4 عوامل تُصعّب مهمة نابولي أمام ميلان في الدوري الإيطالي

4 عوامل تُصعّب مهمة نابولي أمام ميلان في الدوري الإيطالي
AC Milan's flag waves in front of San Siro stadium in Milan April 29, 2015. REUTERS/Alessandro Garofalo/File Photo

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يخوض فريق نابولي مهمة صعبة على ملعبه ”سان باولو“ أمام ضيفه آسي ميلان، مساء السبت، في الجولة الثانية لمسابقة الدوري الإيطالي.

وتبدو المواجهة صعبة وقوية بين الفريقين نابولي وميلان، ورغم تفوق أصحاب الأرض في المواجهات الأخيرة ضد الروزانيري، إلا أن مباراة السبت تبدو ظروفها مختلفة.

ولم يفز الميلان على نابولي في آخر 3 مواجهات إلا أن طموح الروزانيري يبدو كبيرًا في مواجهة سان باولو لاستغلال الحالة الفنية لنابولي.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز العوامل التي تصعب مهمة نابولي أمام ميلان.

بداية مهزوزة

البداية التي قدمها نابولي في مسابقة الدوري تبدو مهزوزة للغاية بعد أن تعادل خارج دياره مع مضيفه بيسكارا بالجولة الأولى بهدفين لكل منهما.

نابولي أثار مخاوف جماهيره من تراجع النتائج هذا الموسم بعدما فقد نقطتين مهمتين مع بداية المشوار ويبدو أن مواصلة التنافس مع يوفنتوس، حامل اللقب، ستكون أمرًا صعبًا للفريق.

ويبقى الضغط على نابولي في مواجهة ميلان بعد أن أصبح لا حل أمامه سوى الفوز من أجل إرضاء جماهيره وتأكيد أن الفريق سيواصل بحثه عن المنافسه هذا الموسم.

ميلان وشخصية مونتيلا

الميلان قدم مباراة كبيرة أمام تورينو في افتتاح الدوري وفاز بنتيجة 3-2 ووجه رسالة جماهيره أن الموسم الحالي سيكون مختلفًا مع مدربه الجديد مونتيلا.

ويسعى مونتيلا لإعادة بريق ميلان، خاصة أن الفريق الأحمر والأسود عانى في السنوات الماضية من تراجع النتائج بجانب الهزة الفنية وكثرة رحيل المدربين.

مونتيلا أضفى شخصيته التكتيكية على أداء الميلان بعدما حقق نجاحات وقدم طفرة رائعة مع فيورنتينا الإيطالي، وهو ما يجعل الروزانيري منافسًا صعبًا وشرسًا.

رحيل هيغواين.. وأزمة نابولي

نابولي يعاني من أزمة نفسية واضحة منذ رحيل هدافه الأرجنتيني غونزالو هيغواين وأصبح لا حديث داخل الفريق أو المدينة بأكملها سوى عن النجم الذي أعاده نابولي للبريق فاختار الرحيل إلى يوفنتوس في صفقة قياسية.

الأزمة التي يعاني منها نابولي لم تعد فنية فقط بل نفسية، بالانشغال برحيل هيغواين والحرب الكلامية مع رئيس النادي، ثم الحديث عن خليفة المهاجم الأرجنتيني ثم هجمات وانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي له.

فنيًا، حاول نابولي تعويض رحيل هيغواين بالتعاقد مع هداف أياكس الهولندي ميليك، ولكن انسجام الأخير مع أجواء الدوري الإيطالي لن يتم بسهولة كما يتوقع البعض وأصبح الرهان حاليًا على المهاجم جابياديني صاحب الـ24 عامًا.

وظهر جابياديني بمستوى جيد في الموسم الماضي وسجل 9 أهداف مع نابولي بعدما دفع به المدير الفني ساري خلال 30 مباراة وصنع 3 أهداف لزملائه.

قدرات الروزانيري

النقطة الأخرى التي تزيد صعوبة مهمة نابولي، تتمثل في امتلاك ميلان أكثر من روقة رابحة تؤثر على أداء الفريق للأفضل هذا الموسم، بجانب حدوث تفاهم وانسجام بين اللاعبين والمدرب مونتيلا.

ويبقى المهاجم الكولومبي كارلوس باكا أحد أهم الأوراق التي يخشاها نابولي في هذه المواجهة الصعبة، وسجل باكا هاتريك في لقاء تورينو وهو ما يؤكد القدرات الهجومية المميزة للنجم صاحب الـ29 عامًا والذي كان مرشحًا بقوة للرحيل إلى الدوري الإنجليزي عبر بوابة نادي وست هام يونايتد،

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com