5 أوراق تحسم كلاسيكو إيطاليا بين يوفنتوس وإنتر ميلان

5 أوراق تحسم كلاسيكو إيطاليا بين يوفنتوس وإنتر ميلان
Football Soccer - Juventus v Sassuolo - Italian Serie A - Juventus stadium, Turin, Italy - 10/09/16 Juventus' players celebrate at the end of the match against Sassuolo. REUTERS/Giorgio Perottino.

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء اليوم الأحد، لمتابعة اللقاء المرتقب، بين إنتر ميلان ويوفنتوس على ملعب ”جوزيبي ميانزا“ في ديربي إيطاليا المثير، وقمة مباريات الجولة الرابعة، لمسابقة الدوري الإيطالي.

ويسعى إنتر لتصحيح أوضاعه، بقيادة مديره الفني الهولندي فرانك دي بوير، أمام حامل اللقب يوفنتوس، الباحث بقيادة مديره الفني ماسيمو أليغري عن مواصلة انتصاراته.

ورصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، أبرز الأوراق التي تحسم كلاسيكو إيطاليا، في لقاء إنتر ويوفنتوس المنتظر.

خبرة أليغري ودوافع دي بوير

يبدو الصدام التكتيكي مثيرًا، بين ماسيمو أليغري، أحد المدربين أصحاب الخبرات في الكرة الإيطالية، والذي يقود فريق يوفنتوس، حامل اللقب، في آخر 5 مواسم، والمدرب الهولندي دي بوير.

ويملك أليغري مشوارًا طيبًا مع الكرة الإيطالية بتدريب كالياري وساسولو وميلان ويوفنتوس، ويعد صاحب الـ49 عامًا من المدربين الذين يتطورون بسرعة كبيرة في الكرة الإيطالية، ويقدمون كرة جميلة ويحققون الانتصارات.

ويدرك أليغري جيدًا أن لقاء إنتر في المرحلة الرابعة، سيكون أحد مفاتيح الفوز باللقب؛ لأنه بمثابة رسالة للمنافسين، سواء إنتر نفسه أو ميلان أو روما أو نابولي.

وقال أليغري: ”مواجهة إنتر تمثل أول اختبار حقيقي لهذا الموسم في سعينا للفوز بلقب الدوري، هدفنا الرئيس الفوز بلقب الإسكوديتو السادس على التوالي.. جماهيرنا دائمًا معنا، وسيواصلون القيام بذلك، فوجود اللاعب رقم 12 مهم جدًا لنا“.

في المقابل، يعاني دي بوير، من اهتزاز النتائج في تجربته مع إنتر، كما أنه يملك الدوافع لتحقيق الفوز، خاصة في ظل الأنباء التي تتردد حول كون نتيجة هذه المواجهة تحسم مصير المدرب الهولندي مع النيراتزوري.

ولا يملك دي بوير الخبرات نفسها التي يملكها أليغري، فمشواره التدريبي انحصر في هولندا، بقيادة أياكس، بجانب العمل مع المنتخب الهولندي فقط.

وأكد دي بوير، أنه ينتظر مباراة يوفنتوس بفارغ الصبر، معترفًا بأن الضغط على إنتر أمر متوقع.

وأضاف: ”سوف نلعب ضد فريق قوي والجميع يعرف ذلك، لدينا احترام كبير ليوفنتوس.. نحن نقوم بتحليل منافسينا بالمستوى والرعاية أنفسهما“.

إيكاردي.. الهداف

يعد النجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي، مهاجم إنتر، الورقة الرابحة في يد المدرب الهولندي فرانك دي بوير، خاصة أنه أكثر لاعبي النيراتزوري خطورة على المرمى، وفاعلية في هز الشباك.

وانضم إيكاردي في صيف 2013 إلى إنتر، قادمًا من سامبدوريا، في صفقة تكلفت 11 مليون يورو ، ونجح المهاجم الأرجنتيني في وضع بصمته في قيادة هجوم النيراتزوري خلال المواسم الثلاثة الماضية، وسجل 50 هدفًا في 94 مباراة.

وأحرز إيكاردي هذا الموسم 3 أهداف ويعد من المهاجمين البارعين في اقتناص الفرص خلال اللقاء خاصة أنه يملك الحاسة التهديفية العالية، وفقًا لما أكده محلل قنوات بي إن سبورت، حازم إمام، في حديث سابق عن النجم الأرجنتيني.

وكان إيكاردي هدفًا لنابولي في الانتقالات الماضية، وهو ما يؤكد أن النجم الأرجنتيني إحدى أهم الأوراق التي تحسم صراع اليوفي والإنتر.

هيغواين.. القناص

تتجه الأنظار إلى النجم الأرجنتيني، غونزالو هيغواين، الوافد من نابولي، في صفقة قياسية، مطلع هذا الموسم وصلت إلى 90 مليون يورو.

ويسعى هيغواين لصناعة الفارق مع اليوفي، خلال لقاء إنتر، خاصة أنه سجل 3 أهداف هذا الموسم.

وخاض هيغواين 104 مباريات مع نابولي وسجل 71 هدفًا، ويملك النجم الأرجنتيني الخبرات اللازمة للتعامل مع هذه المواجهات الحساسة والكبرى، في الكالتشيو.

وزار هيغواين شباك إنتر 5 مرات خلال 7 مواجهات لعبها بقميص نابولي، ويسعى لهز الشباك بعد انتقاله إلى يوفنتوس.

إيدير.. السريع

يراهن إنتر على خدمات صانع الألعاب البرازيلي إيدير، صاحب الـ29 عامًا.

ويملك إيدير عنصر السرعة في نقل الهجمة إلى نصف ملعب يوفنتوس، خاصة أنه من اللاعبين أصحاب القدرات الفردية والمهارية العالية.

ويبقى إيدير، الوافد من سامبدوريا، تحت الضغط، خاصة أنه لم يقدم المستوى المتوقع من جماهير فريقه، منذ انضمامه هذا الموسم.

ديبالا.. الموهوب

يلعب الأرجنتيني باولو ديبالا، دورًا مهمًا في هجمات يوفنتوس، فهو صانع الألعاب أو المهاجم الوهمي في تشكيلة أليغري.

وصنع ديبالا هدفين في الموسم الحالي، ويبحث اللاعب الملقب بـ“ميسي“ الكالتشيو عن هز الشباك هذا الموسم للمرّة الأولى، خاصة أنه من اللاعبين الذين تألقوا في الموسم الماضي، وسجل 23 هدفًا من بينها 19 في مسابقة الدوري.

ويرى أوغوستو دي بارتولو الصحفي في شبكة ”سكاي سبورت إيطاليا“ أن باولو ديبالا لاعب مهم للغاية في تشكيلة البيانكونيري، حيث يُعتبر ”جوهرة الفريق“.

وأوضح أن أسلوب لعب ديبالا أقرب ما يكون من مواطنه كارلوس تيفيز، مهاجم يوفنتوس السابق، قائلًا: “ ديبالا مشابه جدًا لكارلوس تيفيز في أسلوب اللعب، يمكنه اللعب كمهاجم كلاسيكي أو كلاعب حر للتجول على الجناحين وفي الوسط، حيث أعتقد أنه الأفضل“.

وأضاف: ”ديبالا يتحرك دائمًا ولا يعطي للمدافعين نقطة مرجعية من أجل مراقبته مثل تيفيز، فهو مفيد جدًا في مرحلة عدم امتلاك الكرة، حيث يجعل الخصم دائمًا تحت ضغط كبير على أرض الملعب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com