غوارديولا يكشف أسباب عدم رغبته في تدريب المنتخب الإسباني

غوارديولا يكشف أسباب عدم رغبته في تدريب المنتخب الإسباني

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

فتح بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي قلبه في مقابلة صريحة مع برنامج TV3 التلفزيوني تحدث خلالها عن إمكانية تدريبه منتخب إسبانيا وعلاقته بنادي برشلونة والوضع السياسي في كاتالونيا.

وقال غوارديولا الفائز مع سيتي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي ”مستحيل أن أكون مدربًا لمنتخب إسبانيا لأن الوظيفة لن تعرض علي من الأصل“.

ورد المدير الفني الكتالوني يشير إلى توجهه السياسي المناهض للحكومة المركزية في مدريد والمساند لاستقلال إقليم كتالونيا الذي ينتمي له رغم أنه كان يمثل منتخب إسبانيا حينما كان لاعبًا.

وعن ذلك قال ”لست نادمًا على اللعب لمنتخب إسبانيا. فريقي برشلونة ومع ذلك دربت بايرن ميونخ والآن مانشستر سيتي. دائمًا ما أتعامل مع عملي بطريقة احترافية“.

ويرى غوارديولا أن برشلونة لا يزال أفضل فريق في العالم حتى الآن ، موضحًا ”لا يهمني عدم فوز الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا. من الصعب أن تخسر مباراة واحدة في الدوري. أنا بعيد عن برشلونة قرابة ستة أعوام والطريقة التي يؤدي بها الفريق لم تعد تدهشني. فالفريق لا يزال يفوز دائما ويقدمون أداء جيدا. ورغم ذلك لا يمكن أن أدرب برشلونة مجددًا لأنها مرحلة انتهت من حياتي“.

وتابع ”أما ليونيل ميسي فهو لاعب فريد من نوعه ولن نرى لاعبًا مثله أبدا مرة أخرى. أنا لا أقول ذلك لمجرد ما يفعله على أرض الملعب ولكن أيضًا لأنه لا يخرج ويختلق أعذارًا عندما يخسر الفريق

ويرى المدير الفني الإسباني أن قرار رحيله عن برشلونة لم يكن سيئًا خاصة أنه سعيد حاليًا في سيتي وحقق ألقابًا في موسمه الثاني في إنجلترا.

وأبدى غوارديولا سعادته بتعبير نجم التنس الإسباني رفائيل نادال عن آرائه السياسية قائلًا ”لماذا لا يستطيع أي رياضي أن يعبر عن آرائه السياسية مثل أي شخص لنحن لنا آراؤنا الخاصة. أعتقد أنه من الرائع أن نادال دعا إلى إجراء انتخابات. وأن بيكيه وتشافي قد طالبوا بإجراء استفتاء“.

وأضاف ”أنا فقط أطالب بالحرية للشعب وخروج المحبوسين بسبب آرائهم السياسية. هذا ما يؤلمني أكثر من أي شيء آخر رؤية الأشخاص في السجن أو المنفى. لن نكون قادرين على العودة إلى الحياة الطبيعية حتى يتم الانتهاء من ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة