رياضة

يوفنتوس يأمل بتحقيق اللقب من خلال الفوز على فيورنتينا
تاريخ النشر: 22 أبريل 2016 15:38 GMT
تاريخ التحديث: 22 أبريل 2016 16:17 GMT

يوفنتوس يأمل بتحقيق اللقب من خلال الفوز على فيورنتينا

يوفنتوس يملك 82 نقطة من 34 مباراة بفارق 9 نقاط عن نابولي قبل 4 مباريات على النهاية.

+A -A
المصدر: روما - إرم نيوز

قد يتمكّن يوفنتوس من حسم لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم خلال الجولة المقبلة من منافسات البطولة لكن ونظرًا لإقامة المباريات على مدار عدة أيام فإن الفريق المنتمي لمدينة تورينو ربما يضطر للاحتفال بتتويجه باللقب أمام شاشات التلفزيون وليس على أرض الملعب.

وسيحل يوفنتوس الساعي للقب المحلي الخامس على التوالي ضيفًا على المتعثر فيورنتينا بعد غدٍ الأحد وهو يتفوق بفارق 9 نقاط على نابولي الثاني في الترتيب قبل آخر 3 جولات في الموسم بعد مباراة الأحد.

وإذا ما فاز يوفنتوس أو تعادل فإن على نابولي – الذي سيخوض مباراة صعبة خارج ملعبه أمام غريمه اللدود روما – معادلة تلك النتيجة ليجعل الصراع على اللقب مستمرًا لأسبوع آخر.

وستعني هزيمة يوفنتوس تأجيل احتفالاته لأسبوع آخر.

وستُقام مباراة روما ونابولي في وقت غير معتاد وهو 15:00 بالتوقيت المحلي يوم الاثنين المقبل.

وقال ماسيمليانو آليغري مدرب يوفنتوس ”نريد أن نلعب بشكل جيد حقًا أمام فيورنتينا ولا يهمني ما إذا كنا سنحتفل أمام شاشات التلفزيون أم لا“.

وكان موعد انطلاق مباريات الدوري الإيطالي مصدر دائم للانتقادات والارتباك.

وكان ماوريتسيو ساري مدرب نابولي قد اشتكى مؤخرًا من أن فريقه يلعب بشكل ثابت عقب انتهاء مباريات يوفنتوس وهو ما يضع حامل اللقب في موقف يجعله متفوقًا من الناحية النفسية لأن نابولي يسعى دومًا للحاق بالصدارة في ظل تحقيق منافسه لسلسلة من الانتصارات المتتالية.

وساري من بين المدربين الذين لا يفضلون انطلاق المباريات بعد الظهر يوم الأحد.

وعلى الجانب الآخر يعتقد مايك بولينغبروك المدير التنفيذي لإنتر ميلان أن انطلاق المباريات الساعة 20:45 من مساء الأحد يمثل ”كارثة“ بالنسبة للدوري الإيطالي حيث يؤدي هذا إلى خلو نصف المدرجات من الجماهير كما أنها تمثل توقيتًا سيئًا بالنسبة للمشاهدين في آسيا.

وبدا أن يوفنتوس خارج إطار المنافسة على اللقب في نهاية أكتوبر الماضي عندما خسر أمام ساسولو وهو ما ترك الفريق في المركز 12 في جدول الترتيب وبفارق 11 نقطة خلف روما المتصدر في ذلك الوقت.

لكن الفوز في 23 مباراة والتعادل في واحدة خلال 24 مباراة بالدوري منذ ذلك الوقت سمح للفريق بإحكام قبضته على البطولة.

وقال آليغري عقب الفوز 3/0 على لاتسيو يوم الأربعاء الماضي ”رؤوسنا تحت المياه إلا أننا لم نغرق. نبتعد بعض الشيء عن إكمال مسيرة تاريخية“.

وقال أليكس ساندرو – المنضم من بورتو في نهاية الموسم الماضي – إنه لم يشك على الإطلاق في قدرة يوفنتوس على العودة للمنافسة على اللقب.

وقال اللاعب البرازيلي لمحطة يوفنتوس التلفزيونية ”اعتقدت منذ البداية أننا سنخوض موسمًا ناجحًا بطريقة أو بأخرى“.

وأضاف ”كلما تحدثت عن إمكانياتنا كنت أذكر دومًا أننا نملك القدرات اللازمة للفوز بالدوري. الأمر يرجع إلينا الآن لإخراج كل ما في جعبتنا لنصبح الأبطال في أسرع وقت ممكن“.

وستؤدي هزيمة نابولي يوم الاثنين المقبل لترك الفريق متقدمًا بفارق نقطتين فقط على روما في الصراع لتجنب خوض جولة فاصلة من مباراتين للتأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك