رغم الخسارة.. نبيل معلول متفائل بعد عرض قوي في مباراة تونس وإسبانيا

رغم الخسارة.. نبيل معلول متفائل بعد عرض قوي في مباراة تونس وإسبانيا

المصدر: رويترز ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

منح العرض القوي الذي قدمته تونس خلال خسارتها 1-صفر وديًا أمام إسبانيا، أمس السبت، جرعة من التفاؤل لمدربها نبيل معلول قبل انطلاق كأس العالم لكرة القدم هذا الأسبوع.

وصمدت تونس لمدة 82 دقيقة قبل أن تهتز شباكها بهدف إياغو أسباس في مباراتها الودية الأخيرة قبل أن تبدأ مشوارها في النهائيات، حيث تلعب في المجموعة السابعة بجانب إنجلترا وبلجيكا وبنما.

وقال معلول للصحفيين: ”واجهنا أحد أفضل المنتخبات في العالم. المنتخب التونسي أظهر أنه مستعد وأكد جاهزيته لكأس العالم. إذا قدمنا المستوى نفسه الذي لعبنا به أمام منتخب إسبانيا في كأس العالم، يمكن للشعب التونسي أن يشعر بالفخر“.

وأضاف: ”قارعنا فريقًا يضم في صفوفه أفضل اللاعبين في العالم بينما افتقدنا وهبي الخزري ويوسف المساكني وطه ياسين الخنيسي. الهزيمة مريرة لكن مشرفة بعد المستوى البدني الكبير للاعبين والتعامل الجيد مع الأسلوب الفني للمنتخب الإسباني“.

وتابع: ”صنعنا عدة فرص رغم سيطرة إسبانيا على الكرة وأتيحت لنا ثلاث فرص للتسجيل، ولا يمكن إلا أن نكون سعداء بمستوى المنتخب التونسي“.

وتسعى تونس لتجاوز دور المجموعات في كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها بعد فشلها خلال مشاركاتها الأربع السابقة في 1978 و1998 و2002 و2006.

ومضى معلول، قائلًا: ”رسالتي للاعبين أن هدفي كمدرب هو المرور لدور الثمانية أو أبعد من دور الثمانية لأن المنتخب بحماسته وروحه القتالية وانضباطه الخططي قادر على مقارعة المنتخبات الكبيرة ومواجهتها بندية“.

وتبدأ تونس مشوارها في كأس العالم ضد إنجلترا يوم الـ18 من يونيو/ حزيران.

مدرب إسبانيا

من جانبه، اعترف جوليان لوبيتيجي، مدرب المنتخب الإسباني، بأن المنتخب التونسي سبب مشاكل لفريقه في الشوط الأول من اللقاء.

وقال لوبيتيجي في تصريحات نشرتها ”آ س“: ”اللقاء كان صعبًا وضيعنا الكثير من الكرات منحت التفوق وسهلت المهمة أمام المنافس، وفي الشوط الأول عانينا بشدة لكن في الشوط الثاني كنا أفضل، إنه لقاء ودي وفي كأس العالم ستكون اللقاءات أصعب“.

واعترف المدرب الإسباني بضرورة تغيير طريقة اللعب، موضحًا: ”يجب تحليل الشوط الأول من اللقاء، في بعض المواقف قد نضطر للعب بمهاجمين، واجهنا منتخبًا لم يخسر في 9 لقاءات الأخيرة وشكل لنا صعوبات كبيرة في اللقاء“.

وأكد المدرب الإسباني، أن النتائج الكبيرة ستختفي من كأس العالم، مشددًا: ”إنها نتيجة صغيرة وستكون مماثلة لما سيحدث في كأس العالم، ستكون مفاجأة غريبة إن حدثت نتائج كبيرة بفارق 3 أو 4 أهداف“.

ومنح لوبيتيجي الفرصة لأندرياس إنييستا وسيرجيو بوسكيتش للعب 90 دقيقة، وقال: ”إنييستا قدم لقاء جيدًا ومنحناه الفرصة للعب لقاء كامل من حسن الحظ لم تكن هناك إصابات“.

وأتم: ”بوسكيتش مر بفترة صعبة وكان من الضروري أن يلعب 90 دقيقة ليستعيد نسق اللقاءات“.

مواد مقترحة