ديل بوسكي سعيد ولاعبوه يؤكدون الوفاء لفلسفته

ديل بوسكي سعيد ولاعبوه يؤكدون الوفاء لفلسفته

أكد مدرب منتخب إسبانيا الأول لكرة القدم، فيسنتي ديل بوسكي، عقب الفوز الكبير على مقدونيا 5-1 في مستهل تصفيات أمم أوروبا 2016 بفرنسا، عن سعادته بالحصول على نقاط المباراة والأداء الجيد للفريق، رغم أنه يعيبه بحسبه عدم الاستمرار في مستواه، والذي أرجعه إلى ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة.

وقال ديل بوسكي: ”لعبنا بعمق أمام منافس يلعب بكثافة عددية في الدفاع ونجحنا في استعادة الثقة والتقدير الذاتي بتقديم كرة قدم جيدة والحصول على نقاط المباراة بهدف التأهل ليورو 2016“.

وامتدح المدرب العمل الجيد للحارسين دي خيا وكاسياس، خلال مباراتي لاروخا خلال هذا الأسبوع (أمام فرنسا ودياً ومقدونيا)، وكذلك المهاجم المغربي الأصل، الصاعد منير الحدادي، الذي لم يسبق له اللعب دولياً، وشارك في الربع ساعة الأخير من عمر اللقاء.

وأضاف ديل بوسكي: ”الآن سننتظر مدى تطور أدائه مع ناديه (برشلونة) ومنتخب تحت 21 عاماً، لكنه لاعب يتميز بقدرات على الهرب من رقابة الخصم نظراً لسرعته“.

وعن باكو ألكاسير، مهاجم فالنسيا، الذي ظهر للمرة الأولى مع المنتخب وسجل هدفاً من الخمسة، قال: ”قدم مباراة جيدة ولديه قدرات فردية عالية وهذا أمر هام للمنتخب“.

كما دافع كل من كوكي ريسيروكسيون لاعب أتلتيكو مدريد ومواطنه ديفيد سيلفا لاعب وسط مانشستر سيتي عن فلسفة لعب منتخب بلدهما، وذلك بعد فوز ”لاروخا“ على مقدونيا بخمسة أهداف مقابل واحد في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة بالتصفيات المؤهلة لأمم أوروبا 2016 بفرنسا.

وقال كوكي، في تصريحات صحفية عقب اللقاء: ”ما يحدث هو أن هناك لاعبون مختلفون، إنها قضية أخرى. ولكن دائماً في المنتخب سنحتفظ بفلسفتنا في اللعب، دون التخلي عن الاستحواذ على الكرة“.

وفيما يتعلق بمشاركة منير الحدادي للمرة الأولى مع المنتخب الإسباني الأول، أوضح أن جميع المسئولين أكدوا أن الاهتمام سيزداد بمنتخبات الشباب.

وانتقل منير (19 عاما) في غضون ثلاثة أشهر للعب من منتخب تحت 21 عاماً للمنتخب الأول.

وبدوره صرح سيلفا: ”لقد فزنا وسجلنا أهدافاً كما هو مطلوب منا، لا مساس بالأسلوب فمن خلاله فزنا بالكثير، لابد من الاستحواذ على الكرة، هذا أمر أساسي. كذلك لابد من وجود العمق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com