نابولي يواصل انطلاقته المثالية بسداسية في بينفينتو ويتصدر الدوري الإيطالي

نابولي يواصل انطلاقته المثالية بسداسية في بينفينتو ويتصدر الدوري الإيطالي

واصل نابولي انطلاقته المثالية ببطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم اليوم الأحد ، بعدما حقق انتصاره الرابع على التوالي في المسابقة، إثر تغلبه 6 / صفر على ضيفه بينفينتو.

وارتقى نابولي إلى الصدارة بعدما رفع رصيده إلى 12 نقطة، محققا العلامة الكاملة حتى الآن، فيما ظل بينفينتو، الوافد الجديد للمسابقة، بلا رصيد من النقاط في قاع الترتيب.

وتقدم نابولي بهدف مبكر حمل توقيع آلان في الدقيقة الثالثة، قبل أن يضيف زميلاه لورينزو إنسيني ودرايس ميرتينز الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 15 و27.

وعزز خوزيه كاييخون تقدم نابولي بتسجيله الهدف الرابع في الدقيقة 32، قبل أن يعود ميرتينز لهز الشباك مرة أخرى، مسجلا الهدفين الخامس والسادس في الدقيقتين 65 و90 من ركلتي جزاء، ليحرز ثلاثة أهداف (هاتريك).

وأسفرت باقي مباريات المرحلة عن فوز يوفنتوس على مضيفه ساسولو 3 / 1، وميلان على ضيفه أودينيزي 2 / 1، وكالياري على مضيفه سبال 2 / صفر، فيما تعادل تورينو مع ضيفه سامبدوريا 2 / 2.

وعلى ملعب مايي، تقمص النجم الأرجنتيني باولو ديبالا دور البطولة وسجل الأهداف الثلاثة ليوفنتوس (هاتريك) في الدقائق 16 و49 و61 وتكفل ماتيو بوليتانو بتسجيل الهدف الوحيد لساسولو في الدقيقة 51.

ويتصدر ديبالا قائمة هدافي الموسم الحالي من الدوري الإيطالي برصيد ثمانية أهداف بعد أن سجل هدفا في شباك كالياري ومثله في شباك كييفو مقابل تسجيله ثلاثة أهداف (هاتريك) في مرمى جنوه.

ورفع يوفنتوس، حامل لقب المسابقة في المواسم الستة الأخيرة، رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثاني، بفارق الأهداف خلف نابولي.

وجاء فوز يوفنتوس في الوقت المناسب خاصة وأن الفريق قادم من هزيمة ثقيلة على ملعب برشلونة الاسباني صفر/3 يوم الثلاثاء الماضي في دوري أبطال أوروبا.

وعلى الجانب الآخر توقف رصيد ساسولو عند نقطة واحدة في المركز السابع عشر.

واستعاد ميلان اتزانه سريعا عقب خسارته الموجعة 1 / 4 أمام مضيفه لاتسيو في المرحلة الماضية، وذلك بعدما حقق فوزا ثمينا 2 / 1 على ضيفه أودينيزي.

وارتفع رصيد ميلان إلى تسع نقاط في المركز الرابع مؤقتا، فيما توقف رصيد أودينيزي، الذي تلقى خسارته الثالثة في البطولة هذا الموسم، عند ثلاث نقاط في المركز الثالث عشر مؤقتا.

وتقدم نيكولا كالينيتش لمصلحة ميلان في الدقيقة 22، قبل أن يتعادل كيفن لاسانيا لأودينيزي في الدقيقة 28، غير أن كالينيتش واصل تألقه وأعاد ميلان للتقدم مرة أخرى في الدقيقة 31، ليقود الفريق لحصد ثلاث نقاط ثمينة.