سواريز: أُصبت ”بنوبة اكتئاب شديدة“ عقب واقعة العض

سواريز: أُصبت ”بنوبة اكتئاب شديدة“ عقب واقعة العض

برشلونة – قال المهاجم المثير للجدل لويس سواريز إنه أصيب بنوبة ”اكتئاب شديدة“ بعد واقعة العض التي حدثت في كأس العالم وتسببت في ايقاف لاعب منتخب أوروغواي في باديء الأمر عن ممارسة كل الأنشطة المتعلقة بكرة القدم لأربعة أشهر.

لكن سواريز يستطيع الآن التدرب مع ناديه الجديد برشلونة وكذلك خوض المباريات الودية بعد جلسة استئناف جرت الأسبوع الماضي. وسيعود إلى المباريات الرسمية في أواخر أكتوبر تشرين الأول.

وقال مهاجم ليفربول السابق أثناء تقديمه لوسائل الإعلام الثلاثاء في ملعب نو كامب ”أفضل عدم النظر إلى الوراء.“

وأضاف سواريز في إشارة إلى حالته النفسية عقب واقعة عض جيورجيو كيليني مدافع إيطاليا في كأس العالم في البرازيل ”لم أكن أرغب في عمل أي شيء وأصبت بنوبة اكتئاب شديدة.“

وتابع ”قررت في النهاية تقبل الواقع والاعتذار عما بدر مني. اعتذرت للناس في أوروغواي عما حدث وأتطلع الآن للأمام.“

وشارك سواريز لأول مرة مع برشلونة حينما حل بديلا في آخر 15 دقيقة من مباراة ودية انتهت بفوز العملاق الإسباني بسداسية دون رد على نادي ليون المكسيكي.

ويتوقع أن يخوض سواريز مباراته الأولى في الدوري الإسباني حينما يتقابل برشلونة مع ريال مدريد في أواخر أكتوبر.

وخلال تقديمه لوسائل الإعلام، قال نائب الرئيس خوردي ميستري إن قيمة صفقة انتقال سواريز بلغت 65 مليون جنيه استرليني (108.11 مليون دولار)

وقال سواريز ”أتمنى أن تنتهي العقوبة سريعا للعودة إلى المباريات.“

وتابع ”سيكون الأمر صعبا نظرا لأني سوف انتظر عدة أشهر لكن يتعين علي أن أتقبله.“

واستطرد ”وظيفتي هي مواصلة التدريب استعدادا للعودة بحلول نهاية أكتوبر تشرين الأول. كل ما استطيع عمله هو الاستعداد لمباراة ريال مدريد“

وأضاف ”سيكون من الرائع المشاركة في هذه المواجهة لكن القرار في يد المدرب.“

وتابع ”وجدت بالفعل أجواء رائعة في غرفة تغيير الملابس .. الكل كان ودودا للغاية.“

وشارك نيمار مهاجم البرازيل وليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم سابقا أيضا في مباراة الإثنين.

وقال سواريز ”نيمار وميسي كانا رائعين. الكل يعلم ما الذي يمكنني تقديمه للفريق وسوف أبذل قصارى جهدي لمساعدة النادي على الفوز بالألقاب وهو سبب وجودي هنا.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com