هيغواين يستعد لخوض أول مباراة ضد نابولي

هيغواين يستعد لخوض أول مباراة ضد نابولي
Football - Soccer - Juventus v Udinese - Italian Serie A - Juventus Stadium, Turin, Italy - 15/10/2016. Juventus' Gonzalo Higuain shoots as he is challenged by Udinese's Danilo. REUTERS/Giorgio Perottino

المصدر: روما - إرم نيوز

سيواجه غونزالو هيغواين فريقه السابق نابولي للمرة الأولى منذ رحيله إلى يوفنتوس حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، ما يزيد من اثارة المواجهة المقررة بعد غد السبت.

وسجل هيغواين 36 هدفًا في الدوري مع نابولي الموسم الماضي وهو رقم قياسي ليقود فريقه السابق للمركز الثاني خلف يوفنتوس الذي فاز بالدوري للمرة الخامسة على التوالي.

ولكن بدلًا من البقاء وقيادة نابولي لمحاولة إنهاء هيمنة يوفنتوس انتقل إلى حامل اللقب مقابل 90 مليون يورو (98.31 مليون دولار) هي قيمة الشرط الجزائي.

ويبدو أن ماوريتسيو ساري مدرب نابولي الذي أخرج أفضل ما في جعبة هيغواين لا يكن ضغينة للاعب الأرجنتيني في رده على سؤال بشأن لقائه بهدافه السابق الذي أحرز 6 أهداف لصالح يوفنتوس حتى الآن.

وقال: ”هيغوين أبلى بلاءً حسنًا معي، ودائمًا ما كان يعمل بجد في التدريبات. كيف سأحييه يوم السبت؟ بنفس الطريقة التي يقابل بها أب ابنه الذي أغضبه“.

ورغم ذلك لا تتحلى جماهير نابولي بنفس القدرة على الصفح، إذ أنها تشعر أنها تعرضت للخيانة من جانب لاعب أبدى في مايو الماضي سعادته الشديدة باللعب ضمن تشكيلة ناديها.

وقال هيغواين: ”هذا الموسم شعرت بحب الجماهير كما لم أشعر بذلك في أي نادٍ آخر“.

وعندما ترددت أنباء عن رحيله احتشدت الجماهير  وسط المدينة وقامت بتمزيق صوره وإحراق نسخ من قميصه الذي يحمل الرقم 9.

وحتى وقت قريب كانت تباع مناديل ورقية خاصة بدورات المياه تحمل عبوتها صورة اللاعب.

ويخوض يوفنتوس مواجهة يوم السبت في صدارة جدول الترتيب وبفارق 4 نقاط أمام نابولي صاحب المركز الثالث.

وبات الكثيرون ينظرون إلى مباراة الفريقين على أنها مواجهة بين فريق ثري من الشمال مع آخر أكثر فقرًا من الجنوب.

كما تشعر سلطات تورينو بالقلق من متاعب محتملة، ما دفعها لمنع بيع التذاكر في منطقة نابولي للمرة الثانية على التوالي.

وما يزيد من إثارة المواجهة المرتقبة أن نابولي كان أحد الأندية القليلة التي هددت هيمنة يوفنتوس وأنه أنهى وصيفًا للبطل في مناسبتين في آخر 4 مواسم.

وكانت المواجهة الأخيرة بين الفريقين في فبراير الماضي حاسمة في الصراع على اللقب.

وخاض نابولي تلك المباراة متصدرًا جدول الترتيب بفارق نقطتين ورغم أنه سيطر على اللقاء خسر بهدف في الدقائق الأخيرة للبديل سيموني زازا.

وبذلك الفوز اعتلى يوفنتوس صدارة جدول الترتيب وهي المرتبة التي حافظ عليها حتى نهاية الموسم إذ فاز في 11 مباراة من بين آخر 13 خاضها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة