فرانشيسكو توتي يستعد لخوض آخر مباراة مع روما – إرم نيوز‬‎

فرانشيسكو توتي يستعد لخوض آخر مباراة مع روما

فرانشيسكو توتي يستعد لخوض آخر مباراة مع روما

المصدر: روما - إرم نيوز

أكد فرانشيسكو توتي قائد روما أن مباراة فريقه على أرضه مع جنوة يوم الأحد المقبل ستكون الأخيرة له مع النادي بعد 25 عامًا من تمثيله لكنه ترك الباب مفتوحًا أمام إمكانية الانتقال إلى فريق آخر بقوله إنه مستعد ”لتحد جديد“.

ولم يوضح اللاعب المخضرم البالغ عمره 40 عامًا أي شيء عن التحدي الجديد سواء كان بالعمل كمسؤول في روما أو باللعب في فريق آخر وهو الأمر الذي كان من الصعب التفكير فيه بالنسبة لأحد أكثر الرياضيين إخلاصًا.

وكتب توتي في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: ”بداية من يوم الإثنين سأكون جاهزًا من جديد. سأكون جاهزًا لتحدٍ جديدٍ.. مباراة روما مع جنوة يوم الأحد 28 مايو 2017 ستمثل آخر مرة أرتدي فيها قميص روما“.

وتابع: ”لا يمكن أن أقول لكم في كلمات قليلة ماذا تعني هذه الألوان، وماذا كانت تعني وماذا ستعني دائمًا، بالنسبة لي“.

وواصل توتي: ”أشعر دائمًا أن حبي لكرة القدم لا ينتهي. هذه عاطفة وهذه عاطفتي وإنها قوية جدًا ولا يمكن أن أتخيل عدم إشباعها مرة أخرى“.

وحتى قبل اليوم الخميس كان توتي يرفض تأكيد أو نفي تكهنات بخصوص خططه للمستقبل رغم أن مسؤولي روما قالوا إنه لن يحصل على عقد جديد بعد نهاية الموسم الجاري.

وشارك توتي في مرات محدودة تحت قيادة المدرب لوتشيانو سباليتي هذا الموسم وخاض 327 دقيقة فقط في 17 مباراة بالدوري الإيطالي وسجل هدفين.

وأوضح روما صاحب المركز الثاني أنه لن يعرض على توتي (40 عامًا) تمديد عقده لكن اللاعب نفسه التزم الصمت حتى اليوم الخميس عندما أعلن أن هذا الموسم سيكون الأخير له بقميص النادي.

وقال توتي: ”بداية من يوم الإثنين سأكون جاهزًا من جديد. سأكون جاهزًا لتحدٍ جديدٍ“ قبل أن يؤكد أن كرة القدم تمثل عاطفة يحتاج إلى إشباعها.

وتعرض روما لانتقادات بسبب التعامل مع الموقف الذي يبدو غير مريح للنادي مع قرار المدرب لوتشيانو سباليتي بإشراكه في دقائق محدودة.

ومع وجود نابولي في المركز الثالث، بفارق نقطة واحدة عن فريق العاصمة، فإن روما لن يترك أي وقت للمشاعر إذ يحتاج للفوز لضمان احتلال المركز الثاني خلف يوفنتوس البطل والتأهل مباشرة إلى دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويلعب صاحب المركز الثالث في الدور التمهيدي لدوري الأبطال، وهو الدور الذي شهد خروج الأندية الإيطالية 6 مرات في آخر 8 مواسم، وخرج روما نفسه في أغسطس الماضي. ويلعب نابولي في ضيافة سامبدوريا يوم الأحد.

وقال سباليتي في وقت سابق من الشهر الجاري إنه لن يستمر مدربًا لروما إذا أدرك أن الموقف سيكون معقدًا وأكد أن مهمته تتمثل في تدريب توتي اللاعب وليس صاحب الإرث.

وكرر رامون رودريغيز ”مونتشي“ المدير الرياضي لروما مؤخرًا أن توتي وافق على أن يكون هذا الموسم الأخير له بينما قال أومبرتو جانديني الرئيس التنفيذي للنادي إن مساهمات توتي ”ستستمر بشكل آخر“ في الموسم المقبل.

وحتى اليوم الخميس لم يكن توتي قد أكد أو نفى التكهنات بشأن رغبته في البقاء لموسم آخر مع ناديه المفضل.

* الافتقار للاحترام

ولم تقاوم جماهير نادي لاتسيو، الغريم لروما والذي يتقاسم معه اللعب في الاستاد الأولمبي، فرصة عدم توجيه انتقادات بسبب التعامل مع توتي.

وقالت مجموعة من مشجعي لاتسيو في بيان إلى توتي يوم الإثنين: ”لم تجد الاحترام من جماهيرك أو من ناديك. نبلغك بكل إخلاص أننا نشعر بالأسف من أجلك“.

وأضاف: ”نحن متأسفون. لم نكن سنسمح للاعب مثلك أن تتم معاملته بهذه الطريقة. لم نكن سنراقب في صمت ما يفعلوه معك“.

وقال فابيو كوالياريلا مهاجم سامبدوريا إن توتي ”لا يستحق التعامل بمثل هذه الطريقة“ بينما أكد أليساندرو ديل بييرو مهاجم يوفنتوس السابق أنه مستاء.

وأضاف ديل بييرو: ”أشعر بالأسف أن هذه القصة باتت تضم بعض اللحظات الحزينة. الحقيقة معروفة لتوتي وسباليتي وللنادي وهم فقط بوسعهم الإجابة على بعض الأسئلة“.

وتابع زدينيك زيمان وهو واحد من 16 مدربًا تولوا تدريب توتي في روما: ”لم أسمع أنه يريد الرحيل. هل أتوقع أن يرحل؟ لا بل أتمنى رؤيته على الملعب مجددًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com