صراع الدوري الأوروبي يمنح ديربي ميلان وإنتر إثارة أكبر

صراع الدوري الأوروبي يمنح ديربي ميلان وإنتر إثارة أكبر

المصدر: روما ـ إرم نيوز

يستقطب ”ديربي الغضب“ بين ميلان وإنتر أنظار جميع محبي الدوري الإيطالي لكرة القدم، حيث يلتقي الفريقان غدا السبت، في قمة مباريات المرحلة الثانية والثلاثين للمسابقة التي ستقام جميع لقاءاتها في اليوم ذاته، قبل يوم من الاحتفال بعيد الفصح.

ويخوض كلا الفريقين اللقاء تحت شعار لا بديل عن الفوز من أجل إنعاش آمالهما في الحصول على مقعد ببطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) في الموسم الجديد.

واشتعل الصراع بين الجارين اللدودين للمشاركة الأوروبية في الموسم القادم، بعدما ارتقى ميلان للمركز السادس في ترتيب المسابقة برصيد 57 نقطة، عقب فوزه 4 / صفر على ضيفه باليرمو في المرحلة الماضية.

ويتفوق ميلان بفارق نقطتين على إنتر، صاحب المركز السابع، الذي خسر 1 / 2 أمام مضيفه كروتوني المتواضع في مباراته الأخيرة بالبطولة، ليتلقى بذلك هزيمته الثانية على التوالي في المسابقة، عقب خسارته بالنتيجة ذاتها أمام سامبدوريا.

ومن المرجح أن يتأهل الفريق الحاصل على المركز السادس في ترتيب المسابقة للدوري الأوروبي، في ظل نية لاتسيو، الذي يحتل المركز الرابع حاليا، للمطالبة بالصعود رسميا للبطولة القارية عقب تأهله لنهائي كأس إيطاليا أمام يوفنتوس، المتصدر الحالي للدوري.

ويبتعد يوفنتوس بفارق ست نقاط أمام أقرب ملاحقيه روما قبل سبع مراحل على انتهاء البطولة المحلية، حيث ضمن عمليا تأهله للنسخة القادمة بدوري أبطال أوروبا، التي تشارك فيها الفرق الثلاثة الأولى في ترتيب المسابقة.

وأقام إنتر معسكرا مغلقا استعدادا للمواجهة المرتقبة من أجل استعادة اتزانه مجددا خلال الجزء الأخير والحاسم من الموسم الجاري.

وصرح أنتونيو كاندريفا جناح إنتر، الذي سجل هدفا خلال تعادل فريقه 2 / 2 مع ميلان بجولة الذهاب للمسابقة في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ”إن الجميع يتطلع لمباراة الديربي“.

وأوضح كاندريفا ”إنها تعني الكثير لنا، وندرك مدى أهمية الفوز بها بالنسبة لمشجعينا، الذين نرغب في الاحتفال معهم بحصد النقاط الثلاث عقب اللقاء“.

ووجه كاندريفا رسالة لجماهير إنتر، حيث قال ”كل ما يمكننا القيام به هو الاعتذار عن عروضنا الباهتة التي قدمناها مؤخرا. ينبغي علينا استعادة مستوانا في الديربي. نلقاكم في سان سيرو يوم السبت“.

في المقابل، يطمح ميلان في الاحتفاظ بالتركيز اللازم عقب إتمام عملية بيع النادي لمستثمرين صينيين أمس الخميس بعد مفاوضات شاقة استمرت لمدة عام، وتعرضت للتأجيل مرتين.

ورغم ذلك، يشعر فينشينزو مونتيلا مدرب ميلان أن دوافع الديربي سوف تفوق التفكير في أي أمر آخر.

وأكد مونتيلا ”عندما تلعب الديربي، فإن الهدف الوحيد الذي تسعى إليه هو الفوز، وسوف نبذل قصارى جهدنا للقيام بذلك“.

أضاف مدرب ميلان ”إنها مباراة خاصة في ظل تمتعها بأهمية قصوى في مسيرتنا ببطولة الدوري، ولأننا نرغب أيضا في التفوق على الجار اللدود“.

وتابع ”ستكون خطوة عملاقة للأمام بالنسبة لنا، من المؤكد أن التفوق على إنتر في جدول الترتيب قبل المواجهة معهم تبدو مهمة، ولكنهم يمتلكون لاعبين أكفاء لديهم القدرة على صنع الفارق“.

ويأمل روما في مواصلة مطاردة يوفنتوس، حينما يستضيف أتالانتا (الحصان الأسود للبطولة)، صاحب المركز الخامس، الذي يتفوق بفارق نقطتين على ميلان.

ويخرج يوفنتوس، المنتشي بفوزه الكبير 3 / صفر على ضيفه برشلونة الأسباني في ذهاب دور الثمانية لدوري الأبطال يوم الثلاثاء الماضي، لملاقاة مضيفه بيسكارا متذيل الترتيب، قبل أن يشد الرحال إلى أسبانيا لمواجهة الفريق الكتالوني مجددا في مباراة الإياب يوم الأربعاء المقبل.

ويلتقي نابولي، الذي يحتل المركز الثالث، مع ضيفه أودينيزي، صاحب المركز الحادي عشر.

وأنعش نابولي آماله في التأهل لدوري الأبطال عقب فوزه الثمين 3 / صفر على مضيفه لاتسيو في المرحلة الماضية، ليعزز موقعه في المركز الثالث، الذي يصعد بصاحبه للدور التمهيدي المؤهل لمرحلة المجموعات بالبطولة الأوروبية.

ويرغب نابولي في الانقضاض على المركز الثاني من أجل الصعود مباشرة لمرحلة المجموعات لدوري الأبطال، خاصة وأنه لا يبتعد سوى بفارق أربع نقاط فقط خلف روما حاليا.

وقال الأسباني خوسيه كاييخون، الذي احتفل بخوضه المباراة رقم 200 مع نابولي بتسجيله الهدف الأول للفريق في مرمى لاتسيو ”إن هدفنا الآن هو الارتقاء للمركز الثاني“.

وأشار كاييخون ”إنها ليست بالمهمة السهلة ولكننا سنحاول الضغط على روما، يتعين علينا الحصول على أكبر عدد ممكن من النقاط خلال المراحل السبع المتبقية“.

ويلتقي جنوه مع ضيفه لاتسيو، وفيورنتينا مع إمبولي، وساسولو مع سامبدوريا وتورينو مع كروتوني، وكالياري مع كييفو وباليرمو مع بولونيا، في بقية مباريات المرحلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة