برشلونة يسعى إلى الفوز بكأس ملك إسبانيا لتضميد جراح الخروج من دوري أبطال أوروبا

برشلونة يسعى إلى الفوز بكأس ملك إسبانيا لتضميد جراح الخروج من دوري أبطال أوروبا

المصدر: رويترز

يسعى نادي برشلونة إلى توسيع رقمه القياسي إلى 30 لقبًا في كأس ملك إسبانيا، عندما يقابل إشبيلية في المباراة النهائية يوم السبت المقبل، التي ستمنحه أيضًا الثنائية الثانية خلال ثلاثة مواسم، ليعزز هيمنته على الكرة الإسبانية.

سيسهم فوز برشلونة بأول نهائي على إستاد واندا متروبوليتانو بالعاصمة مدريد، في تضميد جراح ما يعتبرها هزيمة كارثية أمام روما في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وخيمت الهزيمة 3-صفر أمام الفريق الإيطالي على مسيرة برشلونة المدهشة نحو لقبه الخامس والعشرين في الدوري بسجل خالٍ من الهزائم.

وخسر الفريق الكتالوني بمجموع المباراتين رغم تفوقه في مباراة الذهاب 4-1، بعدما استفاد روما من قاعدة الهدف خارج ملعبه.

وأضرت الهزيمة أيضًا بسمعة المدرب إرنستو فالفيردي في موسمه الأول الرائع ببرشلونة.

ولاقى الرجل انتقادات حتى ببعض أقسام الصحافة الكتالونية بعد الهزيمة من روما، لاهتمامه بكأس ملك إسبانيا أكثر من اللازم،

وستكون صعوبة تقبل الخروج الثالث على التوالي من دوري الأبطال في أشد درجاتها، إذا تقدم ريال مدريد إلى النهائي وفاز بالبطولة للمرة الثالثة على التوالي رغم أن إنجازات الفريق الكتالوني المحلية مدهشة.

وإذا فاز برشلونة على إشبيلية، سيصبح أول فريق منذ الحرب الأهلية الإسبانية يفوز بالكأس أربعة مواسم على التوالي، وسيضمن تقريبًا الثنائية المحلية للفريق.

ويقف في طريق هذا الهدف فريق يصعب توقع نتائجه، واجه سلسلة من الهزائم المهينة في الدوري المحلي تحت قيادة المدرب فينشنزو مونتيلا، لكنه يتحول إلى فريق شديد القوة في المواجهات الكبيرة.

وأقصى إشبيلية مانشستر يونايتد الإنجليزي من دوري أبطال أوروبا، وأبعد أتلتيكو مدريد من كأس الملك وأوشك على هزيمة برشلونة في الدوري، إلى أن انتفض الفريق الكتالوني وسجل هدفين بعد الدقيقة 87، ليتعادل الفريقان 2-2.

وقال بابلو سارابيا لاعب خط وسط إشبيلية في تصريح للصحفيين قبل النهائي ”لا نخشى شيئًا، سنحاول وسنستخدم أسلحتنا بأفضل شكل ممكن وسنواصل الضغط عليهم في كل مراحل المباراة“.

وأضاف ”ينبغي علينا أن نكثف الهجوم بقدر استطاعتنا، إنها فرصة طيبة لنا للفوز بالكأس، وينبغي أن نذكر أنفسنا بالأمور الطبية التي حققناها في هذا الموسم“.

وتابع يقول ”لم نحافظ على مستوانا في الدوري، لكننا صنعنا التاريخ في دوري الأبطال وفي بطولة الكأس أمامنا فرصة لإحراز اللقب“.

وتوجد فرصة أمام برشلونة للتتويج بلقب الدوري بعد يوم واحد من نهائي كأس الملك، وذلك في حال خسارة أتلتيكو صاحب المركز الثاني أمام ريال سوسيداد اليوم الخميس، وخسارته على ملعبه أمام ريال بيتيس يوم الأحد.

وكان من المقرر أن يقابل ريال مدريد صاحب المركز الثالث إشبيلية مطلع الأسبوع المقبل، لكن اللقاء تأجل بسبب نهائي كأس الملك، بينما يحل فالنسيا صاحب المركز الرابع ضيفًا على سيلتا فيغو يوم السبت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com