رونالدو: لا أرى نفسي مدربًا في المستقبل

رونالدو: لا أرى نفسي مدربًا في المستقبل

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

كشف كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد، وقائد البرتغال بعضًا من ملامح  حياته بعد الاعتزال عندما نفى نيته العمل بالتدريب بعد الاعتزال.

ويتساءل الكثيرون عن مستقبل رونالدو البالغ من العمر 32 عامًا بعد الاعتزال، لكن النجم البرتغالي فاجأ الجميع بنفي رغبته في التحول للتدريب قائلاً: ”من الصعب قول ما سأفعله في المستقبل، لكن هناك شيئًا واحدًا واضحًا بالنسبة لي هو أنني أحب أن أعيش الوقت الحالي“.

وأضاف أفضل لاعب في العالم خمس مرات خلال حضوره حدثًا ترويجيًا مع شركة ”نايكي“ الأمريكية لصناعة الملابس والمستلزمات الرياضية:“أعلم أنني لن أظل شابًا إلى الأبد، وأنا لا أرى نفسي مدربًا اليوم ”.

وفضلاً عن ذلك كشف ”رونالدو“ عن السر وراء عدم نفاد رغبته في الفوز قائلاً: ”لدي دائما دوافع حقيقية للعب كرة القدم، وهو ما أحب أن أفعله، وأشعر أنني بحالة جيدة، وأريد أن استمر“.

وأشار ”رونالدو“ إلى أهمية العمل الشاق في التدريبات إلى جوار الموهبة موضحًا:“إذا لم تملك الموهبة فلن تستمر، ولكن بالطبع إذا كانت لديك الموهبة مع العمل الشاق، والاستعداد، ستحقق ما تريد“.

وأضاف لاعب مانشستر يونايتد السابق:“حينما كنت في الـ 16 من عمري شعرت أنني يمكن أن أكون لاعب كرة قدم محترفًا، لكن كما قلت لكم، كنت أملك الموهبة، لذلك عندما بدأت التدريب مع الفريق الأول في سبورتنغ لشبونة تأكد هذا الشعور“.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه ”فرناندو سانتوس“ المدير الفني لمنتخب البرتغال استبعاد ”رونالدو“ من تشكيلة المنتخب الذي سيلتقي السعودية وديًا في وقت لاحق هذا الشهر استعدادًا لكأس العالم لكرة القدم 2018.

وقاد رونالدو البرتغال للتأهل لكأس العالم في روسيا العام المقبل بعد مشوار صعب بالتصفيات كما بلغت السعودية النهائيات لأول مرة منذ 2006.

وتخوض السعودية معسكرًا في البرتغال تتخلله ثلاث مباريات ودية، أولها ضد لاتفيا في لقاء غير دولي يوم الثلاثاء المقبل، ثم تلتقي مع البرتغال صاحبة الضيافة بعدها بثلاثة أيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة