التعادل يخيم على ديربي مدريد ويعزز صدارة برشلونة للدوري الإسباني – إرم نيوز‬‎

التعادل يخيم على ديربي مدريد ويعزز صدارة برشلونة للدوري الإسباني

التعادل يخيم على ديربي مدريد ويعزز صدارة برشلونة للدوري الإسباني

المصدر: د ب أ

قدم قطبا العاصمة الإسبانية مدريد هدية جديدة لمنافسهما العنيد برشلونة ، وتعادل أتلتيكو مع جاره ريال مدريد سلبيًا اليوم السبت في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليعزز هذا التعادل من وضع برشلونة في صدارة جدول المسابقة.

وفشل كل من الفريقين في هز الشباك ليخرج اللقاء بنتيجة التعادل السلبي؛ التي أبقت على وضع الفريقين في جدول المسابقة حيث ارتفع رصيد أتلتيكو إلى 23 نقطة في المركز الرابع بفارق الأهداف فقط خلف الريال.

وصب هذا التعادل في مصلحة برشلونة الذي تغلب على مضيفه ليجانيس 3 / صفر في وقت سابق بمباراة أخرى بالمرحلة نفسها؛ إذ اتسع الفارق الذي يفصل برشلونة عن قطبي العاصمة، إلى عشر نقاط بعد 12 مرحلة فقط من المسابقة.

وجاءت بداية المباراة قوية وسريعة، وكاد أتلتيكو مدريد يفتتح التسجيل في الدقيقة الثالثة؛ إثر هجمة خطيرة لكن الحظ عاند الفريق.

وبدأ الفرنسي أنطوان جريزمان الهجمة عندما قطع تمريرة البرازيلي مارسيلو نجم الريال وتنقلت الكرة بين أكثر من لاعب حتى وصلت إلى آنخل كوريا شبه المنفرد بالحارس كيكو كاسيا، ولكن تسديدة كوريا ذهبت خارج القائم الأيسر مباشرة.

وواصل الفريقان محاولاتهما الهجومية في الدقائق التالية، وظهر أتلتيكو بشكل أفضل حيث كان أكثر استحواذًا على الكرة، وأفضل انتشارًا في الملعب وتناقل لاعبوه الكرة بثقة كبيرة.

ورغم هذا، سنحت فرصة خطيرة للريال في الدقيقة الـ 12 إثر انطلاقة من رونالدو في الناحية اليسرى وتمريرة إلى زميله إيسكو المندفع داخل منطقة الجزاء ليمررها بدوره عرضية ولكن الدفاع أبعد الخطورة من أمام مرمى الحارس يان أوبلاك.

وتعددت الفرص على مرمى الفريقين في الدقائق التالية، ولكن الدفاع كان بالمرصاد لكل هذه المحاولات.

وتدخل الفرنسي رافاييل فاران مدافع الريال في الوقت المناسب، وأبعد الكرة من أمام جريزمان في الدقيقة الـ 18 .

ولجأ لاعبو الفريقين للخشونة أحيانًا لإيقاف بعض المحاولات، ونال داني كارفاخال نجم الريال إنذارًا في الدقيقة الـ 21 للخشونة مع لوكاس هيرنانديز.

وعاند الحظ أتلتيكو في أكثر من فرصة متتالية بوسط هذا الشوط، فيما ظهر الريال معظم الوقت بعيدًا عن المستوى المقنع.

وشهدت الدقيقة الـ 32 فرصة ذهبية للريال، عندما تبادل الألماني توني كروس الكرة مع رونالدو على حدود منطقة الجزاء، ثم سدد كروس الكرة من داخل المنطقة لكنها مرت خارج القائم الأيمن مباشرة.

ونال ستيفان سافيتش مدافع أتلتيكو إنذارًا في الدقيقة الـ 34 للخشونة مع كروس.

وسدد رونالدو الضربة الحرة صاروخية من نحو 30 مترًا؛ ولكن الحارس تصدى لها وأخرجها لركنية لم تستغل جيدًا.

وتجددت الفرصة للريال في الدقيقة الـ 36 إثر تمريرة عالية من مارسيلو، وصلت إلى كاسيميرو المتحفز أمام المرمى؛ حيث هيأها برأسه لزميله سيرخيو راموس الذي حولها برأسه إلى جوار القائم الأيسر مباشرة وسقط مصابًا لاصطدام رأسه بقدم أحد لاعبي أتلتيكو وخرج من الملعب لتلقي العلاج.

وعاد راموس سريعًا إلى الملعب، بعد تلقي العلاج إثر إصابته بنزيف من داخل الأنف.

وكثف الفريقان من محاولاتهما الهجومية في الدقائق الأخيرة لكن دون جدوى؛ لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي في ظل استمرار تألق دفاع الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع الفرنسي زين الدين زيدان بلاعبه ناتشو فيرنانديز بديلًا لراموس.

واستأنف الفريقان الهجوم المتبادل مع بداية الشوط الثاني، دون أن ينجح أي منهما في تهديد مرمى الآخر بشكل حقيقي.

ودفع الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو بلاعبه البلجيكي يانيك كاراسكو في الدقيقة 54 بدلًا من توماس بارتي.

وأثار كاراسكو النشاط في صفوف أتلتيكو وكثف الفريق ضغطه على الريال في الدقائق التالية وحاصر الفريق الملكي في نصف ملعبه معظم الوقت، لكن دفاع الريال ظل صامدًا في مواجهة هجمات الجار اللدود.

ونال كوكي لاعب أتلتيكو إنذارًا في الدقيقة الـ 70 للخشونة مع الكرواتي لوكا مودريتش نجم الريال.

ودفع سيميوني بمهاجمه المخضرم فيرناندو توريس في الدقيقة الـ 76 بديلًا لآنخل كوريا في محاولة لتنشيط وتدعيم الأداء الهجومي.

وكاد أتلتيكو يفتتح التسجيل في الدقيقة الـ 79 إثر هجمة سريعة أنهاها البديل كيفن جاميرو بتسديدة ساقطة من فوق الحارس الذي تقدم داخل منطقة الجزاء من أجل التصدي للهجمة ولكن فاران لحق بالكرة وأبعدها في الوقت المناسب قبل عبور خط المرمى.

وتجددت الفرصة لأتلتيكو وطالب لاعبو الفريق بضربة جزاء اثر تسديدة قوية ارتطمت بكتف رونالدو وخرجت إلى ركنية، ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

كما رفض الحكم احتساب ضربة جزاء للريال في الدقيقة الـ 83 عندما اصطدمت تسديدة رونالدو بيد دييجو جودين نجم دفاع أتلتيكو.

وسدد كروس كرة مباغتة في الدقيقة الـ 86 تصدى لها يان أوبلاك ولكن الكرة سقطت من يده قبل أن يشتتها الدفاع سريعًا.

وسنحت الفرصة الذهبية لرونالدو في الدقيقة الـ 89 إثر هجمة سريعة للريال وتمريرة من مارسيل وضعت رونالدو الخالي من الرقابة في مواجهة الحارس مباشرة، ولكن لوكاس هيرنانديز تدخل في الوقت المناسب وتصدى لتسديدة رونالدو الصاروخية لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com