هل يعيد مونتيلا أمجاد ميلان؟

هل يعيد مونتيلا أمجاد ميلان؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

مهمة صعبة تنتظر المدرب المتميز فينشينزو مونتيلا، مع فريق ميلان الإيطالي، بعدما بدأ مشواره مع الروسينيري، بالفوز في أول تجربة ودية على بوردو الفرنسي.

أحلام جماهير الميلان، تتصاعد إلى درجة كبيرة خاصة مع تولي مونتيلا، وتبحث عن استعادة الأمجاد والبريق الغائب على مدار السنوات الماضية، وبالتحديد منذ الفوز بلقب الدوري الإيطالي موسم 2010 – 2011.

هل يعيد مونتيلا البريق إلى ميلان ويحقق المجد مع الروسينيري؟ أم أن المهمة ستكون في طريقها للفشل، مثلما حدث مع مدربين آخرين كبار تولوا المهمة في السنوات الأخيرة؟.. هذا ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

مونتيلا متميز تكتيكياً

يملك فيشنزو مونتيلا قدرات تكتيكية متميزة، ظهرت بوضوح في تجربته مع فريق فيورنتينا وتكوين جيل رائع للفيولا، استطاع به أن يزاحم الكبار على التواجد في المربع الذهبي.

وعلى مدار 3 سنوات قضاها مونتيلا مع فيورنتينا، نجح في تحقيق الفوز في 79 مباراة من 151 لقاء خاضها مع الفيولا وتلقى الهزيمة 40 مرة، بجانب أنه أعاد الفريق للمشاركات الأوروبية بعد غياب ووصافة كأس إيطاليا.

ويستحق مونتيلا الراتب السنوي، الذي يتقاضاه مع ميلان والذي يبلغ 2.3 مليون يورو، فهو مدير فني يملك شخصية صارمة وموهبة فنية رائعة تجعله من المدربين، الذين يشار إليهم بالبنان في تجاربه بالدوري الإيطالي.

13724852_10153635649231937_2807648971138079323_o

غياب الاستقرار الفني

ميلان افتقد في السنوات الماضية، إلى عنصر الاستقرار الفني، وهو الأمر الذي جعل مسيرة الروسانيري مهزوزة بشكل واضح.

منذ رحيل المدير الفني ماسيمو أليغري عام 2014 عن تدريب ميلان بعد تجربة، دامت 4 أعوام، عانى ميلان فنياً واضطر لتغيير 5 مدربين، وهو الأمر الذي هز الفريق فنياً بشكل واضح.

ميلان لجأ للتعاقد مع تاسوتي ثم كلارنس سيدورف نجم الفريق السابق وفيليبو إنزاغي وميهايلوفيتش ثم بروكي الذي أكمل الموسم الماضي.

ويكفي أن تغيير 5 مدربين قبل هذه المرحلة استغرق 13 عاماً كاملة فالفترة بين عام 2001 إلى 2014، شهدت تعيين 5 مديرين فنيين هم: سيزار مالديني وفاتح تريم التركي وكارلو أنشيلوتي وليوناردو وأليغري.

13735067_10153635649096937_4119966229610404914_o

الصفقات الجديدة

استراتيجية اختيار الصفقات الجديدة في ميلان، يبدو أنها تغيرت والبحث لم يعد عن اللاعبين المهاجمين أصحاب الموهبة الفردية، فقط بل أصبحت الأولوية لذوي القدرات البدنية بجانب المدافعين المميزين.

ودخل بالفعل مسؤولو ميلان في مفاوضات للتعاقد مع آدم ليايتش، لاعب روما والبولندي بيوتر زيلنيسكي لاعب وسط أودينيزي وسوزا لاعب بيشكتاش التركي، بجانب الكرواتي باديلي لاعب فيورنتينا والمدافع ماتيو موساكيو لاعب فياريال.

وقد يتحول ميلان لصفقات ذات جولة أعلى مع تفعيل شراء المجموعة الصينية لأسمه وضخ مبالغ أكبر بسوق الانتقالات.

المنافسة مع يوفنتوس

حلم المنافسة من جديد مع يوفنتوس، سيكون أمراً في غاية الصعوبة بالنسبة للميلان.

ميلان عليه أن يأخذ الأمور خطوة بخطوة مثلما يؤكد هاني سعيد نجم باري الإيطالي الأسبق في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ فهو يرى أن الروسينيري يحلم باعتلاء الدرج مرة واحدة والعودة لاكتساح البطولات.

وقال سعيد: ”على ميلان أن يتعامل مع الأمر خطوة بخطوة، والتفكير بواقعية والبحث عن تكوين فريق قوي ومميز ثم استعادة البطولات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com