لويس إنريكي: مواطنو كتالونيا متقدمون عن الشعب الإسباني

لويس إنريكي: مواطنو كتالونيا متقدمون عن الشعب الإسباني

المصدر: فريق التحرير

أكد لويس إنريكي مدرب نادي برشلونة السابق، أنه سعيد بالعيش في إقليم كتالونيا، مبينًا أن الناس هناك متقدّمون كثيرًا عن بقية الشعب الإسباني.

وقال إنريكي، في مقابلة مع سائق الدراجات الشهير أيبون زوغاستي، على قناة الأخير بموقع يوتيوب: ”قد يكون أمرًا غريبًا أن أقول هذا، لكن شعب كتالونيا رائع“.

وتابع: ”إنهم يعيشون جيّدًا، سكان إقليم كتالونيا متقدمون كثيرًا، مقارنة ببقية إسبانيا، إنهم متعلمون ومحترمون ويعملون بجد، سأواصل العيش هناك“.

وترك إنريكي (47 عامًا) تدريب برشلونة بنهاية الموسم الماضي، بعدما قضى 3 مواسم مع البلوغرانا.

من ناحية ثانية، لم يبدِ إنريكي أي ندم حول تركه برشلونة، بنهاية الموسم الماضي، وقال: ”كنت واضحًا، لست نادمًا على قراري“.

وأوضح: ”كرّست طاقاتي من أجل هذه الوظيفة، عندما ترى النهاية قد اقتربت يجب أن تتفهّم ذلك وتتقبّله، ثم تتواصل جيّدًا مع قرارك“.

وأكد إنريكي أن قيادة ليونيل ميسي سهلة للغاية، مبرزًا أن المهاجم الأرجنتيني ”جعلنا ندرك أننا فريق وأنه يحتاج لباقي اللاعبين“.

وتابع: ”النجوم الكبار الذين لعبوا تحت قيادتي في البلوجرانا، من ميسي ولويس سواريز وإنييستا، لديهم فكرة فردية عن اللعب وليست جماعية“.

وأضاف: ”ميسي بسلوكه جعلنا ندرك أننا فريق وأنه يحتاج للباقين، إنه يتولى قيادة الأوركسترا في كثير من المباريات، ولديه كل ما يتطلبه الأمر، للقيام بذلك“.

وحول مستقبله في التدريب، اعترف إنريكي: ”إنني أعمل من أجل المال مثل أي شخص، لكن أيضًا من أجل الحافز“.

ونوه: ”لقد دربت أفضل لاعبين في العالم، ولا يوجد أي فريق آخر لديه نفس مستوى اللاعبين الذين دربتهم، يجب أن أجد تحديات بالغة تدفعني للعودة للإدارة الفنية“.

وردًا على سؤاله ما إذا كان يتطلع لتدريب منتخب إسبانيا، أكد أن مدرب ”لاروخا“، جولين لوبيتيغي ”يقدم عملًا جيدًا جدًا“.

وأضاف: ”قد يحين دوري في المنتخب في عام ما، لكنني لا أعلم، الأمر يتوقف على ما إذا طُلب مني ذلك، لقد تلقيت عرضًا من أحد الأندية لتولي إدارته الفنية، لكن يجب أن يكون الأمر محفزًا بالنسبة لي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com