اتليتيكو بحاجة لتحسين الاداء قبل مواجهة الميريا

اتليتيكو بحاجة لتحسين الاداء قبل مواجهة الميريا

عندما فاز اتليتيكو مدريد بلقبي دوري وكأس ملك اسبانيا لكرة القدم في 1996 توقع كثيرون بداية عصر ذهبي للنادي.

الا ان هذه الامال تلاشت سريعا عندما هبط الفريق الى دوري الدرجة الثانية في 2000 قبل عودته الى دوري الاضواء بعدها بعامين.

وبينما يستعد بطل اسبانيا الذي يقوده المدرب الارجنتيني دييجو سيميوني لمباراة خارج ارضه في الدوري المحلي امام الميريا يوم الاربعاء المقبل تشير نتائج الفريق في بداية الموسم الحالي الى انه ربما يتعين عليه بذل جهود هائلة اذا اراد تكرار تفوقه اللافت في الموسم الماضي.

وفي الموسم الماضي فاز اتليتيكو بلقب دوري اسبانيا لاول مرة منذ 1996 كم تأهل لنهائي دوري ابطال اوروبا وخسر 4-1 امام جاره ريال مدريد ثم باع هدافه دييجو كوستا ومدافعه فيليبي لويس الى تشيلسي الانجليزي.

ورغم ان بديل كوستا في خط الهجوم ماريو مانزوكيتش قدم اداء قويا وليس مدويا في بداية مسيرته مع بطل اسبانيا فان كثيرين لا يتوقعون منه معادلة القدرات التهديفية لكوستا.

وتعادل اتليتيكو مرتين في اول اربع مباريات يخوضها في الدوري الاسباني في الموسم الحالي بما في ذلك تعادله 2-2 امام سيلتا فيجو السبت الماضي وهو يتخلف باربع نقاط عن برشلونة المتصدر والذي حصل على العلامة الكاملة وهي 12 نقطة.

كما خسر اتليتيكو مباراته الاولى في دوري ابطال اوروبا 3-2 امام اولمبياكوس اليوناني الثلاثاء الماضي وحث قائد الفريق جابي زملاءه على تحسين الاداء سريعا.

وقال لاعب الوسط جابي بعد التعادل مع سيلتا فيجو ”علينا الاستمرار في العمل لانه لا يجب ان نخسر النقاط على ملعبنا.“

واضاف جابي قوله ”علينا تحسين ادائنا والتعلم من اخطائنا. امامنا مباراة يوم الاربعاء (امام الميريا) سيتعين علينا السعي للفوز فيها والتقدم في جدول الترتيب.“

اما برشلونة المتصدر بجدارة والذي سيواجه ملقة على ارض الاخير يوم الاربعاء فلم يدخل مرماه اي هدف خلال خمس مباريات في جميع المنافسات ويبدو ان المدرب الجديد لويس انريكي تمكن من اصلاح العيوب الدفاعية التي اثرت سلبا على مسيرة الفريق في الموسم الماضي.

وفي الجولة الاخيرة امس الاحد فاز برشلونة 5-صفر على ليفانتي بعد ان احرز نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي هدفا وهيأ هدفين لزميليه البرازيلي نيمار وساندرو روسيل الا انه اهدر ركلة جزاء.

ولم يكمل نيمار المباراة وخرج بعد وقت قصير من بداية الشوط الثاني بسبب اصابة في الكاحل ولم يتضح بعد ان كان سيشارك امام ملقة ام لا.

وعاد ريال مدريد الى طريق الانتصارات بعد ان خسر ثاني وثالث مبارياته في الدوري هذا الموسم عندما سحق ديبورتيفو كورونيا الوافد الجديد 8-2 يوم السبت.

وخلال المباراة احرز مهاجم ريال البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو الثلاثية رقم 24 له مع الفريق الملكي منذ انضمامه اليه في 2009 وبالطبع سيسعى الى اضافة المزيد خلال مواجهة ايلتشي في العاصمة الاسبانية غدا الثلاثاء.

وبهذه الاهداف الثلاثة تفوق رونالدو بثلاثية واحدة على نجم ريال السابق فيرينك بوشكاش الا انه لا يزال يتخلف باربع ثلاثيات عن حامل الرقم القياسي للنادي الفريدو دي ستيفانو.

كما اضاف لاعب ريال الجديد المكسيكي خافيير هرنانديز هدفين للفريق الذي انضم اليه قادما من مانشستر يونايتد الانجليزي على سبيل الاعارة.

ويلعب هرنانديز بديلا لقب الهجوم الاساسي كريم بنزيمة لكن المهاجم المكسيكي يقول انه سيسعى دوما للحصول على فرصة اكبر للعب في كل مرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com