مفوض الدوري الإسباني: انتقال محمد صلاح إلى إسبانيا قد يجعله الأفضل في العالم – إرم نيوز‬‎

مفوض الدوري الإسباني: انتقال محمد صلاح إلى إسبانيا قد يجعله الأفضل في العالم

مفوض الدوري الإسباني: انتقال محمد صلاح إلى إسبانيا قد يجعله الأفضل في العالم

المصدر: رويترز

يشكل دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بيئة مناسبة لمحمد صلاح لكي يتحول أيقونة ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر إلى أفضل لاعب في العالم، وفقًا لرؤية خوان فوينتس فرنانديز، مفوض الدوري الإسباني في مصر، خلال مقابلة مع رويترز.

ونال صلاح جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، ويتصدر ترتيب هدافي المسابقة وارتبط اسمه بالانتقال لريال مدريد مستقبلًا.

وسيلعب ليفربول ضد ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا في كييف يوم الـ26 من الشهر الجاري، ويبدو صلاح مرشحًا للمنافسة على جائزة أفضل لاعب في العالم هذا العام.

وقال فوينتس فرنانديز لرويترز: ”يفضل الكثير من اللاعبين الدوليين المتألقين في مسابقات أوروبية أخرى الانتقال للدوري الإسباني؛ لأنها مسابقة تحظى بدرجة كبيرة من التنافس وتضم مواهب رائعة ويخوض اللاعبون تحديات كبيرة كما تهيمن أندية إسبانيا على الألقاب الأوروبية في السنوات الأخيرة“.

وأضاف: ”الانضمام للدوري الإسباني يسمح للاعبين بالتنافس على الألقاب الكبرى ومقابلة أفضل الأسماء في العالم، وبهذه الطريقة يمكن لصلاح أن يصبح أفضل لاعب في العالم“.

وفي آخر أربع نسخ لدوري الأبطال فاز ريال مدريد باللقب ثلاث مرات مقابل لقب واحد لبرشلونة، كما احتكر الغريمان ستة ألقاب في آخر تسع نسخ.

وفي الدوري الأوروبي حصل إشبيلية على اللقب ثلاث مرات متتالية ونال أتلتيكو مدريد لقبين منذ 2010.

وأقر صلاح، الذي سبق له اللعب لتشيلسي الإنجليزي وروما الإيطالي، قبل عدة سنوات بأنه يطمح للانتقال لإسبانيا واللعب في صفوف ريال مدريد أو برشلونة.

ويرى فوينتس فرنانديز أن وصول صلاح إلى إسبانيا سيفتح الباب أمام تدفق المزيد من اللاعبين المصريين.

وأوضح: ”الباب لم يكن مغلقًا أبدًا. نبحث عن أفضل مواهب في العالم، ومصر لديها بعض اللاعبين الرائعين في أوروبا. صلاح يبدو المثال الأكثر وضوحًا وهو قادر على اللعب بأي فريق في العالم.

”وصول لاعبين مصريين سيزيد حجم الاهتمام ببطولتنا بالطبع وسيتابع الجمهور المصري كل جولات الدوري الإسباني.

”نملك تجربة سابقة مع أحمد حسام (ميدو) مهاجم سيلتا فيغو السابق وهو فريقي المفضل في الواقع وكنت أستمتع بمشاهدته وبأهدافه ونتيجة لهذه التجربة أصبح لسيلتا شعبية في مصر رغم أن ميدو لعب هناك قبل نحو 15 عامًا.. كما انضم عمرو طارق لريال بيتيس لبعض الوقت..لنرَ من سيكون اللاعب القادم“.

* نسخ من صلاح

ولم يكن اسم صلاح وحده ما شجع رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني على إرسال مفوض إلى مصر ضمن 43 دولة حول العالم إذ تسعى الرابطة للمساهمة في اكتشاف نسخ جديدة من صلاح.

ويوضح فوينتس فرنانديز: ”مصر دولة مهمة بالنسبة لرابطة الدوري الإسباني.. الشغف بالكرة الإسبانية هائل، ولمست هذا بنفسي خلال وجودي في مصر.. عندما يعرف أي شخص أنني من إسبانيا يبدأ في التحدث معي عن كرة القدم. أدهشني أنهم يعرفون كل الأندية واللاعبين والماضي والحاضر في بطولتنا والبعض يختار فريقًا إسبانيًا كفريقه المفضل على حساب أندية مصرية.

”توجد رابطتان رسميتان لريال مدريد ولبرشلونة هنا في مصر ويحتشد المئات لمشاهدة مباريات الفريقين وعند مواجهتهما في القمة يحضر الآلاف.

”من المهم لنا التقرب من الجمهور المصري ووسائل الإعلام المحلية.. نحن نتفوق على الدوري الإنجليزي في نسب المتابعة على مواقع التواصل الاجتماعي والملايين من متابعينا من مصر لذا أردنا التواصل مع مؤسسات في مصر ليس فقط لتطوير كرة القدم بل الرياضة بشكل عام ولا تهدف كل مشروعاتنا للربح.

وتابع: ”أطلقنا مشروعات بالفعل في مصر بالتعاون مع رعاة. قمنا بتوزيع تذاكر لحضور مباريات الدوري في إسبانيا وفي 2015 سافر 23 ناشئًا مصريًا إلى إسبانيا للتدريب مع لويس سواريز (مهاجم برشلونة).. الرابطة الإسبانية وصلت إلى مصر لتبقى طويلًا“.

وكشف عن وجود مشروع لإنشاء أكاديمية للدوري الإسباني في مصر بهدف اكتشاف المواهب الصاعدة وعرضها على أندية إسبانية وتوقع افتتاحها خلال العام الجاري دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وقال فوينتس فرنانديز: ”مشروع الأكاديمية قائم بالفعل رغم عدم اكتمال التفاصيل كافة؛ لكنه مؤشر على استمرار عمل الرابطة في مصر“.

وتملك رابطة الدوري الإسباني مراكز تدريب وأكاديميات للمواهب في دبي وأبوظبي.

ومن المبادرات الأخرى التي تدعمها رابطة الدوري الإسباني في مصر أشار خوان إلى وجود خطط لدعم فرق كرة قدم نسائية وفريق للمكفوفين بجانب روابط المشجعين.

وأوضح: ”توجد في مصر فرق جيدة للكرة النسائية مثل وادي دجلة وأكاديميات تدعم هذا القطاع، كما يوجد فريق للمكفوفين، ونحن على استعداد للتعاون مع أي مؤسسة لدعم هذه الفرق فهي تعطي الحافز وتلهم محبي الرياضة حول العالم.

”في العام الجاري أطلقت رابطة الدوري الإسباني أول بطولة دوري لذوي الاحتياجات الخاصة، وهو مشروع ملهم حظي بمشاركة 18 فريقًا وقد ندعم فكرة مشابهة في مصر. كما اجتمعت شخصيًا مع روابط مشجعي ريال مدريد وبرشلونة في مصر ومن الرائع الشعور بهذا الشغف على بعد أربعة آلاف كيلو متر من إسبانيا“.

وواصل: ”المصريون يعطون نموذجًا مثاليًا على الشغف التام بالكرة الإسبانية ليس فقط عبر مشاهدة المباريات بل يتابعون الأخبار والملخصات بجانب الألعاب الإلكترونية وتطبيقات الإنترنت.. الشغف لا يكون خلال 90 دقيقة فقط بل خلال 24 ساعة يوميا“.

ولا يخشى فوينتس فرنانديز من تراجع شعبية الدوري الإسباني مستقبلًا بعد اعتزال ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

وبرر ذلك قائلًا: ”أفضل لاعبي العالم على مر العصور لعبوا في إسبانيا والأندية الإسبانية تستثمر مبالغ هائلة من أجل التطور باستمرار واستقدام أفضل المواهب.

”الدوري الإسباني لا يقتصر فقط على ميسي ورونالدو أو برشلونة وريال مدريد بل يعني أكبر من ذلك بكثير، فهو قِبلة لأفضل لاعبي العالم، كما تنافس بقية الأندية بقوة وتصعب الأمور على ريال وبرشلونة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com