إسبانيا تريد التخلص من الإخفاقات الأخيرة أمام إيطاليا

إسبانيا تريد التخلص من الإخفاقات الأخيرة أمام إيطاليا

المصدر: رويترز

يتعيّن على إسبانيا التخلص من إخفاقاتها الأخيرة أمام إيطاليا عندما تستضيف المنتخب صاحب القميص الأزرق في مواجهة محورية بتصفيات كأس العالم لكرة القدم في مدريد غدًا السبت والتي سيقطع الفائز بها خطوة كبيرة نحو بلوغ النهائيات في روسيا العام المقبل.

ويملك كل واحد من الخصمين التقليديين 16 نقطة في صدارة المجموعة السابعة مع تبقي أربع مباريات حيث فازا بجميع المواجهات باستثناء تعادلهما 1-1 في تورينو في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لكن إسبانيا تتفوق بفارق الأهداف.

والفوز في استاد سانتياغو برنابيو سيجعل إسبانيا بطلة كأس العالم 2010 على بعد انتصارين من ضمان الصدارة والتأهل مباشرة للنهائيات في روسيا.

أما الهزيمة فقد تعني خوض ملحق مع أصحاب المركز الثاني في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، ومن المحتمل أن تخوض فرنسا والبرتغال هذا الملحق.

واستمتعت إسبانيا بفترة نتائج رائعة أمام إيطاليا بين عامي 2008 و2014 وتتضمن الفوز بركلات الترجيح في بطولة أوروبا 2008 وفي كأس القارات 2013 والانتصار الساحق 4-صفر في نهائي بطولة أوروبا 2012.

لكن إسبانيا فشلت في الفوز في آخر ثلاث مواجهات ضد إيطاليا.

ولم تفلح إسبانيا أمام خطط المدرب أنطونيو كونتي لتخسر 2-صفر في دور 16 ببطولة أوروبا 2016 ثم سجل دانييلي دي روسي من ركلة جزاء قبل النهاية ليفرض التعادل 1-1 في تصفيات كأس العالم في أكتوبر الماضي رغم هيمنة إسبانيا على اللقاء.

وينحاز التاريخ لإسبانيا التي لم تخسر على أرضها في تصفيات كأس العالم حيث فازت 46 مرة مقابل تسعة تعادلات.

ويفتقد فريق المدرب يولين لوبتيغي للهداف دييجو كوستا أمام إيطاليا وفي زيارة ليختنشتاين يوم الثلاثاء المقبل، إذ غاب مهاجم تشيلسي عن التدريبات مع ناديه منذ الموسم الماضي، بينما اتخذ المدرب قرارًا مفاجئًا باستدعاء ديفيد فيا (36 عامًا).

وفيا هو هداف إسبانيا على مر العصور بتسجيله 49 هدفًا، لكنه اعتزل اللعب دوليًا في 2014 وقضى آخر ثلاث سنوات في الولايات المتحدة مع فريق نيويورك سيتي.

ويغيب فيتولو، الذي سجل هدف إسبانيا أمام إيطاليا في أكتوبر، بسبب الإصابة.

وليس من المؤكد أن يتأقلم بيا مع الفريق بعد غياب طويل، لكن هناك شغفًا لرؤية ماركو أسينسيو (21 عاما) جناح ريال مدريد الصاعد الذي سجل أربعة أهداف جميلة في نفس العدد من المباريات هذا الموسم ويقترب من خوض أول مباراة دولية رسمية كأساسي مع إسبانيا.

وقال أندريس انيستا لاعب وسط إسبانيا لصحيفة لا جازيتا ديلو سبورت الإيطالية:“هذه مباراة كبيرة قياسًا بقدرات الفريقين وبالنظر إلى التاريخ القديم والحديث، وأصبحت المواجهة تقليدية منذ عشر سنوات“.

وأضاف: ”ستكون مواجهة مميزة بشكل أكبر بسبب توقيتها وأهميتها، وإيطاليا تريد التأهل المباشر ونحن نريد تجنب الملحق، لأن أي شيء يمكن أن يحدث في الملحق“.

وبعد هذه المباراة تحلّ إسبانيا ضيفة على ليختنشتاين التي خسرت 8-صفر في أول مباراة رسمية للوبتيجي مدرب اسبانيا.

مواد مقترحة