الأمم المتحدة تشيد بمونتاري بعدما ترك الملعب بسبب هتافات عنصرية

الأمم المتحدة تشيد بمونتاري بعدما ترك الملعب بسبب هتافات عنصرية

المصدر: جنيف - إرم نيوز

أشاد الأمير زيد بن رعد الحسين، المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بالغاني سولي علي مونتاري، لاعب وسط بيسكارا، ووصفه بانه ”مصدر إلهام“، اليوم الإثنين، بعدما غادر أرض الملعب أثناء مباراة مشتكيا من حصوله على إنذار بعد اعتراضه على هتافات عنصرية من الجماهير.

وخسر بيسكارا المباراة 1-صفر أمام كالياري في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، أمس الأحد.

وقال الأمير زيد إن الاتحاد الدولي (الفيفا) يحتاج الى أن يولي اهتماما أكبر لمشكلة العنصرية المستمرة في الرياضة وإن مكتبه على اتصال مع الفيفا.

وأشهر الحكم دانييلي مينيلي البطاقة الصفراء لمونتاري ليترك اللاعب الغاني الملعب في الوقت المحتسب بدل الضائع اعتراضا على ما حدث ليلعب فريقه بعشرة لاعبين في الدقائق الأخيرة من اللقاء.

وأبلغ اللاعب، البالغ عمره 32 عاما، مراسلي المحطات التلفزيونية أنه تعرض لإهانات منذ بداية المباراة من مجموعة من الجماهير من بينهم مجموعة من الأطفال.

وأشار مونتاري إلى أنه عرض على الأطفال منحهم قميصه ليضرب مثلا على التسامح، لكن الإهانات استمرت ضده في الشوط الثاني.

وأضاف اللاعب أن الحكم طلب منه عدم الحديث مع الجماهير وانتهى الأمر بمنحه البطاقة الصفراء بداعي الاحتجاج في الدقيقة 90.

ووصف الأمير زيد اللاعب مونتاري بأنه ”مصدر إلهام لنا جميعا هنا في المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة“ بعدما اتخذ موقفا ضد العنصرية.

وأضاف للصحفيين في جنيف، أن مشكلة العنصرية المستمرة في الرياضة تحتاج إلى ”المزيد من الاهتمام .. من قبل الفيفا“

وأشار إلى أن مكتبه على اتصال بالاتحاد الدولي دون أن يحدد متى بدأ هذا الاتصال، مضيفا أنه يعتزم حضور مباراة دولية خلال ستة أسابيع لتأكيد رسالة مفادها ”لا ينبغي التسامح مع العنصرية وكل أشكال التعصب في الأحداث الرياضية الكبرى“.

ووصف الأمير زيد مباراة أخرى أقيمت في اوكرانيا بأنها ”تدعو إلى القلق الشديد“ بعدما ارتدت جماهير لدينامو كييف قمصانا تحمل رسما للصليب المعقوف.

وعانت إيطاليا لإيقاف الهتافات العنصرية في ملاعبها وظهرت العديد من الحالات في السنوات القليلة الماضية.

وأبدى زدينيك زيمان، مدرب بيسكارا، تعاطفه مع مونتاري إلا أنه قال إنه لم يكن من الواجب على اللاعب مغادرة الملعب.

وأضاف: ”ترك مونتاري أرض الملعب بسبب الهتافات العنصرية إلا أننا لا يجب أن نطبق العدالة بأيدينا“.

وفي 2013 ترك فريق ميلانو الملعب خلال مباراة ودية في بوستو أرسيتسيو بعدما أهانت جماهير صاحب الأرض لاعب الوسط كيفن برينس بواتنغ، وهو لاعب آخر من غانا.

وطبقا لتعليمات أعلنت بعد تلك الواقعة يتعين على الحكم إبلاغ الحكم الرابع الذي يقوم من جانبه بمخاطبة المسؤولين عن تأمين المباراة.

وغرم الفيفا الأسبوع الماضي الأرجنتين والمكسيك والبرازيل بسبب هتافات مسيئة في علامة على رغبته في إيقاف الإهانات المتبادلة خلال المباريات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة