نادي برشلونة يواجه قرارًا صعبًا قبل مباراة سيلتا فيغو بالدوري الإسباني

نادي برشلونة يواجه قرارًا صعبًا قبل مباراة سيلتا فيغو بالدوري الإسباني
Soccer Football - Champions League Quarter Final First Leg - FC Barcelona vs AS Roma - Camp Nou, Barcelona, Spain - April 4, 2018 Barcelona's Lionel Messi celebrates their first goal with Ivan Rakitic, Gerard Pique and Luis Suarez REUTERS/Juan Medina

المصدر: رويترز

حقق برشلونة بقيادة مدربه إرنستو فالفيردي رقمًا قياسيًا، السبت الماضي، بخوض 39 مباراة دون هزيمة في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بالفوز على فالنسيا.

لكن فالفيردي ربما يهدر فرصة لتعزيز هذا الرقم عندما يحل فريقه ضيفًا على سيلتا فيغو في الدوري غدًا الثلاثاء؛ بسبب التزام قريب لا يقل أهمية.

وسيلعب برشلونة نهائي كأس ملك إسبانيا، السبت المقبل، أمام إشبيلية في مدريد.

وسيتوجب على فالفيردي اتخاذ قرار في مدى إمكانية منح عدد من لاعبيه الأساسيين راحة في مواجهة سيلتا فيغو من أجل نهائي الكأس بعد أن خاض الفريق الكتالوني مباراته أمام فالنسيا متسلحًا بقوته الضاربة بأكملها.

ولم يغير المدرب في تشكيلته كثيرًا، وظل معتمدًا على لاعبيه الأساسيين في كل المباريات الكبيرة إذا كانوا في حالة بدنية لائقة. وربما كان هذا السبب في سقوط برشلونة وخروجه من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا بعد أن أهدر اللاعبون فرصة تقدمهم بفارق ثلاثة أهداف في مباراة الذهاب أمام روما الإيطالي الذي تأهل للدور قبل النهائي بفضل قاعدة التسجيل خارج الأرض.

وأصيب ليونيل ميسي وجيرار بيكيه بكدمتين، بينما يعود سيرجيو بوسكيتس سريعًا بعد كسر في إصبع القدم. ويأمل إيفان راكيتيتش في العودة لمواجهة فريقه القديم إشبيلية بعد إصابة في أحد أصابع اليد.

ويحتل برشلونة صدارة الترتيب بفارق 11 نقطة عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني، قبل ست مباريات من ختام المسابقة وهو ما ينظر إليه كثير من المدربين على أنه دافع قوي لخوض مباراة سيلتا فيغو بلاعبي الصف الثاني؛ لمنح اللاعبين الأساسيين راحة قبل نهائي كأس الملك.

لكن فالفيردي قال إن الهزيمة الثقيلة 3-صفر أمام روما دفعته للاستعانة بتشكيلة قوية أمام فالنسيا لتحطيم الرقم القياسي المسجل باسم ريال سوسيداد في 1980 بخوض 38 مباراة متتالية دون هزيمة في الدوري.

وأوضح: “كان من المهم فعل هذا لاستعادة الروح المعنوية بعد أسبوع عصيب. أما فالنسيا للرقم القياسي فمن الطبيعي أن يستمر لاعبونا في تحطيم الأرقام”.

“كان انتصارًا مهمًا على أكثر من صعيد. أشعر بالسعادة من أجل حصد النقاط الثلاث. كنا نحتاج عشر نقاط لحسم اللقب وتقلصت الآن إلى سبع نقاط فقط من إجمالي 18 نقطة متبقية في الدوري”.

وأضاف: “كما أنني سعيد بقدرتنا على تجاوز ما حدث؛ لأن الأجواء كانت حزينة بعض الشيء بعد الهزيمة في دوري الأبطال. كنت أريد وضع حد لهذا واستعادة القوة ومواصلة السير على الطريق”.

وربما يستعين فالفيردي بتشكيلة قوية للحفاظ على الروح المعنوية للفريق على أرض سيلتا فيغو حيث خسر برشلونة مرتين في الموسمين الماضيين واهتزت شباكه أربع مرات خلالهما.

وقال المدرب إن برشلونة لا يمكنه الاختباء بل يتعين عليه المضي قدمًا والسعي للجمع بين اللقبين المحليين الدوري وكأس الملك.

وأضاف: “هل ستختفي عن الأنظار داخل قوقعة لمدة ثلاثة أشهر؟

“بالطبع لا يمكنك ذلك. بل عليك أن تنهض وتواصل السير. نسعى للفوز بلقبي الدوري وكأس إسبانيا وهو تحد كبير لنا. هذا هو الهدف الذي نضعه نصب أعيننا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع