4 مدربين خطفوا الأضواء في يورو 2016

4 مدربين خطفوا الأضواء في يورو 2016

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

مع اقتراب بطولة كأس الأمم الأوروبية ”يورو 2016“ التي تقام حاليًا في فرنسا، لمعت أسماء العديد من المدربين المتميزين، الذين خطفوا الأضواء، بكل براعة، واستطاعوا أن يبهروا الجميع، بأسلوب تكتيكي مميز، وبناء فرق أذهل الجميع.

يورو 2016، شهدت بزوغ نجم العديد من المدربين، الذين خطفوا الأضواء في البطولة القارية، بخلاف أن البعض الآخر من المدربين، شهدت البطولة إنهاء مسيرتهم وضياع أحلامهم.
وترصد شبكة ”إرم نيوز“، في التقرير التالي، أبرز المدربين الذين خطفوا الأضواء في يورو 2016.. فإلى السطور القادمة:

كريس كولمان
النجم الأول بين مدربي البطولة، هو كريس كولمان، مدرب منتخب ويلز، الذي حقق إنجازًا فريدًا بقيادة ويلز للمربع الذهبي بالبطولة القارية.

كولمان صاحب الـ 46 عامًا خطف الأضواء في ظل قدرته على بناء فريق يقهر منافسيه بالكرة الجماعية، والأداء القتالي، والتقدم بالبطولة القارية، لأبعد نقطة ممكنة، في مفاجأة أذهلت الجميع.

كولمان من المدربين المتميزين، الذين سيستفيدون من يورو 2016 بكل تأكيد، خاصة أنه حقق معجزة كروية بكل المقاييس، بالوصول لمنتخب ويلز لهذه المرحلة.

أنطونيو كونتي
المدرب الثاني الذي لفت الأنظار، هو المدرب أنطونيو كونتي، الذي استطاع أن يعيد البريق لمنتخب إيطاليا، ومنحه لمسة جمالية وهجومية رائعة، افتقدها الأزوري على مدار سنوات طويلة.

كونتي لا يعرف سوى النجاح، وهو ما فعله مع يوفنتوس الإيطالي، ونقل تجربته ببراعة للمنتخب الأزرق، كما أنه يلعب بمنظومة جماعية، وخطته المعروفة بـ 3 مدافعين و5 لاعبين في الوسط.

كونتي يلعب البطولة بتحديات كبيرة، لقيادة إيطاليا، نحو إنجاز كبير، قبل أن يودع الأزوري إلى تشيلسي الإنجليزي في الموسم المقبل.

لارس لاغرباك
المدرب الثالث، الذي استطاع أن يسرق الأضواء في البطولة الأوروبية، هو المدرب السويدي لارس لاغرباك، الذي يقود أحلام وطموحات منتخب أيسلندا في اليورو.

لاغرباك من المدربين المتميزين، صنع فريقًا يعتمد على الروح القتالية، لمنتخب أيسلندا، مع زميله هالغرميسون المدير الفني الآخر للمنتخب، وشكلا ثنائيًا مميزًا في قيادة أيسلندا.

المنتخب الأيسلندي، يقدم مباريات رائعة، ويضرب مثالًا في الالتزام التكتيكي، والدفاع المنظم والقدرات البدنية.

بيرنرد ستورك
المدرب الرابع الذي استطاع أن يظهر ببراعة في البطولة، هو الألماني بيرنرد ستورك، الذي قاد منتخب المجر إلى الدور الثاني، وودع البطولة على يد بلجيكا.

ستورك صنع منظومة جماعية لمنتخب المجر، بلاعبين مغمورين، وأبهر أوروبا بفريق قدّم عروضًا قوية، أعادت للأذهان التاريخ الرائع لأحفاد النجم التاريخي بوشكاش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com