رئيس أتليتيكو مدريد: مواجهة برشلونة ليست مظاهرة سياسية

رئيس أتليتيكو مدريد: مواجهة برشلونة ليست مظاهرة سياسية

طالب إنريكي سيريزو رئيس نادي أتليتيكو مدريد الجماهير بتجنب تحول مباراة فريقه أمام برشلونة في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم غدا السبت إلى مظاهرة سياسية عقب أسابيع من تصاعد التوتر بين الحكومة الإسبانية وقطالونيا.

وسيزور النادي الكتالوني العاصمة مدريد لأول مرة منذ إجراء تصويت محظور على استقلال الإقليم عن إسبانيا في الأول من الشهر الحالي.

وقال جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة في يوم الاستفتاء إن النادي قرر إقامة مباراته أمام لاس بالماس في نو كامب في ذلك اليوم دون جماهير اعتراضا منه على عنف الشرطة ضد المشاركين في التصويت.

ودعت مجموعة من جماهير أتليتيكو لرفع أعلام إسبانيا ونشرها بكثافة في ملعب واندا متروبوليتانو أثناء مباراة برشلونة.

ومع ذلك لا يتعامل الاتحاد الإسباني للعبة مع المباراة على أنها من الأحداث “عالية الخطورة” حيث ستغيب جماهير برشلونة عن اللقاء بسبب خلاف بين الناديين على حصة التذاكر.

وقال سيريزو في مقابلة مع محطة أوندا سيرو الإذاعية اليوم الجمعة: “أريد أن تقام المباراة وسط أجواء رياضية معتادة أمام برشلونة، مباراة الغد ليست مظاهرة سياسية لكنها مباراة في كرة القدم، أتليتيكو توج بالدوري في نو كامب عام 2014 والملعب بالكامل هتف لنا وأشاد بنا ولا يمكننا أن ننسى ذلك”.

وبرشلونة هو الفريق الوحيد الذي فشل دييجو سيميوني مدرب أتليتيكو في التغلب عليه منذ توليه المسؤولية في 2011.

وفشل سيميوني في الفوز في 11 مباراة جمعت بين الفريقين بالدوري رغم أنه أقصى الفريق القطالوني مرتين من دوري أبطال أوروبا.

وقال سيميوني في مؤتمر صحفي “دائما يسجلون هدفا أكثر منا لأنهم حاسمون في اللحظات الحرجة وهو فريق جيد للغاية، كنا أقوى في دوري الأبطال وأتمنى أن نجتاز هذه العقبة غدا”.

ويملك برشلونة بداية مثالية في الدوري ودوري الأبطال هذا الموسم ويتصدر ترتيب الدوري المحلي بفارق خمس نقاط عن إشبيلية أقرب منافسيه ويتقدم بفارق ست نقاط عن أتليتيكو صاحب المركز الرابع.