إيطاليا تحلم بمهرجان أهداف أمام ليشتنشتاين

إيطاليا تحلم بمهرجان أهداف أمام ليشتنشتاين

المصدر: روما – إرم نيوز

مع اتساع الفارق بينهما إلى ثمانية أهداف، يتطلع المنتخب الإيطالي إلى تقليص هذا الفارق تدريجيًا مع نظيره الإسباني، من خلال المباراة المرتقبة غدًا أمام منتخب ليشتنشتاين في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

ويدرك المنتخب الإيطالي جيدًا مدى صعوبة تعليق بطاقة التأهل إلى الملحق الأوروبي الفاصل، حيث يضاعف هذا من الضغوط الواقعة على الفريق المشارك في الملحق الفاصل ويجعل جهوده في التصفيات معلقة بمباراتين فقط.

ويحتل الآزوري المركز الثاني في المجموعة السابعة بالتصفيات برصيد 13 نقطة وبفارق الأهداف فقط خلف نظيره الإسباني، وهو ما يسعى الآزوري لتغييره من خلال المباريات الخمس المتبقية لكل فريق بالتصفيات التي وصلت إلى خط المنتصف.

ويتأهل متصدر كل مجموعة في نهاية التصفيات إلى النهائيات مباشرة، بينما يخوض أفضل ثمانية منتخبات تحتل المركز الثاني في المجموعات التسع ملحقًا فاصلًا لحسم بطاقات التأهل الأربعة الأخرى لأوروبا بالمونديال.

ولهذا، سيكون شعار الآزوري في مباراة الغد هو وضع الكرة في مرمى المنافس لإحراز أكبر عدد ممكن من الأهداف يساعده على تحقيق هدفه الأساسي حاليًا، وهو التخلص من فارق الأهداف الثمانية التي يتفوق بها الماتادور الإسباني عليه.

وكان المنتخبان الإيطالي والإسباني تعادلا 1 / 1 في مدينة تورينو الإيطالية في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، كما يلتقيان إيابًا في الثاني من أيلول/سبتمبر المقبل على استاد ”سانتياغو برنابيو“ في العاصمة الإسبانية مدريد.

وفي المباريات الأربع الأخرى التي خاضها كل منهما بالتصفيات حتى الآن كان الفوز من نصيبهما.

وإذا سارت الأمور بنفس الشكل في النصف الثاني من التصفيات وحقق كل منهما الفوز في المباريات الأربع التي يخوضها وتعادلا في مباراتهما معًا، سيكون لفارق الأهداف الدور الحاسم في تحديد متصدر المجموعة والفريق الذي يخوض الملحق الفاصل.

أما في حالة فوز أحدهما على الآخر في مطلع أيلول/سبتمبر المقبل، ستكون له اليد العليا في التصفيات بشرط الفوز في جميع المباريات الأربع الأخرى ومنها مباراة كل منهما غدًا الأحد.

وسحق الآزوري منتخب أوروغواي 3 / صفر وديًا، يوم الأربعاء الماضي، في تجربة رائعة قبل مباراة الغد وهو ما يثير تفاؤل لاعبي الآزوري.

ويتطلع إيدر، مهاجم إنتر ميلان والمنتخب الإيطالي، إلى مباراة الفريق غدًا أمام ليتشنشتاين ثم أمام إسبانيا في أيلول/سبتمبر المقبل.

وقال إيدر، البرازيلي الأصل: ”نثق في قدرتنا على تقديم مباراة جيدة أيضًا في إسبانيا.. إنها مباراة ستشهد تكافؤًا شديدًا بين الفريقين، ولكننا نحتاج للتفكير أولًا في لقاء ليشتنشتاين لأنه ما من شيء مضمون في كرة القدم“.

وبدا جامبييرو فينتورا، المدير الفني للمنتخب الإيطالي، سعيدًا بالأداء الخططي لفريقه في مباراة أوروغواي والتي شهدت الفوز السادس للفريق مقابل تعادلين وهزيمة واحدة منذ توليه المسؤولية قبل عام واحد فقط.

وقال فينتورا: ”بخلاف الأهداف، كانت لنا سبعة تسديدات على المرمى.. أشعر بالسعادة ولكن الأهم أن يشعر اللاعبون بالسعادة.. إننا على الطريق الصحيح.. لدينا الفرصة لنصبح شيئًا خاصًا في المستقبل“.

وينتظر أن يعتمد فينتورا في مباراة الغد على خطة اللعب 4 / 2 / 4 حيث سيدفع باللاعب روبرتو غاليارديني بدلًا من لاعب الوسط المخضرم المصاب كلاوديو ماركيزيو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com