مباراة برشلونة وإشبيلية.. من يُتوج بكأس ملك إسبانيا؟

مباراة برشلونة وإشبيلية.. من يُتوج بكأس ملك إسبانيا؟

المصدر: محمد أحمد ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

سيكون عشاق الكرة العالمية على موعد مساء اليوم السبت، مع مواجهة نارية، حيث يلتقي برشلونة وإشبيلية، في نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا على ملعب واندا متروبوليتانو، وسط حضور جماهير كبير يصل لـ 68 ألف متفرج.

ويأمل فريق برشلونة، الذي تأهل إلى المباراة النهائية للعام الخامس على التوالي، إلى تتويجه للمرة الرابعة على التوالي، والثلاثين في تاريخه في ”كوبا ديل ري“.

وصعد الفريق الكتالوني إلى نهائي البطولة بعدما تغلب في الدور نصف النهائي على فالنسيا (1-0) ذهابًا، و(2-0) إيابًا.

بينما يتطلع فريق إشبيلية إلى صناعة التاريخ حيث يلتقي ”البلوغرانا“، لأول مرة في نهائي الكأس، ويأمل في تحقيق لقبه السادس في المسابقة، والأول منذ عام2010، ضعندما فاز بثنائية نظيفة على أتلتيكو مدريد.

وتمكن إشبيلية من العبور إلى المباراة النهائية بعد فوزه على ليغانيس (2-0) إيابًا، بعدما تعادلا بهدف لمثله في مباراة الذهاب.

ويطمح إشبيلية في العودة إلى منصات التتويج مجددًا، حيث لم يحرز أي بطولة خلال العامين الماضيين، منذ تتويجه بلقب الدوري الأوروبي ثم سقوطه في كأس السوبر القاري، أمام ريال مدريد 2-3.

كما يسعى الفريقان إلى إحراز لقب الكأس، وذلك بعد أن أخفقا في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وخروجهما من الدور ربع النهائي.

وودع برشلونة بطولة ”ذات الأذنين“ بعد أحداث دراماتيكية أمام فريق روما الإيطالي، الذي حقق ”ريمونتادا تاريخية“ وفاز على عملاق كاتلونيا في مباراة الإياب بثلاثية نظيفة، بعد الخسارة ذهابًا 4-1.

على الجانب الآخر، لم يتمكن إشبيلية من استمرار صحوته الأوروبية، فبعد أن حقق المفاجأة وأقصى مانشستر يونايتد من البطولة، لم ينجح في تكرار الأمر مع العملاق البافاري، بايرن ميونخ، ليتلقى الخسارة ذهابًا على ملعبه 1-2، في حين انتهت مباراة الإياب دون أهداف.

اللقب الأول

يدخل المدير الفني لفريق برشلونة، إرنستو فالفيردي، مواجهة اليوم على أمل تحقيق البطولة الأولى له مع ”البارسا“ ، كما يريد فالفيردي في تعويض جماهير كتالونيا بالتتويج بـ“الثنائية“ هذا الموسم، وذلك مع اقترابه من إحراز لقب الليغا.

على الجانب الآخر، يأمل الإيطالي فينشينتزو مونتيلا، المدير الفني لإشبيلية، في تحقيق لقب الكأس، كونه سيُعد الأول له مع الفريق، الذي تولى مسؤوليته مطلع العام الجاري خلفًا للأرجنتيني إدواردو بيريزو.

صراع الليغا

يعاني فريق إشبيلية من تراجع في المستوى خلال الموسم الحالي خاصة المباريات الأخيرة في الدوري الإسباني، حيث تعرض الفريق للخسارة في 3 مباريات وتعادل في مثلهم في آخر 6 مواجهات، ما أدى لتراجعه إلى المركز الثامن في ترتيب الليغا، برصيد 48 نقطة.

في المقابل، يمتلك فريق برشلونة حظوظا أكبر في الفوز باللقب، لعدة عوامل أهما المسيرة المحلية الرائعة حيث لم يتعرض الفريق لأي خسارة في الليغا، كما يتصدر جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 83 نقطة وبفارق 12 نقطة عن أقرب منافسيه، أتلتيكو مدريد.

تاريخ لقاءات الفريقين

بالنظر إلى تاريخ لقاءات برشلونة وإشبيلية، على ”مؤشر التاريخ الكروي“ يتفوق الفريق الكتالوني بفارق كبير من المباريات حيث التقى الفريقان من قبل في 161 مباراة، فاز برشلونة في 88 مواجهة، بينما حقق إشبيلية الفوز في 39 مرة، فيما كانت نتيجة التعادل حاضرة في 34 مباراة بجميع البطولات.

وتمكن برشلونة من تسجيل 323 هدفًا في مرمى إشبيلية، بينما تلقى عملاق كتالونيا 200 هدف.

ميسي

إلى ذلك، يبحث النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة، عن معادلة رقم صمد 68 في كأس ملك إسبانيا، وذلك بالتسجيل في النهائي الخامس خلال مواجهة إشبيلية.

وسجل أسطورة أتلتيك بلباو تيليمو زارا في خمس نهائيات لكأس الملك سنوات 1942 و1943 و1944 و1945 و1950، وخلالها توج فريقه باللقب 3 مرات وخسر مرة واحدة، فيما سجل ميسي في 4 نهائيات في 2009 و2012 و2015، أمام أتلتيك بلباو والسنة الماضية أمام ديبورتيفو ألافيس وتوج فريقه في النهائيات الأربعة التي سجل فيها.

ولعب ميسي 7 نهائيات سابقًا في كأس ملك إسبانيا خسر خلالها لقبين، وكانا أمام ريال مدريد 2011 و2014، وفاز برفقة برشلونة بـ5 ألقاب 2009 و2012 و2015 و2016 و2017، لكنه لم يسجل في 3 نهائيات، أمام ريال مدريد مرتين وأمام إشبيلية في نهائي 2016.

وسبق لميسي أن جرد تيليمو زارا من لقب الهداف التاريخي للدوري الإسباني ويأمل في معادلة رقم مميز لأحد أساطير كرة القدم الإسبانية.

ورغم كون إشبيلية يعتبر أكبر ضحايا النجم الأرجنتيني بتسجيله 30 هدفًا في مرماهم لكنه لم يسجل نهائيًا في مرمى الفريق الأندلسي في كأس ملك إسبانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة