5 ملامح ترسم تألق منتخب إيطاليا في يورو 2016 – إرم نيوز‬‎

5 ملامح ترسم تألق منتخب إيطاليا في يورو 2016

5 ملامح ترسم تألق منتخب إيطاليا في يورو 2016

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

قدم المنتخب الإيطالي عرضاً رائعاً، في افتتاح مشواره ببطولة كأس الأمم الأوروبية ”يورو 2016″، بعدما فاز على منافسه البلجيكي، بهدفين دون رد، وقطع شوطاً كبيراً في طريق التأهل لدور الستة عشر، للبطولة، خاصة أن بلجيكا أقوى منافسيه.

الآزوري الإيطالي ظهر بحالة فنية رائعة، تحت قيادة مديره الفني أنتونيو كونتي وسط عاصفة من الانتقادات التي واجهته في الفترة الأخيرة، بسبب اهتزاز الأداء في المباريات الودية.

حالة التألق التي قدمها الآزوري في لقاء بلجيكا، تبشر ببطولة رائعة للطليان، وهو ما يرسم ملامحه بعض الأمور يرصدها ”إرم نيوز“، في التقرير التالي:

حنكة كونتي

من الواضح أن أنتونيو كونتي، يخوض هذه البطولة بروح مختلفة وبتحدٍ وإصرار وطموح كبير، خاصة أنه واجه انتقادات لاذعة من جانب وسائل الإعلام الإيطالية، بل ووصل الحال للنقد من لاعبيه، بعد تصريحات جورجيو كيليني، مدافع يوفنتوس والآزوري، الذي أبدى دهشته من رغبة كونتي في تطبيق أسلوب لعب المدرب الإسباني بيب جوارديولا في إيطاليا.

كونتي يتحدى الجميع إذن في اليورو، بعدما راهن على مجموعة من اللاعبين المميزين وعاند في تطبيق طريقة لعب هجومية غريبة على الكرة الإيطالية بعض الشيء، والتي تجيد الدفاع وإغلاق المساحات.

وقال كونتي ”أكرر منذ البداية أن هذه المجموعة تتكون أولا وقبل كل شيء من رجال ثم من لاعبي كرة.“

معركة الوسط.. وقدرات دي روسي

المنتخب الإيطالي، يملك خط وسط على أعلى مستوى، يفرض أسلوبه وإيقاعه على المنافسين وهو ما ظهر بوضوح خلال مباراة بلجيكا.

الآزوري يعتمد على المخضرم دي روسي، صاحب الإيقاع الهادئ، الذي يتحكم في أسلوب اللعب بتمريراته المتقنة، وأدائه السهل، كما أن بديله تياجو موتا يلعب بنفس الطريقة.

بيلي الاكتشاف

المنتخب الإيطالي اكتشف مهاجماً من العيار الثقيل، وهو بيلي، نجم ساوثامبتون الإنجليزي.

بيلي سجل الهدف الثاني للآزوري في مرمى بلجيكا، كما ظهر بمستوى طيب في اللقاء، وكان واحداً من أفضل اللاعبين، وهو ما يجعل المنتخب الإيطالي في حالة طمأنينة باستغلال الفرص التي تسنح له.

الكرة السريعة

المنتخب الإيطالي، قدم كرة سريعة ونظم هجماته بشكل رائع، وهو ما أدهش المتابعين خاصة أن كرة الآزوري دائماً معروفة بالدفاع.

لمسة كونتي واضحة في الاعتماد على نقل الكرات بسرعة في وسط الملعب والتحكم في الإيقاع طوال الوقت، وهو ما يجعل الفريق قادراً على الوصول لمرمى منافسيه.

وفي ظل وجود ثلاثة أيام فقط بين المباراة والأخرى ربما تجد إيطاليا صعوبة في اللعب بنفس هذا الإيقاع السريع كما أن أسلوبها الخططي – الذي يعتمد على الدفاع الصلب – ربما لا يكون مناسبا للمنافسين المقبلين إذ تعتمد السويد وأيرلندا وبشكل أكبر من بلجيكا على تحضير الكرة ثم شن هجمات على المنافس.

وربما يتأثر أسلوب إيطاليا أيضا باللعب في أجواء حارة في ظل أنها ستواجه السويد الساعة الثالثة عصرا بالتوقيت المحلي في تولوز يوم السبت المقبل.

الطموح والضغوط النفسية

الضغوط النفسية التي واجهت منتخب إيطاليا، خاصة في ظل التشكيك في قدرات الجيل الحالي، ووصفه بالجيل الضعيف.

المنتخب الإيطالي يبقى صاحب طموح كبير، ولديه الرغبة في تحقيق الفوز باللقب بعد غياب طويل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com