بعد خماسية برشلونة.. رئيس إشبيلية يعتذر للجماهير ويتعهد باتخاذ إجراءات صارمة

بعد خماسية برشلونة.. رئيس إشبيلية يعتذر للجماهير ويتعهد باتخاذ إجراءات صارمة
Soccer Football - Spanish King's Cup Final - FC Barcelona v Sevilla - Wanda Metropolitano, Madrid, Spain - April 21, 2018 Barcelona's Andres Iniesta scores their fourth goal REUTERS/Juan Medina

المصدر: رويترز

قال خوسيه كاسترو رئيس إشبيلية المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، إن النادي سيتخذ إجراءات بعد الهزيمة المذلة التي تلقاها أمام برشلونة، في نهائي كأس ملك إسبانيا يوم السبت الماضي.

وفاز برشلونة 5/0 على إشبيلية بملعب واندا متروبوليتانو، ليحقق اللقب للعام الرابع على التوالي، في حين أشارت وسائل إعلام إسبانية إلى احتمال أن يفقد المدرب فينشنزو مونتيلا منصبه في أعقاب اجتماع مجلس إدارة النادي غدًا الثلاثاء.

وقال كاسترو اليوم الإثنين: ”بصفتي رئيس النادي فإنني أتقدم بالاعتذار لكل مشجعي إشبيلية“.

”سيتخذ مجلس الإدارة الإجراءات الضرورية لمحاولة المساعدة في المباريات الخمس المتبقية (في الدوري) لأن علينا مهمة التأهل للعب في أوروبا“.

وأضاف ”سنبحث طبيعة القرارات الواجب اتخاذها لكن علينا الآن التحلي بالهدوء والتفكير فيما هو أصلح للنادي وللفريق“.

ويحتل إشبيلية المركز السابع في الترتيب برصيد 48 نقطة في 33 مباراة متأخرًا بفارق 3 نقاط عن فياريال صاحب المركز السادس الذي يؤهل صاحبه للتأهل إلى الدوري الأوروبي.

وتولى مونتيلا تدريب الفريق في ديسمبر 2017، بعد إقالة الأرجنتيني إدواردو بريسو بعد أسبوع واحد فقط من عودته للعمل بعد خضوعه لجراحة لعلاج سرطان البروستاتا.

ونجح إشبيلية في إقصاء مانشستر يونايتد من دور الـ 8 لدوري أبطال أوروبا، قبل أن يخرج من دور الـ 8 أمام بايرن ميونخ.

وعانى الفريق من هزائم ثقيلة في الدوري الإسباني، حيث سكنت شباكه 5 أهداف أمام أتلتيكو مدريد و4 أهداف أمام سيلتا فيغو.

وقدّم لاعب الوسط الفرنسي ستيفن نزونزي اعتذاره للجماهير، بعد أن تعرض لانتقادات من المشجعين، بعد أن أمضى السهرة في مدريد عقب لقاء النهائي، كما توجه مباشرة إلى غرفة الملابس بعد نهاية المباراة بدلًا من التوجه إلى الجماهير وتحيتها.

وقال نزونزي في مقطع مصور بثه موقع النادي أمس الأحد: ”أريد أن أقدّم اعتذاري لجماهير إشبيلية. ارتكبت خطأ لأنني غادرت عقب انتهاء المباراة مباشرة“.

”ما حدث كان أمرًا صعبًا على اللاعبين أيضًا“.

”نلعب مباراة كل 3 أيام وأعيش وحدي. أتدرب ثم أذهب إلى المنزل وحيدًا. أتواجد في المنزل معظم الأوقات. لكن بالأمس كانت أسرتي وأصدقائي موجودين ولهذا السبب انصرفت“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com