بسبب ثغرة في لوائح الفيفا.. هل يلعب ميسي لدولة كتالونيا بدلا من الأرجنتين؟

بسبب ثغرة في لوائح الفيفا.. هل يلعب ميسي لدولة كتالونيا بدلا من الأرجنتين؟

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

يملك ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم، خمس مرات فرصة الدفاع عن ألوان دولة كتالونيا المستقلة بمجرد أن يعترف بها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

ويحتاج الإقليم الذي أعلن استقلاله رسميا عن إسبانيا، أمس الجمعة، لاعتراف الفيفا حتى يمكنه المشاركة في تصفيات كأس العالم وتصفيات أمم أوروبا وجميع المنافسات الدولية.

وبناء على ذلك يملك ميسي البالغ عمره 30 عاما فرصة تغيير انتمائه من الأرجنتين بلده الأم إلى كتالونيا، رغم أنه الهداف التاريخي للمنتخب القادم من أمريكا الجنوبية.

وتوجد ثغرة في لوائح الفيفا تمنح ميسي هذا الحق، حيث يملك هداف برشلونة، عاصمة كتالونيا، الخيار لتغيير انتمائه لأن كتالونيا لم تكن مستقلة حينما كان يلعب للأرجنتين وبمجرد اعتراف الفيفا بها يمكن للاعب التحول للاعب كتالوني.

وقضى ميسي نحو 14 عاما في كتالونيا ما يجعله مؤهلا لتغيير انتمائه إلى الدولة الوليدة، ومع ذلك لا يمكنه فعل ذلك في حال شارك في مباراة واحدة مع الأرجنتين بعد الاعتراف باستقلال كتالونيا.

ولم تعترف العديد من دول الاتحاد الأوروبي بقرار كتالونيا من جانب واحد بإعلان استقلال الإقليم، كما ردت الحكومة الإسبانية بعزل قائد شرطة إقليم كتالونيا جوزيب لويس ترابيرو في إطار تولي حكومة مدريد حكم الإقليم لإحباط مساعيه للاستقلال.

كما أقالت مدريد حكومة كتالونيا وتولت إدارة الإقليم ودعت لانتخابات جديدة بعدما أعلن برلمان كتالونيا الاستقلال يوم الجمعة.

وبصرف النظر عن ميسي تملك كتالونيا المستقلة العديد من اللاعبين المميزين القادرين على المنافسة الأوروبية في حال الاعتراف الدولي بها، حيث هناك جيرارد بيكيه وسيرجيو بوكسيتس وسيسك فابريغاس وجميعهم قادوا إسبانيا للفوز بكأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا ويمكنهم جميعا اللعب باسم كتالونيا.

كما يمكن للظهير الأيمن لآرسنال هكتور بيليرين ومدافع بروسيا دورتموند مارك بارترا وجوردي ألبا وسيرجيو روبرتو وأليكس فيدال وجيرارد ديولوفيو التحول لتمثيل كتالونيا وكذلك الحارس الثاني في ريال مدريد كيكو كاسيلا المولود في كتالونيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com