التحقيق مع بيكيه مدافع نادي برشلونة بسبب احتفاله بهدفه في إسبانيول

التحقيق مع بيكيه مدافع نادي برشلونة بسبب احتفاله بهدفه في إسبانيول

قررت لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني لكرة القدم فتح تحقيق مع جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة؛ بسبب إشارته ضد جماهير إسبانيول، خلال مباراة الفريقين الأخيرة في الدوري.

وقال خافيير تيباس، رئيس رابطة الليغا، الأسبوع الماضي: إن بيكيه قد يتعرض للعقوبة؛ بسبب طريقة احتفاله خلال التعادل 1-1 أمام إسبانيول.

وإذا اعتبرت لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني أن بيكيه استفز مشجعي إسبانيول، فإنه قد يتعرض لعقوبة تصل إلى الإيقاف ثلاث مباريات.

ووضع بيكيه إصبعه على شفتيه للتعبير عن مطالبته للمشجعين بالصمت، بعدما سجل هدف التعادل في الدقيقة 82، ما أثار غضب الكثير منهم.

ودأبت جماهير إسبانيول على إهانة بيكيه وصديقته المطربة الشهيرة شاكيرا وطفليه منها، فضلًا عن هتافات مسيئة تجاه الدولي الإسباني طوال المباراة، خاصة بعد تسجيل هدف التعادل للنادي الكتالوني.

وثارت جماهير إسبانيول ضد اللاعب بسبب تعليقاته بعدما أطاح برشلونة بمنافسه الكتالوني من دور الثمانية في كأس ملك إسبانيا، الشهر الماضي، حينما أشار إلى إسبانيول قائلًا: “إسبانيول القادم من كورنيا” في عدة مناسبات.

وانتقل إسبانيول إلى ملعبه الجديد في كورنيا القريبة من برشلونة في 2009، بعدما لعب سابقًا في الاستاد الأولمبي بعاصمة إقليم كتالونيا.

وذكرت محطة “كادينا كوب” الإذاعية، أن اللجنة ستسمع لكافة الأطراف المعنية، لتقرر ما إذا كانت ستمضي قدمًا في قرارها بمعاقبة الدولي الإسباني.

وأعلن مسؤولو الليغا، الأسبوع الماضي، تغييرات في قواعد الانضباط، قد تؤدي لفرض عقوبات بأثر رجعي على لاعبين؛ بسبب الإفراط في الاحتفال بعد تسجيل أهداف، أو إدعاء السقوط لخداع الحكام.