تبرئة المدرب كونتي في قضية تلاعب 2011 في إيطاليا

تبرئة المدرب كونتي في قضية تلاعب 2011 في إيطاليا

المصدر: روما - إرم نيوز

قضت محكمة إيطالية ببراءة أنطونيو كونتي، مدرب تشيلسي الإنجليزي المقبل، من تهم التورط في فضيحة التلاعب بمباريات في الدوري الإيطالي لكرة القدم في 2011 حينما كان مدربا لسيينا.

وقال القاضي بييرباولو بيلوتسي، إنه قرر تبرئة كونتي الذي سيقود منتخب إيطاليا في نهائيات بطولة أوروبا 2016، لعدم وجود ما يثبت ارتكابه أي مخالفة في هذه القضية.

وكتب كونتي على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“: ”يعرف كافة المقربين مني ما عانيته بسبب اقتران اسمي بعار التلاعب في نتائج المباريات“. مضيفًا أن الـ 4 سنوات التي مرت عليه منذ تورطه في تلك القضية كانت أشبه ”بكابوس“.

وأضاف: ”أريد أن أشكر كافة هؤلاء الذين لم يشككوا فيّ وأضمن لهم أنني سأخرج من تلك الخبرة أكثر قوة ودافعية“.

ونفى كونتي (46 عامًا) وبشكل دائم ارتكاب أي مخالفة رغم أن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم فرض عليه في 2012 إيقافًا لمدة 4 أشهر بسبب هذه القضية بدعوى عدم إبلاغه عن مخالفات رغم علمه بها.

وكلاعب شارك كونتي في أكثر من 400 مباراة مع يوفنتوس قبل تحوله إلى العمل في مجال التدريب حيث قاد النادي المنتمي إلى مدينة تورينو للفوز بلقب الدوري الإيطالي 3 مرات متتالية ما بين 2012 و2014 قبل توليه تدريب منتخب إيطاليا.

وجاء التحقيق بسبب ما قِيل عن حدوث محاولات للتلاعب في نتائج مباريات في دوري الدرجتين الثانية والثالثة خلال موسم 2010/2011 إضافة لبعض مباريات كأس إيطاليا.

وقال المحامي فرانشيسكو أراتا من فريق الدفاع عن كونتي للصحفيين بعد صدور الحكم: ”هذه براءة باتة ونهائية.. المهم بالنسبة له هو أن هذه القضية قد أغلقت للأبد“.

وطلب كونتي و5 أشخاص آخرين بإجراءات محاكمة سريعة ليتم الاستجابة لهم بينما طلبت المحكمة اليوم من 90 آخرين المثول أمامها في أولى جلسات محاكمتهم في 6 ديسمبر المقبل في القضية ذاتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة