مستقبل زيدان مع ريال مدريد يتحدد في هذه المباراة – إرم نيوز‬‎

مستقبل زيدان مع ريال مدريد يتحدد في هذه المباراة

مستقبل زيدان مع ريال مدريد يتحدد في هذه المباراة

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

أصبح مصير الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، مرتبطًا بشكل كبير بلقاء باريس سان جيرمان في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، والذي يجرى ذهابًا في سانتياغو بيرنابيو يوم الـ14 من شباط / فبراير القادم والإياب في ملعب حديقة الأمراء في باريس يوم الـ6 من أذار / مارس القادم.

وقال زيدان بعد الإقصاء أمام ليغانيس في دور ربع نهائي كأس ملك إسبانيا: ”بطبيعة الحال سنلعب الكل أمام باريس سان جيرمان، الأهداف لم تبق نفسها التي سطرناها في بداية الموسم، ليس أمامنا سوى اللعب على المسابقة الوحيدة المتبقية وننتظر يوم الـ14 من فبراير .“

وأضاف المدرب الفرنسي محملًا نفسه المسؤولية في الإخفاق :“بطبيعة الحال أنا المسؤول عن الإخفاق، أنا الذي من المفروض أن يبحث عن حلول وأن أجعل الفريق أكثر إيجابية.“

وأكد المدرب الفرنسي أن الموسم الحالي قد يكون الأسوء في تاريخ ريال مدريد في حال الفشل أوروبيًا أيضًا؛ لكنه في نفس الوقت أكد استمراره في العمل رافضًا تحميل المسؤولية لللاعبين.

وقال زيدان :“ أنا غاضب من نفسي ، لاعبو الفريق يحاولون ويجرون ويجرون أحيانًا يلعبون بشكل سيء ، لكنه خطئي.“

وأدى زيدان ثمن ثقته الزائدة وحساباته الخاطئة بعد الفوز ذهابا 1-0 واعتقد أن اللاعبين البدلاء كفيلون بتحقيق التأهل في البيرنابيو.

واستبعد المدرب الفرنسي عدة لاعبين كالبرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل والألماني توني كروس والبرازيلي مارسيلو وكلهم كانوا خارج اللائحة، فيما وضع الكرواتي لوكا مودريتش والبرازيلي كاسيميرو والفرنسي فاران في دكة البدلاء.

ورغم كون كأس ملك إسبانيا كان فرصة للمدرب الفرنسي لإنقاذ موسمه لكن المغامرة بإشراك اللاعبين البدلاء أدى ثمنها غاليًا وقد يؤدي ثمنها منصبه أيضًا في حال الإخفاق في دوري أبطال أوروبا.

وأعترف إيميليو بوتراغينيو مدير العلاقات المؤسسية في ريال مدريد بصعوبة الوضع :“كانت ليلة صعبة؛ لكن نحن ريال مدريد نملك لاعبين بخبرة كبيرة وجيدين، يجب علينا أن نعرف كيف نقلب الوضع ونعود للفوز.“

ورفض بوتراغينيو مناقشة وضع المدرب الفرنسي مؤكدًا على ضرورة التفكير في اللقاء القادم السبت أمام فالنسيا برسم الجولة الـ21 من الدوري الإسباني الدرجة الأولى.

وقد لا تشفع الألقاب الثمانية للمدرب الفرنسي في البقاء الموسم القادم في حال خروجه من دوري أبطال أوروبا، حيث تشير عدة تقارير إعلامية أن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد يفكر في الألماني خواكيم لوف ليكون بديلًا في حال مغادرته منتخب ألمانيا بعد نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

كما يعتبر الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام الخيار الثاني، والذي لم يستبعد في تصريح سابق تغيير الأجواء في الصيف القادم نحو إسبانيا.

وفي الغالب سيحافظ زيدان على منصبه حتى نهاية الموسم حتى في حال الإقصاء من دوري أبطال أوروبا، وتبقى مهمته تأهيل ريال مدريد لدوري أبطال أوروبا الموسم القادم، قبل أن يغادر منصبه في الصيف القادم حيث تنتظره بدوره عدة عروض من فرق أوروبية كبرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com