والدة ثيو ولوكاس سعيدة بلقب ”أم ديربي مدريد“ – إرم نيوز‬‎

والدة ثيو ولوكاس سعيدة بلقب ”أم ديربي مدريد“

والدة ثيو ولوكاس سعيدة بلقب ”أم ديربي مدريد“

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

سيطرت الحيرة على لورانس، والدة لوكاس وتيو هيرنانديز قبل قمة أتلتيكو مدريد وريال مدريد في ديربي العاصمة الإسبانية يوم السبت في الليغا خاصة وأن هذه المباراة ليست كأي مباراة لأم لديها ابن في كل فريق.

وترى لورانس هذه المباراة نهاية رحلة طويلة وتصر على أنها أو أي من ولديها قد تغير، حيث أنها أم واحدة لطفلين كانت تذهب بهما للتدريبات يوميًا في رايو ماغداهوندا.

وكلاهما أراد أن يصبح لاعب كرة قدم وقد فعلت كل ما في وسعها لمساعدتهما والتأكد من وصولهما إلى المستوى الذي يريده الطفلان.

وقالت لورانس لصحيفة ”ماركا“ الإسبانية ”لا يمكني طلب المزيد من ذلك“، وذلك تعبير عن حماسها وسعادتها برؤية طفليها أصبحا لاعبين كبيرين.

وأضافت ”زين الدين زيدان (مدرب ريال مدريد) سعيد للغاية بثيو. ولا أزالُ لا أستطيع تصديق مدى تطوره، إذ كان قبل عامين على مقاعد البدلاء. كان حلمه اللعب في ريال مدريد حيث هو الآن. هو سعيد للغاية وليس نادمًا على أي قرار اتخذه. دائمًا أدعمه وأنصحه بمواصلة العمل والقتال. لا يزال أمامه الوقت لتطوير ذاته“.

وتابعت الأم الداعمة لولديها عن ثيو ”أقول له دائمًا إنه يجب عليه بذل قصارى جهده للتعلم والأداء بجدية ومسؤولية في الوقت نفسه. حينما كان طفلًا كان بحاجة لرعايتي وكذلك شقيقه“.

ودائمًا تملك لورانس الوقت لأطفالها فهي أم عملية وجادة، فقد قالت إنها تنصح ابنيها ليس فقط في كيفية التعامل مع الحياة لكن أيضا في كرة القدم.

وأضافت ”دائمًا أقول للوكاس بأن عليه التحلي بالصبر وأن فرصته ستأتي. أتحدث لهم كثيرًا وأنصحهم عندما لا يلعبون بشكل أساسي في ريال مدريد وأتلتيكو“.

ونصحت لورانس ابنها البكر لوكاس بالتحلي بالصبر والهدوء، وهو ما أفاده لدى مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني الذي منحه الفرصة لبعض دقائق هذا الموسم.

وسيبدأ لوكاس في مركز الظهير الأيسر في ديربي مدريد يوم السبت ووالدته فخوره به للغاية وتدعمه مثلما تفعل دائمًا معه ومع شقيقه الأصغر ثيو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com