الفائزون والخاسرون من رحيل زين الدين زيدان عن ريال مدريد

الفائزون والخاسرون من رحيل زين الدين زيدان عن ريال مدريد

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

مثلما فعلها وهو في قمة مجدة كلاعب باعتزاله عقب نهائي كأس العالم 2006 قرر زين الدين زيدان الاستقالة من تدريب ريال مدريد، عقب قيادة النادي الملكي للقب دوري أبطال أوروبا للعام الثالث على التوالي.

وبرر زيدان القرار بأنه حقق مع الفريق الإسباني أقصى ما يمكن تحقيقه، لكن الاستقالة ربما تشير إلى أن زيدان غادر قبل تعرض الفريق لهزة كبيرة.

وبالتأكيد خلف هذا القرار خاسرون وفائزون وهو ما حدده ”ريك شارما“ في تحليله الذي نشرته صحيفة ”ميرور“ البريطانية تعليقًا على القرار المثير للجدل.

ولم يكشف المدير الفني الفرنسي من قبل عن أنه سيرحل عن النادي رغم استمرار عقده حتى 2020، وخاصة بعد أقل من أسبوع على هزيمة ليفربول في نهائي دوري الأبطال في كييف.

وفيما يلي الفائزون والخاسرون وفقًا لوجهة نظر ”ميرور“.

زين الدين زيدان (فائز)

زيدان يرحل عن سانتياغو برنابيو وهو في قمة مجده، خاصة وأن قليلين يغادرون ريال مدريد بشروطهم الخاصة، لكن زيدان فعل ذلك سواء كان لاعبًا أو مدربًا.

كريستيانو رونالدو (خاسر)

المهاجم البرتغالي سئم من ريال مدريد. يريد عقدًا جديدًا من مجلس الإدارة ، لكنهم غير راغبين في دفع أموال إضافية للاعب يبلغ من العمر 33 عامًا.

والآن بعد رحيل زيدان فقد رونالدو أحد الداعمين الأساسيين له، حيث إنه من الوارد ألا يتمتع المدرب القادم بنفس العلاقة الودية مع رونالدو.

غاريث بيل (فائز)

لم يكن النجم الويلزي أحد اللاعبين المفضلين لدى زيدان رغم تألقه في نهائي دوري أبطال أوروبا وتسجيله هدفين في مرمى لوريس كاريوس، حيث إن المدير الفني الفرنسي غالبًا ما يضعه على مقاعد البدلاء ما دفع اللاعب للإعلان عن رحيله.

فلورنتينو بيريز (خاسر)

عادة ما يقرر رئيس ريال مدريد بنفسه رحيل المدربين، لكنه في هذه الحالة استغرب قرار زيدان الذي وضعه في مأزق حيث بدا عليه عدم الرضا عن الاستقالة.

المنافسون (فائزون)

ستسعد أندية برشلونة وأتلتيكو مدريد وبايرن ميونخ ومانشستر سيتي برحيل زيدان بعد كل الألقاب التي حققها في النادي الملكي، خاصة آخر ثلاث بطولات في دوري الأبطال.

لوكا زيدان (خاسر)

لوكا نجل زيدان أحد أبرز نقاط ضعفه في النادي، حيث لا يمكن أن يحصل على فرصة حراسة مرمى ريال مدريد دون أن يكون والده هو المدير الفني.

ودفع زيدان بنجله في التشكيلة الأساسية للفريق في المباراة الأخيرة بالدوري أمام فياريال، وكلّفت أخطاءه الفريق كثيرًا ليكتفي بالتعادل 2-2.

مدربون محتملون (فائزون)

يحتاج ريال مدريد للتعاقد مع مدير فني بديل لزيدان، وهناك الكثير من المرشحين أبرزهم ماوريسيو بوكيتينو وارسين فينغر وأنطونيو كونتي.

كل واحد منهم لديه مزاياه وسلبياته، بالإضافة إلى الأسباب التي تجعل من الصعب على ريال مدريد التوقيع مع أحدهم أو العكس، لكن أحد هؤلاء سيصبح مدربًا لأنجح فريق أوروبي في التاريخ.

كريم بنزيما (خاسر)

أحد أبرز الخاسرين من رحيل زيدان هو مواطنه بنزيما الذي كان يحظى بدعم غير محدود من مدربه، حيث دائمًا ما كان يدافع عنه رغم هفواته وأخطأئه وابتعاده عن التهديف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة