روما يُسقط إنتر بثلاثية ويواصل ملاحقة يوفنتوس بالدوري الإيطالي

روما يُسقط إنتر بثلاثية ويواصل ملاحقة يوفنتوس بالدوري الإيطالي

واصل روما ملاحقة يوفنتوس في سباق الصدارة بالدوري الإيطالي لكرة القدم، بعدما انتزع فوزا ثمينا 3 / 1 من مضيفه إنتر اليوم الأحد في المرحلة السادسة والعشرين للمسابقة.

وأسفرت نتائج باقي المباريات التي جرت اليوم عن فوز ميلان على مضيفه ساسولو 1 / صفر، وكييفو على ضيفه بيسكارا 2 / صفر، وكالياري على مضيفه كروتوني 2 / 1، ولاتسيو على ضيفه أودينيزي 1 / صفر، فيما تعادل سامبدوريا مع مضيفه باليرمو 1 / 1، وجنوه مع ضيفه بولونيا بالنتيجة ذاتها.

وأبقى روما على حظوظه في المنافسة على لقب البطولة، بعدما رفع رصيده إلى 59 نقطة في المركز الثاني، بفارق سبع نقاط خلف يوفنتوس (المتصدر) قبل 12 مرحلة من نهاية المسابقة، محققا بذلك انتصاره الرابع على التوالي في البطولة.

في المقابل، تجمد رصيد إنتر، الذي تكبد خسارته الثامنة في المسابقة هذا الموسم، والثانية خلال لقاءاته الأربعة الأخيرة، عند 48 نقطة في المركز السادس.

وانتهى الشوط الأول بتقدم روما بهدف نظيف حمل توقيع النجم البلجيكي رادجا ناينجولان في الدقيقة 12 من قذيفة صاروخية رائعة.

وفي الشوط الثاني، أضاف ناينغولان الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 56 من تسديدة مماثلة، قبل أن يقلص ماورو إيكاردي الفارق بتسجيله هدفا لإنتر في الدقيقة .81

وأطلق روما رصاصة الرحمة على آمال إنتر في التعادل، بعدما أحرز (البديل) دييغو بيروتي الهدف الثالث من ركلة جزاء في الدقيقة .84

وأنعش ميلان آماله في الحصول على إحدى المراكز المؤهلة للمسابقات الأوروبية في الموسم الجديد، بعدما حقق انتصاره الثاني على التوالي في البطولة، عقب فوزه الصعب 1 / صفر على مضيفه ساسولو في وقت سابق اليوم.

وارتفع رصيد ميلان بهذا الفوز إلى 47 نقطة في المركز السابع، بفارق ثلاث نقاط فقط خلف لاتسيو، صاحب المركز الخامس، المؤهل لبطولة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل.

في المقابل، تجمد رصيد ساسولو، الذي تلقى خسارته الرابعة عشر في البطولة هذا الموسم، عند 30 نقطة في المركز الثالث عشر.

ويدين ميلان بالفضل في تحقيق هذا الانتصار إلى لاعبه كارلوس باكا الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 22 من ركلة جزاء.

وكان ساسولو قد أهدر فرصة التقدم في النتيجة بعدما أضاع لاعبه دومينيكو بيراردي ركلة جزاء في الدقيقة .12

وأفلت سامبدوريا من الهزيمة أمام مضيفه باليرمو وخطف هدفا في الوقت القاتل ليتعادل معه 1 / .1

وكادت المباراة أن تنتهي بفوز باليرمو بهدف سجله ليا نيستوروفسكي من ضربة جزاء في الدقيقة 31 ، لكن المهاجم المخضرم فابيو كوالياريلا أنقذ سامبدوريا وسجل له هدف التعادل في الثواني الأخيرة من المباراة.

ورفع سامبدوريا رصيده إلى 35 نقطة في المركز العاشر مقابل 15 نقطة لباليرمو في المركز الثامن عشر. (د ب أ) م ف/م ف م 2017/2/26

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com