الجدل يعود بعد مناقشات حول السماح بالتشجيع وقوفًا – إرم نيوز‬‎

الجدل يعود بعد مناقشات حول السماح بالتشجيع وقوفًا

الجدل يعود بعد مناقشات حول السماح بالتشجيع وقوفًا

المصدر: رويترز

وصف يورغن كلوب مدرب بروسيا دورتموند السابق يوما، دخول الملعب وسط صخب المشجعين القادم من أكبر مدرج في أوروبا للجماهير الواقفة باستاد النادي سيغنال إيدونا بأنه مثل شعور ”المولود الجديد“.

وقال كلوب ”يدخل المرء هذا النفق المظلم للوصول إلى الملعب.. الارتفاع يصل إلى مترين بالتمام“.

وأضاف ”عندما تخرج ينفجر المكان… الخروج من الظلام إلى الضوء. ينظر المرء إلى يساره ويبدو وكأن هناك 150 ألف شخص في الساحة وكلهم في حالة جنون تام“.

وتابع ”الفارق الوحيد هو أنه عندما يولد المرء لا يوجد مثل هذا العدد الضخم من الناس التي تصفق وتهتف“.

والمشهد الذي حرّك خيال كلوب، مدرب ليفربول حاليا، هو مدرج المشجعين من وضع الوقوف الذي يسع 25 ألف شخص معظمهم من المتحمسين والملوحين بالأعلام.

لكن لا يُسمح بوجود مدرجات للمشجعين وقوفا في كأس العالم وبطولة أوروبا وكذلك مسابقات الأندية الأوروبية.

وفي انجلترا يشترط أن تكون ملاعب أندية الدوري الممتاز والدرجة الثانية مزودة بمقاعد لكافة المشجعين عقب كارثة هيلسبره في 1989 عندما قتل 96 مشجعا في حادث دهس خلال لقاء ليفربول أمام نوتنجهام فورست في قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

وحظيت حملة لإعادة مدرجات المشجعين الواقفين بدعم كبير أمس الاثنين عندما صوت أعضاء مجموعة (سبيريت أوف شانكلي) لمشجعي ليفربول في صالح الوقوف في المدرجات خلال اقتراع عبر الإنترنت.

ورغم ذلك فإن أي تغيير في التشريعات الحالية سيتطلب موافقة حكومية إضافة إلى دعم سلطات كرة القدم. وأكدت مجموعة (سبيريت أوف شانكلي) أنها لا تدير حملة لتأييد الوقوف في المدرجات.

وفي دول مثل المانيا والنمسا وسويسرا والسويد لم يتم منع مدرجات الوقوف بينما تم إعادة تصميم الأماكن المتاحة حتى تصبح أكثر أمانا وفي الوقت ذاته السماح للمشجعين بالاستمتاع بالأجواء الصاخبة.

وقال بيني بوركارت رئيس الأمن في نادي سانت جالن المنتمي للدوري السويسري الممتاز ”هذا ليس مسرحا بل كرة قدم.. من المهم وجود مثل هذه المشاعر“ مضيفا أنه لا يعتبر الوقوف في حد ذاته خطيرا.

وأبلغ رويترز ”الخطورة من الناس التي لا تتبع التعليمات“.

* تصميمات مختلفة لمقاعد المدرجات

وهناك العديد من التصميمات لمدرجات آمنة للوقوف حيث يمكن تحويل المصاطب سريعا إلى مقاعد من أجل مسابقات الأندية الأوروبية.

وتستخدم المقاعد المعلقة على حواجز معدنية على نطاق واسع في الدوري الألماني. ويوجد في كل صف حاجز أمان يضم مقعدا يمكن إغلاقه في الوضع الرأسي من أجل الوقوف أو تحريره وثنيه ليكون متاحا للجلوس.

وتتضمن الخيارات الأخرى مقاعد متحركة حيث تحتوي المصاطب على مشابك معدنية يمكن ربط المقاعد بها أو إزالتها أو مقاعد قابلة للطي تحت درجات من الألومنيوم.

وكما هي الحال في ألمانيا ترى رابطة الدوري النمساوي أن التشجيع وقوفا مفيد وآمن.

وقالت رابطة الدوري النمساوي لرويترز في رسالة عبر البريد الإلكتروني ”نود أن نقدم خيارات متنوعة لمجموعات مختلفة من المشجعين“.

وأضافت ”هذا يتضمن مقاعد وعروضا لكبار الزوار وعروضا خاصة للعائلات إضافة لأماكن للوقوف وذلك من أجل المشجعين المتحمسين أو ببساطة المشجعين الذين لا يفضلون الجلوس“.

وتابعت ”يمكن ملاحظة أيضا أن الضجيج الصادر من الملعب يأتي من النشاط في أماكن الوقوف“.

ولا تتفق الرابطة مع أن التشجيع وقوفا يزيد من خطر أعمال الشغب.

وقالت ”هناك مجموعة كبيرة من المعايير لضمان سلامة المشجعين منها السلالم الواسعة وحواجز التصادم وكاميرات المراقبة“.

ورغم كل ذلك لا يزال التشجيع وقوفا يمثل مشكلة.

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إنه لن يغير لوائحه ويجب إقامة كل مسابقاته، بما في ذلك تصفيات كأس العالم، في ملاعب كل مدرجاتها تضم مقاعد.

وقال متحدث باسم الفيفا ”سلامة المشجعين في مباريات الفيفا هي أولوية لنا ونحن لا نفكر في أي تغيير في موقفنا بخصوص الشكل المناسب لحضور المشجعين في مباريات الفيفا“.

وفي فرنسا أصدرت رابطة المشجعين كتيّبًا من 20 صفحة في نوفمبر/ تشرين الثاني لشرح سبب دعم عودة مدرجات المشجعين من وضع الوقوف.

وقالت الرابطة ”سيؤدي ذلك إلى أجواء أفضل في الاستادات ويسمح بوجود تذاكر أرخص ويقلص من تكاليف صيانة المقاعد ويمنع المشجعين من إصابة أنفسهم وذلك عن طريق الوقوف في ظروف مناسبة“.

ولا تسمح رابطة الدوري الإسباني بالتشجيع وقوفا وتبدو الجماهير راضية بمخالفة اللوائح وهو أمر يقول الداعمون للتشجيع من وضع الوقوف إنه يحدث في أماكن أخرى أيضا.

وقال بيتر دايكين من اتحاد مشجعي كرة القدم في انجلترا ”واحدة من المشكلات التي نعاني منها في الوقت الحالي هي وقوف المشجعين في أماكن المقاعد وتضطر بالتالي الجماهير الموجودة خلفهم للوقوف أيضا“.

وأضاف ”من الأفضل وجود أماكن مصممة للوقوف بدلا من وجود أماكن يقف فيها البعض ولا يقف فيها آخرون. تستحق الجماهير أماكن مناسبة وآمنة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com