طبيب ديمبلي يكشف سرًّا جديدًا عن إصابته

طبيب ديمبلي يكشف سرًّا جديدًا عن إصابته

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

قال الطبيب المعالج لعثمان ديمبلي جناح برشلونة الإسباني الجديد إن إصابة الدولي الفرنسي في عضلات الفخذ الخلفية قد تكون ناجمة عن الضغوط الملقاة عليه عقب انتقاله من بروسيا دورتموند للنادي الكتالوني مقابل 138 مليون جنيه استرليني في أغسطس/آب الماضي.

وأصيب الجناح الفرنسي البالغ عمره 20 عاما في عضلات الفخذ الخلفية أثناء ركله للكرة بكعبه وهو يركض بسرعة خلال الدقيقة 25 من فوز برشلونة 2-1 في ملعب خيتافي بالدوري الشهر الماضي وغادر الملعب على الفور.

وتم تشخيص إصابة ديمبلي، الذي انضم إلى برشلونة من بروسيا دورتموند مقابل 105 ملايين يورو (125.22 مليون دولار) خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، على أنها تمزق في عضلات الفخذ الخلفية حيث سيفتقده برشلونة حتى فترة عيد الميلاد.

وأصبح ديمبلي ثاني أغلى لاعب في العالم بعد البرازيلي نيمار المنتقل من برشلونة إلى باريس سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو.

وشارك ديمبلي في الفوز الكبير بخماسية على إسبانيول في الدوري وثلاثية على يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا قبل ان يصاب في مباراة خيتافي في 16 سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال ساكاري أورافا الطبيب الفنلندي المعالج لديمبلي لصحيفة “موندو ديبورتيفو” إن الضغط من صفقة انتقاله الكبيرة يمكن أن يكون عاملا في الإصابة.

وأضاف “حاليا تعافي ديمبلي يسير على ما يرام. أنا على اتصال دائم بطبيب برشلونة (برونا) وهو المسؤول عن ارسال تقارير متابعة ديمبلي في والآن كل شيء يسير بشكل سليم. الشاب الصغير في سنه يتمتع بتفاؤل كبير وكان من الأفضل له اللعب بحذر. الضغط الذي تعرض له بعد انتقاله لبرشلونة يمكن أن يؤثر في الإصابة”.

وكان ديمبلي متحمسا عندما أعلن عبر حساباته الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعي أنه سيعود للملاعب بعد شهرين عقب خضوعه لجراحة لكن يبدو أن ما أعلن عنه مجرد حلم صعب المنال لأنه لن يعود للملاعب قبل فترة عيد الميلاد أو بداية العام الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع