برشلونة يستعد لاستقبال عدائيّ من جماهير أتلتيكو مدريد

برشلونة يستعد لاستقبال عدائيّ من جماهير أتلتيكو مدريد

سيخضع سجل برشلونة المثالي منذ بداية دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم هذا الموسم لاختبار عسير أمام أتلتيكو مدريد بعد غد السبت في أجواء يبدو من المؤكد اشتعالها بسبب الأوضاع السياسية.

وستكون هذه أول مرة يزور فيها برشلونة العاصمة الإسبانية منذ الاستفتاء المثير للجدل لاستقلال إقليم قطالونيا والذي أدى لتوتر الأجواء مع الحكومة الاسبانية.

ونظرا لكونه أشهر ما يصدره إقليم قطالونيا للعالم، فان برشلونة بقيادة مدربه إرنستو فالفيردي سيتوقع استقبالا عدائيا من قبل جماهير أتيتيكو بشكل يفوق كل ما سبق وأن واجهه هناك.

وقال اندريس إنيستا قائد برشلونة إنه تأثر بالأجواء المتوترة في البلاد داعيا للتوصل لحل سياسي.

وأضاف “لا أحد يفضل ما وصل إليه الحال الآن. يمسك كل شخص بخناق الآخر لأنه يحمل علما مختلفا”.

وتابع “الوضع صعب بحق وعلى من يمسكون بزمام الأمور إيجاد حل…لا أحد يمكن أن يشعر بالراحة بسبب هذا الوضع.لا يمكنك تجاهل ما يجري”.

وكلل التوتر السياسي بداية صعبة لمسيرة برشلونة خارج الملعب هذا الموسم.

وواجه مجلس إدارة النادي، الذي تعرض لانتقادات عنيفة بسبب تراجع نشاطه في سوق الانتقالات عقب نهاية الموسم الماضي بعد بيع المهاجم البرازيلي نيمار، حملة دفعت باتجاه إجراء تصويت لسحب الثقة منه وهو ما لم يكتب له النجاح في النهاية.

كما عانى الفريق أيضا بسبب الإصابات وفقد جهود عثمان ديمبلي، المنضم في صفقة قياسية لأربعة أشهر، بسبب الإصابة كما كان يجب أن يلعب بدون المهاجم لويس سواريز في بداية الموسم.

وعلى العكس من ذلك، فان الأمور بدت على أفضل ما يكون داخل الملعب حيث يتفوق برشلونة بفارق خمس نقاط عن اشبيلية أقرب مطارديه عقب سبعة انتصارات متتالية.

وسيواجه برشلونة أصعب منافسيه حتى الآن هذا الموسم بدءا من لقاء أتلتيكو الذي يحتل المركز الرابع في الترتيب وبفارق ست نقاط عن برشلونة لكنه لم يخسر أي مباراة أيضا.

ويمكن أن يشعر ثنائي برشلونة الهجومي المؤلف من سواريز وليونيل ميسي بالضغط عقب المسافة الطويلة التي قطعاها في رحلات العودة من أمريكا الجنوبية عقب قيادتهما لأوروجواي والأرجنتين على الترتيب نحو بلوغ نهائيات كأس العالم.

ويقاتل إنييستا أيضا للعودة من الإصابة قبل هذا اللقاء.

وقال إنيستا “هذه مباراة مختلفة لعدة أسباب. عاد لاعبونا عقب خوض مباريات دولية. سنواجه فريقا يتطلب تقديم 200 % مما لديك. إنها مباراة كبيرة ونريد أن نستمتع بها”.

وكانت بداية ريال مدريد حامل اللقب، الذي سيقطع رحلة قصيرة لملاقاة جاره خيتافي بعد غد أيضا، مهتزة هذا الموسم وهو يحتل المركز الخامس متراجعا بسبع نقاط خلف غريمه اللدود برشلونة.

وعانى زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد من ضربة قوية أخرى بسبب الإصابات خلال العطلة الدولية حيث سينضم الحارس كيلور نافاس لقائمة الغائبين التي تضم أيضا جاريث بيل وداني كارباخال.

وسيحل إشبيلية صاحب المركز الثاني ضيفا على أتلتيك بيلباو بينما سيلعب بلنسية صاحب المركز الثالث أمام مضيفه ريال بيتيس.