هل يندم مدرب إيطاليا على أصعب قرار قبل يورو 2016؟

هل يندم مدرب إيطاليا على أصعب قرار قبل يورو 2016؟
Football Soccer - Juventus v Milan - Italian Cup Final - Olympic stadium, Rome, Italy - 21/05/16 Italy's national soccer team coach Antonio Conte (R) sits next Marcello Lippi before the start of the match. REUTERS/Alessandro Bianchi

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

أعلن أنطونيو كونتي، المدير الفني لمنتخب إيطاليا، قائمة الآزوري لخوض منافسات بطولة كأس الأمم الأوروبية ”يورو 2016“ والتي تشمل 30 لاعبًا، سيتم تقليصهم إلى 23، خلال الأيام المقبلة.

القرار الأصعب من جانب كونتي قبل اليورو، يتمثل في استبعاد النجم المخضرم أندريا بيرلو من القائمة بشكل أصاب الكثيرين بالذهول، خاصة في ظل العلاقة القوية بينهما.

هل يندم كونتي على قرار استبعاد بيرلو، الذي كان بمثابة العقل المفكر للآزوري في نهائيات كأس العالم 2006؟ هذا ما ترصده ”إرم نيوز“ في السطور المقبلة.

إصابة فيراتي تفرض بيرلو

الواقع يؤكد أن منتخب إيطاليا، كان بحاجة إلى خدمات بيرلو ولو على مقاعد البدلاء.

الآزوري يعاني من غياب لاعبي الوسط الأبرز ماركو فيراتي، نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، والذي كان العنصر الأساس، الذي يراهن عليه كونتي بشكل واضح بجانب ماركيزيو، لاعب وسط يوفنتوس.

وجود بيرلو كان ضروريًا في ظل غياب هذا الثنائي، وتحديدًا فيراتي اللاعب الذي يجيد توزيع الكرة في وسط الملعب.

العقل المفكر

يظل بيرلو هو اللاعب صاحب العقل المفكر في تشكيلة الآزوري، فهو قادر على منح أي فريق يلعب له التحكم في الإيقاع.

بيرلو كان يفعل هذا الأمر بكل سهولة مع ميلان ونقله إلى يوفنتوس، واللافت أن نهائيات كأس العالم 2006 التي فاز بلقبها المنتخب الإيطالي، كان بيرلو هو فرس الرهان والمايسترو في وسط الملعب.

الشيخوخة لا تعرف بيرلو

رغم أن بيرلو أكمل السابعة والثلاثين عامًا، إلا أن الشيخوخة لم تعرف طريقها إلى المايسترو، الذي ما زال يحتفظ برونقه البدني، بجانب عطائه وموهبته العالية في وسط الملعب.

بيرلو شارك في 11 مباراة هذا الموسم مع فريقه نيويورك سيتي وظهر بمستويات طيبة، وكان  قد دافع للاستعانة بخدماته في اليورو.

الشباب رهان كونتي.. فهل تنجح التجربة؟

من الواضح في قائمة منتخب إيطاليا أن كونتي، يعتمد بشكل لافت على تجربة الشباب والكرة الجماعية.

كونتي يضع رهانه على بعض اللاعبين الذين تألقوا في منافسات الدوري، رغم أن بعضهم لا يملك الخبرة الدولية، مثل بونافينتورا وجورجينهو وجياكيريني وستورارو وإيدر وزازا وبيلي وبيرنارديسكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com