توتي.. اللاعب الذي اعتلى عرش روما 23 عامًا – إرم نيوز‬‎

توتي.. اللاعب الذي اعتلى عرش روما 23 عامًا

توتي.. اللاعب الذي اعتلى عرش روما 23 عامًا

المصدر: نورالدين ميفراني – إرم نيوز

يحتفل النجم المخضرم فرانسيسكو توتي اليوم بمرور 23 عامًا على خوضه أول لقاء مع فريقه روما الإيطالي وبالضبط يوم 28 مارس من عام 1993 وكان يبلغ آنذاك 16 عامًا، ليستمر فوق عشب ملاعب الدوري الإيطالي لغاية الموسم الحالي دون انقطاع مفضلًا الوفاء لفريقه الأم رغم تلقيه العديد من العروض الخارجية.

وُلِد النجم الإيطالي في 27 سبتمبر 1976 بمدينة روما وبدأت موهبته في كرة القدم منذ سن الخامسة وحاول فريق آسي ميلان خطفه لكن والدته رفضت رحيل ابنها بعيدًا عنها ليلتحق بفريق روما عام 1989 ليبدأ مسيرة الوفاء.

وكان توتي معجب في صباه بالقائد جوزيبي غيانني الملقب بأمير روما ويعتبره قدوته الأولى ليشاء القدر ويلعب بجواره لمدة 3 مواسم من 1993 إلى 1996 وورث عنه حبه لفريق روما ووفائه للفريق رغم العروض الكبيرة التي تلقاها.

وحاولت فرق عدة ضم النجم الإيطالي الموهوب من بينها ريال مدريد والذي كان اللاعب قريبًا من الانضمام لصفوفه لكنه فضل الوفاء لفريقه.

وسجل النجم الإيطالي 300 هدف لفريقه الإيطالي في 751 لقاء لكنه انتظر أكثر من موسمين ليسجل هدفه الأول وكان في موسم 1994/1995 وجاء في مرمى فريق فوجيا في سبتمبر1994، ليواصل مسيرة تسجيل الأهداف مع تحوله لمهاجم ثانٍ ووسط ميدان مهاجم وأصبح حاليًا الهداف التاريخي للفريق الإيطالي .

ورغم مشواره الطويل مع روما فاز توتي فقط بلقب وحيد للدوري الإيطالي ( 2001) ولقبين لكأس إيطاليا (2007 و2008 ) ولقبين لكأس السوبر الإيطالي (2001- و2007 ).

ولعب توتي للمنتخبات الإيطالية الصغرى كلها وسجل لها 18 هدفًا قبل أن يدخل المنتخب الأول سنة 1998 بعد نهائيات كأس العالم في فرنسا ولعب 58 لقاءً سجّل خلالها 9 أهداف وقرر الاعتزال الدولي بعد كأس العالم 2006.

وكان أفضل إنجاز لتوتي مع منتخب إيطاليا التتويج بكأس العالم بألمانيا 2006 على حساب المنتخب الفرنسي بضربات الترجيح وعاندته الإصابات كثيرًا في التواجد مع المنتخب الأزرق طيلة مشواره لكنها كانت رحيمة حيث شُفِي من إصابة قبل كأس العالم مباشرة ودخل لائحة المنتخب ليشارك في كتابة التاريخ في وقت عرفت فيه كرة القدم الإيطالية الفضائح الخاصة برشاوي الحكام والتلاعب بنتائج اللقاءات.

وطيلة مشواره فاز توتي بعدة جوائز فردية حيث اختير ضمن أفضل 100 لاعب في القرن الماضي وحل خامسًا في سباق الكرة الذهبية عام 2001، وفاز بالحذاء الذهبي الأوروبي عام 2007، وأفضل لاعب في الدوري الإيطالي مرتين وأفضل لاعب إيطالي 5 مرات.

واختير توتي ضمن الفريق المثالي ليورو 2000 وأفضل لاعب في النهائي الذي خسره أمام فرنسا، كما اِختير في الفريق المثالي لمونديال ألمانيا 2006.

ويعتبر توتي ثاني أفضل هداف في تاريخ الدوري الإيطالي بـ 244 هدفًا ويفصله 30 هدفا عن الهداف التاريخي للمسابقة.

تزوج توتي من الحسناء الإيطالية إلاري بلاسي التي تعمل حاليًا مقدمة برنامج ترفيهي ورُزق منها بطفلين، ويعتبر أخوه ريكاردو كاتم أسراره ووكيل أعماله حيث يدير كل أنشطة النجم بما فيها العلاقة التجارية ”الرقم 10“ وأكاديميته الخيرية التي تهتم بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، كما يملك فريقًا للدراجات النارية.

ويعشق توتي رياضة التنس حيث يتابع كل لقاءاتها كلما سنحت له الفرصة ويحضر باستمرار جائزة روما، كما قام بتقديم النسخة الخاصة الفيلم الأمريكي الشهير ”غلاديتور “ عام 2010 وهو الفيلم الذي حصل على عدة جوائز عالمية.

ونشر توتي مع عدد من زملائه كتابًا يروي عددا من المواقف الساخرة طيلة مسيرته عام 2003 وتحدث عن عدد من النكات التي مسّت شخصيته واستغل مبيعاته في الأعمال الخيرية.

12512760_1320156658041994_7745191712550346763_n

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com