4 أسباب وراء توهّج إيكاردي مع إنتر ميلان – إرم نيوز‬‎

4 أسباب وراء توهّج إيكاردي مع إنتر ميلان

4 أسباب وراء توهّج إيكاردي مع إنتر ميلان
Football Soccer - Inter Milan v Juventus - Serie A - San Siro, Milan, Italy - 18/9/16 Inter Milan's Mauro Icardi reacts Reuters / Stefano Rellandini Livepic EDITORIAL USE ONLY.

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يعيش المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي، نجم فريق إنتر ميلان لكرة القدم، حالة من التوهج والتألق بشكل واضح هذا الموسم.

ورغم أن إيكاردي كان مطلوبًا بمبالغ ضخمة في صفوف نابولي الإيطالي، لتعويض رحيل مواطنه غونزالو هيغواين، إلا أن ماورو رفض فكرة الرحيل وتمسك بالبقاء مع إنتر ميلان ليقدم موسمًا رائعًا.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز أسباب توهج إيكاردي في الموسم الحالي، فإلى السطور القادمة:

أرقام مميزة
تبدو أرقام إيكاردي هذا الموسم مميزة، بعد أن سجل 6 أهداف في 466 دقيقة، وهي بداية مميزة وأكثر من رائعة للمهاجم الأرجنتيني.

وصنع إيكاردي هدفًا لزملائه، كما هز الشباك في المباريات الست التي خاضها مع النيراتزوري هذا الموسم.

وأحرز إيكاردي في الموسم الماضي 16 هدفًا، ويبدو أنه في طريقه لتخطي هذا الرقم في الموسم الحالي مع إنتر ميلان، بعد أن سجل 5 أهداف بالدوري في بداية مشواره وهدفًا في اليوروبا ليغ.

طريقة 4-3-3
يأتي اعتماد إنتر ميلان على طريقة 4-3-3 بمثابة فرصة ذهبية للحصول على الفرص، خاصة أنه المهاجم الصريح في تشكيلة الفريق خلال المرحلة الحالية.

وتوفر طريقة 4-3-3 فرصًا للتهديف أكثر لإيكاردي، خاصة أنه يستفيد من تحركات الجناحين السريعين والكرات العرضية له بجانب وجود مساحات للتسديد على المرمى.

وتمكن إيكاردي (23 عامًا)، أن يكون أول لاعب يسجل 6 أهداف في أول 5 مباريات لإنتر ميلان، منذ أن قام السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بنفس الأمر في موسم 2007-2008 منذ 9 أعوام.

وأكد النجم الأرجنتيني دييغو ميليتو مهاجم إنتر ميلان الأسبق أنه منبهر بالأداء الذي يقدمه مواطنه إيكاردي مع النيراتزوري هذا الموسم.

وأشار، إلى أن إيكاردي مهاجم متميز ويقدم مستويات رائعة مع الفريق، وسينافس هيغواين على صدارة هدافي الدوري الإيطالي هذا الموسم.

تحفيز دي بوير
نجح المدرب الهولندي فرانك دي بوير المدير الفني لإنتر ميلان في تحفيز إيكاردي وإشعال حماسه والاعتماد عليه بثقة مطلقة.

وكان المدرب السابق روبرتو مانشيني، يعتمد على طريقة 4-4-2 ويلعب برأسي حربة ولا يمنح الثقة الكاملة لإيكاردي، وكان يكلفه بواجبات أخرى بعيدًا عن التمركز في منطقة الجزاء، مثل التحرك على الأطراف والتأخر أحيانًا للقيام بدور المحطة الهجومية.

ونجح دي بوير، في استغلال قدرات إيكاردي مع توظيفه بشكل جيد في طريقة 4-3-3، وهو ما جعل اللاعب يتألق بشكل لافت في المرحلة الماضية.

ولعل تصريحات دي بوير في بداية توليه المهمة، قبل غلق باب الميركاتو بأن رحيل إيكاردي مرفوض وتجديد عقده أمر ضروري بالنسبة لإنتر ميلان بثت الثقة والحماس في نفس نجم النيراتزوري.

تحمل المسؤولية
يعيش إيكاردي حالة من تحمل المسؤولية والنضج الكروي، بعدما استطاع أن يتأقلم مع أجواء الفريق، ويبحث بكل قوة عن تحقيق إنجاز له.

وأصبح إيكاردي المهاجم الأكثر حسمًا واستغلالًا للفرص في الدوريات الأوروبية في الموسم الحالي، كما أنه رغم عدم تجاوزه 23 عامًا إلا أنه استطاع أن يكون بمثابة القائد داخل المستطيل الأخضر، ويحمل آمال جماهير إنتر ميلان.

وتحدث إيفاريستو بيكالوسي، قائد فريق إنتر ميلان السابق في الثمانينات، عن تألق الأرجنتيني ماررو قائلًا لبرنامج تيكي تاكا: ”إيكاردي أصبح قائدًا للفريق الآن بحق، يجب أن يستمر بهذا السلوك والصورة التي ظهر عليها في بداية الموسم وخاصة أمام يوفنتوس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com