تقنية إعادة اللقطات أنقذت لاعبًا فرنسيًا من الطرد

تقنية إعادة اللقطات أنقذت لاعبًا فرنسيًا من الطرد

المصدر: باريس - إرم نيوز

قال حكم مباراة إيطاليا وفرنسا الودية في كرة القدم إن تقنية إعادة اللقطات خلال المباريات تسببت في عدم طرد لاعب فرنسي من اللقاء مبكرًا بفضل الاستخدام الأول لهذه التقنية في المباريات الدولية والذي قلل من الجدل بشأن قرارات التحكيم.

وشهدت المباراة التي حسمتها فرنسا بالفوز 3/1 في مدينة باري أمس الخميس أول استخدام لتقنية إعادة اللقطات تلفزيونيًا لمساعدة الحكام داخل الملعب رغم أنها في طور التجربة ولا تنطوي على إيقاف المباراة لبحث الإعادة.

ورغم ذلك كان الحكم بيورن كويبرش قادرًا على الاستفادة من نصيحة الحكم المساعد المسؤول عن إعادة اللقطات والذي يجلس في المدرجات.

وقال غياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) إن هذه المباراة: ”دخلت التاريخ“.

وقال كويبرش في مؤتمر إعلامي في الاستاد اليوم الجمعة كانت: ”تجربة إيجابية أضافت بُعدًا جديدًا من اليقين للحكم خلال إدارة المباراة“.

”لاحظت أن اللاعبين يتقبلون القرارات بطريقة هادئة. هذا أفضل للجميع بما في ذلك الحكام الذين باتوا أكثر هدوءًا وثقة“.

وقال كويبرش إن البطاقة الصفراء التي منحها للفرنسي غابريل سيديبي كان يمكن أن تصبح حمراء لكن في ظروف أخرى. وتم إنذار سيديبي بعد 4 دقائق فقط من البداية لارتكابه خطأ ضد دانييلي دي روسي.

وأضاف الحكم الهولندي: ”كان هناك شك بشأن الخطأ الذي ارتكبه اللاعب الفرنسي ورد فعل دي روسي وتلقيت الإجابة خلال 10 ثوان فقط واقتنعت بإنذاره بدلًا من طرده“.

ومن المتوقع أن يقرر المجلس الدولي لكرة القدم – وهو الجهة المسؤولة عن سن قوانين اللعبة – في 2018 ما إذا كان سيتم إقرار استخدام الإعادة التلفزيونية وضمّها لقواعد اللعبة.

وأضاف إنفانتينو للصحفيين: ”بالأمس كتبت صفحة جديدة في تاريخ كرة القدم. لا يمكننا أن نسمح بأن يرى العالم كله الواقعة دون شخص واحد لأنه من غير المسموح له مشاهدتها. هذا الشخص هو الحكم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com