتيجي ظهر الثلاثاء لكن القرار كان جاهزًا مساء الليلة ذاتها.

وقالت صحيفة “ماركا” الإسبانية إن خلافًا حادًا كاد أن يصل إلى الشجار دار بين لويس روبياليس وفرناندو هيرو من ناحية ولوبتيجي من ناحية اخرى، وعلت أصوات الجميع لدرجة أن كل الموجودين في مقر الإقامة سمعوا الشجار باستثناء من كان بالغرف المغلقة.

وكان رئيس الاتحاد غاضبًا ويبدو أن النقاش الحاد انتهى إلى ضرورة إقالة المدير الفني وتعيين بديل له على الفور، وقد كان الإعلان يوم الأربعاء.

ورغم كل ذلك التزم اللاعبون الصمت أمام كل ما يحدث لكن قادة المنتخب وكبار اللاعبين سيرجيو رموس وأندريس إنييستا وديفيد سيلفا وجيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وبيبي رينا حاولوا تهدئة الموقف لكن دون جدوى.

وكانت رغبتهم عدم التعجل في اتخاذ قرار في ظل خوض الفريق مباراته الأولى بعد يومين أمام البرتغال، وأنهم جاءوا إلى روسيا من أجل الفوز بكأس العالم التي تقام كل أربع سنوات وهذه البطولة قد تكون الأخيرة بالنسبة للكثيرين منهم.

لكن ذلك لم يمنع لويس روبياليس من أن يظهر في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء بمفرده ويعلن إقالة لوبتيغي رغم توسلات اللاعبين.

ووجه سيرجيو راموس قائد المنتخب الإسباني رسالة للجماهير الإسبانية بعد الأحداث الأخيرة والتي أدت لإقالة المدرب جوليان لوبيتيجي وتعيين فيرناندو هيرو مدربا جديدا على بعد 48 ساعة من بداية مشوار منتخب لاروخا في كأس العالم روسيا 2018 بمواجهة قوية أمام جاره البرتغال.

وكتب راموس عبر حسابه على تويتر “نحن المنتخب، نحن نمثل الدرع، الهوية والبلد وبعض الألوان، المسؤولية والإلتزام معكم ومن أجلكم أمس واليوم وغدا مجتمعين ، عاشت إسبانيا.”

وحسب الصحافة الإسبانية فقد حاول العميد سيرجيو راموس رفقة أندرياس إنييستا ودافيد سيلفا إقناع لويس روبياس رئيس الإتحاد الإسباني بعدم إقالة جوليان لوبيتيجي قبل بداية كأس العالم لكنهم فشلوا في المحاولة وتقبوا أيضا القرار.

ولن يقتصر أمر الإقالة على المدرب جوليان لوبيتيجي بل يشمل أيضا مساعداه بابلو سانز وأوسكار كارو واللذان سيرافقانه في ريال مدريد أيضا.

بينما سيضطر المدرب الجديد فيرناندو هيرو للإستعانة بمدرب فريق الأمل وطاقمه لمساعده في مهمته الجديدة وعلى رأسهم ألبيرت سيلاديس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع