مباراة برشلونة وريال مدريد.. من كسب الرهان زيدان أم فالفيردي؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة برشلونة وريال مدريد.. من كسب الرهان زيدان أم فالفيردي؟

مباراة برشلونة وريال مدريد.. من كسب الرهان زيدان أم فالفيردي؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

خرج كلاسيكو الأرض بين برشلونة وضيفه ريال مدريد، مساء الأحد، على ملعب ”كامب نو“ بالتعادل بهدفين لكل منهما في الجولة السادسة والثلاثين للدوري الإسباني.

وخرجت المباراة دون غالب ولا مغلوب، ولكنها شملت العديد من اللمحات الفنية الرائعة للمدربين الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للريال، والإسباني إرنستو فالفيردي، المدير الفني للبارسا.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح معركة التكتيك خارج الخطوط بين فالفيردي وزيدان.

بداية سريعة

كانت البداية سريعة من جانب الفريقين وظهرت الثغرات الدفاعية في صفوف كل فريق خلال الربع ساعة الأولى مع الإيقاع السريع من جانب الفريقين.

ونجح برشلونة في خطف التقدم عن طريق لويس سواريز بكرة سريعة من الجبهة اليمنى للبارسا، مع تحرك مميز من ميسي وسوء تغطية من ناتشو وأيضًا فاران ليستغل سواريز الفرصة.

وارتكب دفاع البارسا أيضًا أخطاء ساذجة في هدف ريال مدريد الأول بتمريرة عرضية من جانب كريم بنزيما إلى كريستيانو رونالدو بتغطية وهفوة دفاعية من جيرارد بيكيه وأيضًا صامويل أومتيتي.

الاستحواذ مدريدي

نجح ريال مدريد في فرض الاستحواذ على معظم مجريات الأمور خاصة في الشوط الأول من عمر المباراة لاسيما وأنه تفوق على برشلونة في وسط الملعب.

واعتمد ريال مدريد على الضغط في وسط الملعب من خلال الثلاثي كاسيميرو وتوني كروس ولوكا مودريتش، وسيطر على معظم الفترات، خاصة أن طرد سيرجي روبيرتو، الظهير الأيمن لبرشلونة، ساعد في زيادة السيطرة المدريدية.

اختبار صعب

تعرض المدرب إرنستو فالفيردي، المدير الفني لفريق برشلونة، لاختبار صعب في مباراة ريال مدريد بطرد سيرجي روبيرتو الظهير الأيمن مع نهاية الشوط الأول.

واضطر فالفيردي لتقليل قواه الهجومية بخروج فيليب كوتينيو لصالح الظهير الأيمن نيلسون سيميدو الذي حد كثيرًا من خطورة مارسيلو، كما أنه أشرك البرازيلي باولينهو لاعب الوسط لإضفاء الحيوية.

واعتمد فالفيردي على تحركات ثنائي الهجوم لويس سواريز وليونيل ميسي من أجل الوصول لمرمى الريال، وهو ما حدث بتسجيل هدفين.

مخاوف زيدان

ظهرت المخاوف بالنسبة للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لفريق ريال مدريد خلال المباراة في الاندفاعات البدنية.

ونجح زيدان في الخروج بالمباراة إلى بر الأمان، وخاصة بعد أن تعرض البرتغالي كريستيانو رونالدو للإصابة، كما استبدل الألماني توني كروس مع منح الفرصة الكاملة للويلزي غاريث بيل.

وأكد هيثم فاروق، مدافع فريق فينورد الهولندي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن زيدان نجح في الخروج بالمباراة بدون خسائر كبيرة موضحًا أن ريال مدريد حسم المباراة بأداء مميز رغم أنه فشل في تحقيق الفوز.

وأضاف: ”ريال مدريد نجح في تقديم عرض طيب أمام برشلونة بالنسبة له كفريق  يستعد لخوض مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول الإنجليزي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com