الاتحاد الأوروبي يفحص عقود رعاية قطر لنادي باريس سان جيرمان

الاتحاد الأوروبي يفحص عقود رعاية قطر لنادي باريس سان جيرمان

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

قررت هيئة مراقبة مالية الأندية الأوروبية في الاتحاد الأوروبي، إجراء مراجعة وفحص مستقل لعقود الرعاية التي وقعها نادي باريس سان جيرمان مع عدد من الشركات المملوكة للدولة القطرية، من أجل مراعاة موافقتها للقوانين، وعدم تجاوزها السقف المالي المعمول به دوليًا في عقود الرعاية.

ويملك باريس سان جيرمان عدة عقود رعاية من شركات قطرية؛ كالبنك القطري الوطني، وشركة الاتصالات، وقناة بي إن سبورتس، ووكالة قطر للترويج السياحي، وأكاديمية إسباير.

وطالبت جهات عديدة إخضاع نادي باريس سان جيرمان الذي تملكه دولة قطر، لقوانين اللعب المالي النظيف، بسبب الإنفاق الضخم في سوق الانتقالات.

ومن شأن المراجعة أن تعيد النظر في مبالغ العقود وتحسبها في الأدنى، لكي لا تتجاوز 30 في المئة من ميزانية الفريق، وهو ما يفرض على باريس سان جيرمان البحث عن موارد مالية جديدة، لضمان عدم وجود عجز كبير في الميزانية.

ومن بين العقود التي ستتم مراجعتها، عقد الفريق مع وكالة قطر للسياحة، الذي يبلغ 175 مليون يورو، بينما سجل الفريق في حساباته 100 مليون يورو فقط.

وأصبح باريس سان جيرمان مطالب بالبحث عن موارد مالية تصل لـ75 مليون يورو، لضمان ميزانية مقبولة، لتجنب ما وقع سنة 2014 نتيجة عقد الرعاية مع نفس الوكالة، إذ كان العقد ب200 مليون وقبل الاتحاد الأوروبي نصفها فقط.

وضمن باريس سان جيرمان 28 مليون يورو من بيع لوكاس مورا لتوتنهام، كما ينوي بيع المزيد من لاعبيه الصيف القادم، بالإضافة لزيادة عقود الرعاية مع شركة نايكي بـ25 مليون يورو، والخطوط الإماراتية بـ25 مليون يورو.

وخلقت صفقة انتقال نيمار جونيور من برشلونة نحو باريس سان جيرمان جدلًا واسعًا، بعدما قام الأخير بكسر عقد اللاعب مقابل 222 مليون يورو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة