4-2-4 لم تعد تحظى بالتأييد في إيطاليا

4-2-4 لم تعد تحظى بالتأييد في إيطاليا

المصدر: رويترز

فقد مدرب إيطاليا جيامبييرو فنتورا دعم الجماهير لتطبيق خطة 4-2-4 بعد الخسارة 3-صفر من إسبانيا يوم السبت الماضي والفوز بصعوبة 1-صفر على إسرائيل أمس الثلاثاء في تصفيات كأس العالم لكرة القدم.

ويصنف فنتورا (69 عاما) كأحد أبرز المدربين المبتكرين في إيطاليا وحظي قراره بتطبيق خطة 4-2-4 ، التي اعتاد تطبيقها في مسيرته مع الأندية، بتأييد في البداية من الجماهير ووسائل إعلام.

لكن تحول التأييد إلى خوف عام بعد تطبيق الخطة في مواجهة محورية أمام إسبانيا خارج الأرض وانتهى الحال بهزيمة قاسية بثلاثية.

وعانى فريق فنتورا مع نفس الخطة أمس عند الدفع بماركو فيراتي ودانييلي دي روسي في وسط الملعب وأنطونيو كاندريفا ولورينزو إنسيني كجناحين مع ثنائي الهجوم تشيرو إيموبيلي وأندريا بيلوتي.

لكن في ظل التحركات القليلة للمهاجمين ظهرت إيطاليا بأداء باهت في الشوط الأول وتعرض الفريق لصيحات استهجان بين الشوطين لفشله في اختراق دفاع إسرائيل المتكتل.

وتحسن الأداء نسبيا في الشوط الثاني بما يكفي للخروج بثلاث نقاط لكن دون اقتناع الجماهير ووسائل الإعلام بجدوى تطبيق هذه الخطة.

وتبقى إيطاليا في المركز الثاني بالمجموعة وعلى الأرجح ستخوض ملحق التأهل في أكتوبر تشرين الأول المقبل ما لم تتعثر إسبانيا بشكل مفاجئ في آخر جولتين.

وتسود تخوفات من فشل إيطاليا في التأهل لكأس العالم لأول مرة منذ 1958.

* لا صبر

ويرى جيانلويجي بوفون أن المشجعين لا يتحلون بالصبر عند التحضير البطيء للهجمة.

وقال إن ”الاستحواذ على الكرة لا يحظى بالتقدير في إيطاليا أما في إسبانيا فعند تمرير 100 كرة متتالية يصفق الاستاد بأكمله ويبدو الجمهور سعيدا“.

واشتكى فيراتي أيضا من صيحات الاستهجان من المشجعين.

وقال إنه ”ليس سهلا خوض مباراة دولية. شاهدنا كيف تعادلت فرنسا مع لوكسمبورج يوم الإثنين. نحن متشائمون دائما لكن الأمور في إيطاليا قد تتبدل في ليلة واحدة“.

وحتى يوم السبت الماضي كان فنتورا يتلقى إشادة للاعتماد على لاعبين شبان وتقليل معدل الأعمار بالمنتخب لكن هذا لم يمنع الانتقادات الآن.

وقال المدرب إنه ”عندما لا تسجل تشعر الجماهير بالإحباط لكن إذا أردت أن تملك فريقا متحدا فلا يجب أن تنشغل بالتصفيق أو بصيحات الاستهجان“.

وأضاف أن ”الأولوية للنتيجة ونحن سعداء بها وهي مجرد خطوة بسيطة للأمام نحو تحقيق ما نقدر عليه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة