فالنسيا المتألق يصطدم ببرشلونة في قمة الدوري الإسباني – إرم نيوز‬‎

فالنسيا المتألق يصطدم ببرشلونة في قمة الدوري الإسباني

فالنسيا المتألق يصطدم ببرشلونة في قمة الدوري الإسباني

المصدر: رويترز

تحوّل فالنسيا، من أضحوكة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، منذ عام واحد، إلى المنافس الرئيس لبرشلونة على الصدارة، وسيواجه أكبر اختبار لطموحه، عندما يستضيف فريق إرنستو فالبيردي، يوم الأحد المقبل.

ويعيش فالنسيا، بطل إسبانيا 6 مرات، آخرها في 2004 مع رفائيل بنيتيز، حالة تألق، وسجل رقمًا قياسيًا للنادي، بتحقيق 8 انتصارات متتالية، وإذا تفوق على رفاق ليونيل ميسي؛ فإنه سيصبح على بعد نقطة واحدة من برشلونة.

لكن برشلونة، الذي فاز 11 مرة في أول 12 جولة، سيقطع خطوة كبيرة بكل تأكيد لاستعادة اللقب، رغم أنه لا يزال في وقت مبكر من الموسم، إذا خرج بالانتصار من استاد ميستايا، في ظل تقدمه بـ 10 نقاط على منافسيه التقليديين، ريال مدريد وأتلتيكو مدريد.

وكان فالنسيا يدخل أزمة بعد الأخرى في السنوات الخمس الأخيرة، وعيّن 10 مدربين منذ الانفصال عن أوناي إيمري في 2012، لكنه أخيرًا وجد الرجل المناسب، وهو مارسيلينو.

واستلم مارسيلينو، الذي حوّل ناديه السابق فياريال، من فريق يصارع الهبوط إلى فريق يتأهل للمسابقات الأوروبية، فريقًا احتل المركز الثاني عشر مرتين متتاليتين، والذي استقبل في الموسم الماضي أكبر عدد من الأهداف في تاريخه بالمسابقة.

وجدد فالنسيا صفوفه قبل انطلاق الموسم، وتخلص من 13 لاعبًا، واستبدلهم بلاعبين كبار، على سبيل الإعارة، مثل: جيفري كوندوغبيا وجونكالو جيديس وخيسون موريو وآندريس بيريرا.

وإضافة إلى استخراج أفضل إمكانيات لاعبيه الجدد، نجح مارسيلينو في إنعاش مسيرة لاعبين آخرين، مثل القائد داني باريخو، الذي كان يتعرض لانتقادات؛ بسبب عدم ثبات مستواه، وسيموني زازا الراحل عن صفوف ويستهام يونايتد، لكنه سجل 9 أهداف بالموسم الجاري، ولا يتأخر في قائمة الهدافين، سوى عن ليونيل ميسي هداف برشلونة.

صراع اللقب

وحقق فالنسيا انتصارات كبيرة هذا الموسم، بالتفوق 6/3 على ريال بيتيس، و5/0 على مالاغا، و4/0 على إشبيلية.

وتعلم فالنسيا أيضًا، فن الفوز دون أداء ممتع، مثل تفوقه 2/0 على إسبانيول، يوم الأحد الماضي، وهو لقاء أظهر خلاله سانتي مينا لاعب فالنسيا، أن الفريق قادر على منافسة برشلونة على اللقب.

وسيغيب مارسيلينو عن مقاعد البدلاء، يوم الأحد؛ بسبب إيقافه، عقب طرده أمام إسبانيول، رغم أن المدافع مارتن مونتويا قال، إن صراخ 55 ألف متفرج في ميستايا، سيكون كافيًا لمنح الدوافع للاعبين.

وقال مونتويا لإذاعة النادي الرسمية: ”ميستايا سيكون معقلًا للضجيج، وسيكون بوسع الجماهير حقًا أن تمنحنا الدفعة اللازمة؛ لتحقيق الفوز الذي نأمل فيه“.

وأضاف: ”لا نستطيع الانتظار حتى مباراة يوم الأحد“.

وأراح فالبيردي نجمه ميسي لأول مرة هذا الموسم، ولم يدخل التشكيلة الأساسية لبرشلونة خلال التعادل بدون أهداف مع يوفنتوس، أمس الأربعاء، قبل أن يشارك كبديل.

وسيفتقد برشلونة ثنائي الدفاع، جيرار بيكيه؛ بسبب الإيقاف، وخافيير ماسكيرانو؛ بسبب الإصابة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com