إيقاف مونتاري بعد شكواه من تصرفات عنصرية

إيقاف مونتاري بعد شكواه من تصرفات عنصرية

المصدر: روما - إرم نيوز

قررت لجنة الانضباط، التابعة لرابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي، إيقاف سولي علي مونتاري، لاعب وسط بيسكارا، مباراة واحدة عقب خروجه من الملعب في لقاء فريقه أمام كالياري بالدوري المحلي، يوم الأحد الماضي، لحصوله على إنذار بسبب اعتراضه على هتافات عنصرية من قبل الجماهير.

وأضافت اللجنة أنها لن تتخذ أي إجراء ضد كالياري بسبب تورط نحو 10 مشجعين في توجيه إهانات لمونتاري.

كما تمت إدانة فريقي لاتسيو وإنتر ميلان بسبب سلوك عنصري من قبل جماهيرهما خلال مباريات أخرى، وتم تحذيرهما من إمكانية مواجهة عقوبة إغلاق قطاعات من المدرجات في ملعبيهما إذا ما تكرر مثل هذا السلوك مستقبلا.

وأضافت اللجنة أن كاليدو كوليبالي، مدافع نابولي، كان هدفا لهتافات عنصرية من قبل جماهير إنتر ميلان، بينما استهدفت جماهير لاتسيو أنطونيو روديغر، مدافع روما.

وقال مونتاري، لاعب وسط منتخب غانا، إنه تعرض لإهانات منذ بداية المباراة التي خسرها فريقه 1-صفر أمام كالياري، لكنه نال إنذارا بسبب مطالبته لحكم المباراة بإيقافها.

وأشهر الحكم دانييلي مينيلي البطاقة الصفراء لمونتاري ليترك اللاعب الغاني الملعب في الوقت المحتسب بدل الضائع اعتراضا على ما حدث.

وقام الحكم بطرد مونتاري عقب خروج الأخير من الملعب قبل نهاية اللقاء.

وأكدت اللجنة أن مونتاري تعرض لإيقاف تلقائي لمباراة واحدة، مضيفة أن الإنذار الثاني الذي حصل عليه جاء بسبب ”مغادرته أرض الملعب دون إذن من الحكم“.

ووصفت اللجنة الهتافات بأنها مؤسفة إلا أنها أكدت أنها جاءت من قطاع من الاستاد كان به نحو ألفي متفرج وأن حوالي 10 فقط تورطوا في الواقعة وهو ما ليس كافيا لتبرير فرض عقوبة على النادي، وذلك وفقا لقواعد رابطة دوري الدرجة الأولى.

وأمرت اللجنة بإغلاق قطاعات من ملعبي إنتر ميلان ولاتسيو لمباراة واحدة إذا ما تكررت نفس الواقعة خلال العام المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com